محلل: الليرة التركية ستواصل انخفاضها بسبب سياسات أردوغان والتوغل في سوريا | الصباح
بالفيديو.. محامي "شهيد الشهامة" يكشف الموقف القانوني للقاتل     elsaba7     بالفيديو.. "معا لإتقاذ الأسرة المصرية": الطفلة "أماني" تحتاج لسنوات من العلاج النفسي     elsaba7     بالفيديو.. والد الطفلة أماني يكشف آخر تطورات الحالة الصحية لها     elsaba7     السيد موسي رئيسا لحى العجمى بالاسكندرية     elsaba7     "معا لإتقاذ الأسرة المصرية": الطفلة "أماني" تحتاج لسنوات من العلاج النفسي (فيديو)     elsaba7     علاقة محمد غنيم بالبردعي: "هو من رشحه للظهور وتحريك الماء الراكد"     elsaba7     بعد أسبوع من الاحتلال التركي على سوريا.. الباز يكشف بالأرقام حصاد جرائم السفاح أردوغان على الأبرياء     elsaba7     عن الجميع.. مبارك يكشف أسباب إخفاء موعد حرب أكتوبر (فيديو)     elsaba7     أبو الغيط يكشف مدى إمكانية حل الأزمة السورية بوساطة مجلس الأمن     elsaba7     "أين العرب من العداون التركي في سوريا".. أمين الجامعة العربية يوضح     elsaba7     حسني مبارك يكشف كواليس معركة المنصورة (فيديو)     elsaba7     شاهد.. كواليس يكشفها "مبارك" لأول مرة عن الاستعداد لانتصار أكتوبر     elsaba7    

محلل: الليرة التركية ستواصل انخفاضها بسبب سياسات أردوغان والتوغل في سوريا

اردوغان

اردوغان

قال نايل الجوابرة، المحلل الاقتصادي الإماراتي، إن الأزمة الفعلية التي تواجه الليرة التركية هي بسبب السياسات التي يقوم بها الرئيس التركي رجب أردوغان، بدءاً من المقاطعة مع الولايات المتحدة الأمريكي مما تسبب في انخفاض قيمة العملة التركية ثم التدخل المباشر في السياسة النقدية من خلال إقالة محافظ البنك المركزي التركي.

وتابع الجوابرة خلال لقاء له في قناة الغد أن من أسباب تراجع الليرة التركية حالياً هو وجود مخاوف من مواجهة عقوبات أمريكية جديدة جراء التدخل العسكري التركي في الشمال السوري، مؤكداً أن كل تلك العوامل ساهمت في زيادة قلق المستثمرين وتسببت في خروجهم من السوق التركية، خاصة في ظل غياب الشفافية الحكومية والتدخل المباشر في السياسات النقدية.

وأعرب الجوابرة عن توقعاته بمواصلة أردوغان العملية العسكرية في الشمال السوري رغبة منه في تحقيق أي انتصار داخلي خاصة في حزبه وهو ما سيؤثر تباعاً على الليرة التركية ويؤدي إلى استمرار انخفاض قيمتها واستمرار هروب المستثمرين من تركيا.

 


اضف تعليقك

لأعلى