توابع السوبر تحدد بوصلة الأهلى والزمالك فى «تحدى إسكندرية» | الصباح
بالفيديو.. رجاء الجداوي تلهب مشاعر الحضور بكلمة درامية في موسم الرياض     elsaba7     قفشات ضاحكة بين المستشار تركي آل الشيخ والهضبة عمرو دياب في لحظات التكريم بموسم الرياض     elsaba7     خالد الخوري: سعيد بتكريمي في تونس بجائزة القلم الصحفي     elsaba7     جامعة الاسكندرية تستقبل لجنة وزارة التعليم العالي لتقييم أفضل جامعة في التحول الرقمي لاستقبال الطلاب     elsaba7     محامي بالنفض تعليقا على واقعة شهيد المنوفية: "جرس إنذار لحدوث خلل بالمجتمع (فيديو)     elsaba7     "ثلاثية ليحيى خليل"يفتتح موسمه الفني فى اوبرا القاهرة والاسكندرية     elsaba7     أحمد موسى: «العالم يعارض عدوان أردوغان على سوريا.. وقطر وداعش يسانداه».. فيديو     elsaba7     وسط إقبال جماهيري كبير اتيليه الاسكندرية يعرض فيلم" مستكة وريحان"     elsaba7     طلاب الاسكندرية فى قاعدة محمد نجيب تزامناً مع احتفالات اكتوبر     elsaba7     "صحة الإسكندرية" تؤكد عدم رصد أى حالات مصابة بالالتهاب السحائي بين التلاميذ     elsaba7     "أوطان بلا إرهاب".. رسالة خريجي الأزهر للعالم     elsaba7     أسامة ياسين: 4600 طالب وطالبة من 75 دولة يدرسون بمركز الشيخ زايد     elsaba7    

توابع السوبر تحدد بوصلة الأهلى والزمالك فى «تحدى إسكندرية»

رينيه فايلر

رينيه فايلر

يبدو أن هوية بطل كأس السوبر المصرى للموسم قبل الماضى لن تتوقف عند مجرد الاحتفال بالبطولة، وإنما سوف تمتد آثارها لتغطى على سطح الأحداث وتحرك الأمور سواء داخل النادى الأهلى أو داخل نادى الزمالك فى ظل وجود أجهزة فنية أجنبية جديدة سوف تعتمد بشكل كبير على معطيات المباراة فى تحديد بوصلة الفريق، وما يتعلق بها من أمور خلال الفترة المقبلة، خاصة أن الأهلى مقبل على مواجهة قوية مع سموحة، فيما يخوض الزمالك لقاءً قويًا أمام الاتحاد السكندرى فى الجولة الأولى من بطولة الدورى فى الموسم الجديد.

فى النادى الأهلى يسعى السويسرى رينيه فايلر إلى الاستقرار على التشكيلة التى سوف يخوض بها منافسات الفترة المقبلة سواء أمام سموحة ببطولة الدورى وما يليها من جولات فى البطولة المحلية، أو لقاء العودة أمام فريق كانو سبورت الغينى فى إياب دور الـ32 من منافسات دورى أبطال إفريقيا، ومن المؤكد أن تحمل الضغوط ومواجهة الجماهير فى لقاء بحضور 10 آلاف مشجع سوف يسهم فى تعرفه على قدرات اللاعبين النفسية والفنية بشكل أكثر عمقًا، إلى جانب أن هناك بعض المراكز التى لم يتم حسم المشاركين بشكل أساسى بها فى الفريق مثل مركز الجناحين ورأس الحربة، وهو ما قد يتم حسمه من خلال لقاء السوبر، الذى كان يمثل فرصة للجماهير لمقابلة المدرب الشاب الذى حصل على الفرصة فى ظروف صعبة للغاية.

ورغم تشوق الجماهير لمعرفة شخصية المدرب السويسرى وطريقته فى إدارة المباريات خاصة الكبيرة منها، إلا أن البداية التى حققها الفريق تحت قيادته بالفوز على فريق كان سبورت بهدفين دون مقابل خارج الديار لأول مرة منذ فترة طويلة جعلته يحصل على دعم كبير قبل المواجهة.

وبالنسبة للصربى ميتشو فإن الموقف لم يتغير بالنسبة للجماهير التى تراه مناسبًا للغاية بعد أن توج مع الفريق بلقب الكأس فيما تمثل أهمية لمنح اللاعبين دفعة قوية قبل لقاء العودة أمام فريق جينيراسيون السنغالى فى دورى أبطال إفريقيا، فيما كانت المباراة مهمة بالنسبة له للوقوف على قدرات اللاعبين الكبار أمثال محمود عبدالرازق «شيكابالا» على الظهور بشكل قوى أمام منافس تاريخى بحجم القلعة الحمراء، فى الوقت الذى منحته فرصة لتقييم الأوضاع بشكل أكبر داخل البيت الأبيض.

وعاشت الجماهير حالة من التقرب فى ظل السماح بحضور 10 آلاف مشجع فى ظل كونها فرصة للحكم على ملف عودة الجماهير إلى المدرجات من جديد سواء بالتفعيل فى الموسم الجديد أو التجميد حتى إشعار آخر بعد أن شهدت الأيام الماضية حالة من الاحتقان الشديد لم تخف وطأتها سوى لساعات قليلة خلال أزمة مؤمن زكريا وتضامن مختلف الجماهير معه فى إصابته بأحد الأمراض النادرة.


اضف تعليقك

لأعلى