الأزمات تواجه منظومة التأمين الصحى فى بورسعيد | الصباح
إختيار أحمد عمارة الشخصية الأولى التي تقدم أول فعالية لمبادرة "مدرسة الحياة" بالإمارات     elsaba7     سالي عاطف: ملء خزان سد النهضة في سنة أو اثنين كارثة بكل المقاييس     elsaba7     سالي عاطف: بداية مشروع سد النهضة يرجع لعام ١٩٥٦ وثورة يناير سبب الكارثة     elsaba7     بالفيديو.. محامي "شهيد الشهامة" يكشف الموقف القانوني للقاتل     elsaba7     بالفيديو.. "معا لإتقاذ الأسرة المصرية": الطفلة "أماني" تحتاج لسنوات من العلاج النفسي     elsaba7     بالفيديو.. والد الطفلة أماني يكشف آخر تطورات الحالة الصحية لها     elsaba7     السيد موسي رئيسا لحى العجمى بالاسكندرية     elsaba7     "معا لإتقاذ الأسرة المصرية": الطفلة "أماني" تحتاج لسنوات من العلاج النفسي (فيديو)     elsaba7     علاقة محمد غنيم بالبردعي: "هو من رشحه للظهور وتحريك الماء الراكد"     elsaba7     بعد أسبوع من الاحتلال التركي على سوريا.. الباز يكشف بالأرقام حصاد جرائم السفاح أردوغان على الأبرياء     elsaba7     عن الجميع.. مبارك يكشف أسباب إخفاء موعد حرب أكتوبر (فيديو)     elsaba7     أبو الغيط يكشف مدى إمكانية حل الأزمة السورية بوساطة مجلس الأمن     elsaba7    

الأزمات تواجه منظومة التأمين الصحى فى بورسعيد

وزيرة الصحة

وزيرة الصحة

بعد مرور ٣ شهور على تطبيق قانون التأمين الصحى بأكبر مستشفيات بورسعيد كتجربة أولى، لم تنل النتيجة رضا الكثير من المرضى الذين طمعوا فى إيجاد حلول حتمية فى إدراج البيانات ضمن المنظومة الإلكترونية.

«الصباح» تكشف بعض الصعوبات التى واجهت تطبيق القانون، وأبرز التوصيات التى خرجت بها بعض المؤتمرات الطبية الكبرى، مثل المؤتمر الطبى الذى نظمه معهد ناصر، وهو من أكبر المستشفيات العلاجية السياحية فى مصر والتابع لوزارة الصحة، وكانت توصياته هى سرعة الانتهاء من تطبيق معايير تسجيل هيئة الاعتماد بالمستشفيات، وتسجيل معايير متطلبات هيئة الاعتماد بالمستشفيات تواكبًا مع تطبيق قانون التأمين الصحى الجديد، وأهمية توفير العلاج لجميع المصريين من خلال مشروع التأمين الصحى، وإقامة مؤتمر سنوى بمعهد ناصر، والاهتمام بتطبيق معايير السلامة والصحة البيئية حفاظًا على حياة المرضى والعاملين والزائرين، وأهمية عمل مشاريع تطورية فى المستشفيات لضمان التطوير المستمر وجودة الخدمات المقدمة للمرضى، والاستمرار فى تقديم الدورات التدريبية الخاصة بالجودة وتطبيق المعايير، على أن تكون هناك دورات متقدمة تثقل مهارات العاملين بالمجال الطبى.

محمود فؤاد، رئيس مركز الحق فى الدواء، كشف أن العراقيل التى واجهت تطبيق قانون التأمين الصحى الجديد، تمثلت فى عدم وجود مستشفيات تخضع لبرامج الجودة والسلامة، وأيضًا عدم وجود تعاقد من قبل الوزارة مع الأطباء بالمستشفيات الحكومى والأساتذة، وعدم وجود طاقم أطباء مؤهل للتعامل مع البرنامج، موضحًا أن الوزارة قامت بعمل بروتوكول مع إحدى الدول الإنجليزية بينما هناك اختلاف فى تطبيق القانون، حيث إن النظام هناك تجارى بينما فى مصر نظام تكافل، ثم أرسلت لانتداب ممرضة إنجليزية لتعليم الممرضات غير المؤهلين على القانون.


اضف تعليقك

لأعلى