"هند البنا" تحلل شخصية "أبو تورتة" التي قلبت "السوشيال ميديا" | الصباح
رمضان صبحي يفجر مفاجأة كبيرة بالمنتخب الأوليمبي     elsaba7     إقبال كبير على تطبيق أعضاء الأهلي .. طالع التفاصيل     elsaba7     وفاة طالب القناطر الخيرية تحرك البرلمان     elsaba7     "ولاد رزق 2" يصل لـ 100 مليون جنيه فى شباك التذاكر بعد 15 أسبوع عرض     elsaba7     اكاديمية الشرطة تستقبل 450 شاباً وفتاة من الجامعات المصرية والمحافظات الحدودية لقضاء يوماً كاملاً مع طلبة كلية الشرطة بمشاركة الكليتين الحربية والفنية العسكرية     elsaba7     "السيستم وقع".. توقف الخطوط الجوية البريطانية     elsaba7     صالون "المنارة الثقافى" يحتفل يعيد ميلاد مؤسسه الدكتور محمد سعد الدين     elsaba7     فستان رانيا والبطة السوداء.. بهذا الشكل سخرت الفنانة من مظهرها     elsaba7     الرئيس يصدر قرار بتعيين أمل عفيفى وزيرا مفوضا بجمهورية بنين     elsaba7     صور.. بروتوكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع وشركة سيتي للتكنولوجيا والإتصالات     elsaba7     مدبولي يصدر قرار بضم أسماء لعضوية اللجنة القومية لاسترداد الأموال     elsaba7     الجريدة الرسمية تنشر قرار بشأن إنشاء الجامعة الألمانية الدولية فى العاصمة الإدارية الجديدة     elsaba7    

"هند البنا" تحلل شخصية "أبو تورتة" التي قلبت "السوشيال ميديا"

عادل نصار / 2019-10-05 14:26:34 / منوعات
هند البنا

هند البنا

حللت الدكتور هند البنا استشاري الصحة النفسية والعلاقات الزوجية ومدير مركز الاستشارات النفسية والأسرية، قصة مصطفى أبو تورتة الشاب الذي ترك خطيبة في حفل الخطوبة دون أي سبب.

وقالت البنا، في تصريحات صحفية، إن التشهير غالبا بيكون رد فعل أو حيله دفاعيه تمارسها المرأة ضد سطوه المجتمع، مضيفة أنه دوما هي المدان أو المتهم الأول في أغلب القضايا المجتمعية كالتحرش مثلا لأن المجتمع مع إدانته للبنت يفقدها حقوقها وتكون غير قادرة على الدفاع عن نفسها.

وأضافتاستشاري الصحة النفسية والعلاقات الزوجية ومدير مركز الاستشارات النفسية والأسرية، أنه خاصة في القضايا التي تخص الشرف أو السمعة فهنا تلجأ إلى التشهير كوسيلة للدفاع عن نفسها والانتقام والثأر لكرامتها ورد اعتبارها، فيكون بمثابة تنفيس انفعالي، متابعة أنه في الموضوع شقين، الأول يخص العلاقة بين المرأة التي وقع عليها الأذى النفسي وبين المجتمع، وبينها وبين الشخص نفسه.

وأكملت أنه هنا التشهير هو السلاح الأخير للمرأة لرد اعتبارها والحفاظ على كرامتها، أما التأثير النفسي الذي يقع على الطرفين، بالنسبة للطرف الأول الذي قام بالتشهير، مثلما قلت هو رد اعتبار وتنفيس انفعالي، لافتة إلى أن تصدى للمجتمع وهذا بدوره يعمل على تخفيف الصدمة الذي نتجت عن الأذى النفسي. 

وأردفت أنه بالنسبة للطرف الثاني المشهر به فهو يقع ضحية أفعاله، وعدم مراعاته لمشاعر وحقوق الآخر، ولكن مع تحول الأمر إلى تنمر مجتمعي، وشعوره بالرفض والتوبيخ، قد يكون له رد فعل عكسي، هذا قد يجعله يستبيح تكرار الفعل، أما للانتقام أو لتحقيق مزيدا من الشهرة والظهور. مع العلم انه سيكون عبره لغيره في عدم تكرار مثل هذه الأفعال التي تسبب أضرار وأذى نفسي للأخر.

 


اضف تعليقك

لأعلى