مدبولي يفتتح الجامعة التكنولوجية ببني سويف بمرافقة وزير التعليم العالي | الصباح

مدبولي يفتتح الجامعة التكنولوجية ببني سويف بمرافقة وزير التعليم العالي

مطفي مدبولي

مطفي مدبولي

افتتح الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، الجامعة التكنولوجية ورافقه وزير التعليم العالي والمستشار هاني عبد الجابر محافظ بني سويف للجامعة التكنولوجية ببني سويف، ورئيس جامعة بني سويف، وتفقد بدء الدراسة بالكلية المصرية الكورية للصناعة والطاقة كأول كلية تبدأ الدراسة بها في الجامعة.

وكان الدكتور مصطفى مدبولي، قد قام اليوم الثلاثاء بزيارة إلى محافظة بني سويف، لافتتاح وتفقد عدد من المشروعات الخدمية التعليمية، وفي مجال الصرف الصحي ومشروعات صناعية، وتسليم وحدات إسكان اجتماعي للشباب.

 

وأكد "مدبولي" خلال افتتاح الجامعة التكنولوجية على توجه الدولة بتوطين التكنولوجيا، وتهيئة البيئة الداعمة للابتكار التكنولوجي وريادة الأعمال، وتوفير فرص عمل متميزة للشباب، من خلال إنشاء مناطق وجامعات تكنولوجية منها منطقة بمحافظة بني سويف على مساحة 54 فدانا لتمثل منظومة متكاملة ومجهزة لاستضافة الشركات الناشئة واستقبال شباب المبدعين وبخاصة شباب أهل الصعيد، وتشجيعهم على ابتكار الأفكار وتحويلها إلى مشروعات أعمال. وتقدم المنطقة العديد من الأنشطة التي تشمل مركز الصناعات والتصميمات التكنولوجية، ودعم الابتكار وريادة الأعمال، والشركات، ومراكز لتقديم خدمات التعليم وبناء القدرات.

 

وقال وزير التعليم العالي إن أول كلية تم إنشاؤها داخل الجامعة التكنولوجية هي الكلية المصرية الكورية لتكنولوجيا الصناعة والطاقة، على مساحة 2700 متر، تم إنشاؤها على نفقة وزارة التعليم العالي ونفذتها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بالإضافة إلى تحمل الجانب الكوري تأسيس الكلية بالأجهزة والمواد الدراسية والاساسات المكتبية، وتضم الجامعة حاليا اربع قاعات دراسية مجهزة بأحدث الأجهزة، و13 معملا بينهم 6 معامل لبرنامج تكنولوجيا المعلومات، و7 معامل لبرنامج الميكاترونيكس، ومعلب رياضي مجهز لممارسة الأنشطة الرياضية، وغرف إدارية على أعلى مستوى.

 

من جانبه أوضح الدكتور منصور أن جامعة بنى سويف شاركت في تجهيز المعامل الخاصة بالكلية الكورية المصرية لتكنولوجية الصناعة والطاقة بالتعاون مع السفارة الكورية وجامعة النهضة، لافتا إلى أنه قام بزيارة الى الجامعة التكنولوجية قبل أمس، لبحث سبل التعاون بين الجامعتين ومناقشة إمكانية تبادل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، وتنفيذ العديد من الأنشطة والمؤتمرات والندوات وورش العمل المشتركة، مشيرا إلى أن خطوة إنشاء كليات تكنولوجية جديدة تابعة لوزارة التعليم العالي، تأتي في اهتمام الدولة بتقديم العمالة الفنية الماهرة لسد احتياجات المجتمع الصناعي.


اضف تعليقك

لأعلى