قيادي جنوبي: الحكومة قائمة في موعدها والرافض ينتظر بعد الفترة الانتقالية | الصباح

قيادي جنوبي: الحكومة قائمة في موعدها والرافض ينتظر بعد الفترة الانتقالية

استيفن لوال

استيفن لوال

قال المتحدث الرسمي باسم الحركة الوطنية لجنوب السودان الموقعة على اتفاقية السلام المنشطة "استيفن لوال نقور"، إن القضايا الحاسمة المتعلقة بالمسح وتسجيل القوات تسير بشكيل جيد.

واكد ان ملف الولايات اكتملت فيه الجوانب الأجرائية وتم التصويت عليها من قبل الأطراف المكونة للمفوضية IBC المعنية بتحديد عدد الولايات و لجنة TBC المعنية بتحديد حدود القبائل على اساس 1/1/1956، إلا إن نتيجة التصويت جاء 6 مقابل 4 اصوات بدلآ من 7 اصوات.

واكد لوال إن تشكيل الحكومة في جنوب السودان مرهون بإرادة إطراف الأتفاقية الخمسة المنشطة وهم (خمس اطراف) وانهم من يحددون تشكيل الحكومة من عدمه ، ولا يمكن رفض تشكيل الحكومة من طرف دون الأخرين.

وحذر استيفن التنظيمات الرافضة لمبدا تشكيل الحكومة في موعدها ، وطالبهم بالأنتظار حتى انتهاء الفترة الأنتقالية وقال ان رفضهم يعني خروجهم من تشكيل الحكومة الذي توافقت عليه الاطراف الرئيسية في الأتفاقية ، ويجب عليهم إنتظار انتهاء الفترة الانتقالية البالغة ثلاثة سنوات اذا رفضوا ذلك.

وناشد لوال أطراف الاتفاقية بعدم العودة الى مربع الحرب مهما كانت الظروف وقال ان موعد تشكيل الحكومة المتفق عليه في اديس ابابا " غير قابل للتمديد مرة اخرى.

وحذر لوال المتشككين في الإجراءات الراتبة في الترتيبات الامنية و طالبهم بالتوقف عن التشكيك في إجراءات الترتيبات الأمنية الذي تسير بشكل جيد ، موكدا تشكيل الحكومة الجديدة سيكون خلال شهر سبتمبر القادم.

وقال لوال ان على أطراف الأتفاقية المنشطة التمسك بالحكمة من اجل معالجة التحديات بدلآ من التصريحات السالبة التي لا تخدم مصلحة السلام والأستقرار بالبلاد.


اضف تعليقك

لأعلى