دراسة تكشف عن مفتاح الزواج السعيد | الصباح
بالفيديو.. رجاء الجداوي تلهب مشاعر الحضور بكلمة درامية في موسم الرياض     elsaba7     قفشات ضاحكة بين المستشار تركي آل الشيخ والهضبة عمرو دياب في لحظات التكريم بموسم الرياض     elsaba7     خالد الخوري: سعيد بتكريمي في تونس بجائزة القلم الصحفي     elsaba7     جامعة الاسكندرية تستقبل لجنة وزارة التعليم العالي لتقييم أفضل جامعة في التحول الرقمي لاستقبال الطلاب     elsaba7     محامي بالنفض تعليقا على واقعة شهيد المنوفية: "جرس إنذار لحدوث خلل بالمجتمع (فيديو)     elsaba7     "ثلاثية ليحيى خليل"يفتتح موسمه الفني فى اوبرا القاهرة والاسكندرية     elsaba7     أحمد موسى: «العالم يعارض عدوان أردوغان على سوريا.. وقطر وداعش يسانداه».. فيديو     elsaba7     وسط إقبال جماهيري كبير اتيليه الاسكندرية يعرض فيلم" مستكة وريحان"     elsaba7     طلاب الاسكندرية فى قاعدة محمد نجيب تزامناً مع احتفالات اكتوبر     elsaba7     "صحة الإسكندرية" تؤكد عدم رصد أى حالات مصابة بالالتهاب السحائي بين التلاميذ     elsaba7     "أوطان بلا إرهاب".. رسالة خريجي الأزهر للعالم     elsaba7     أسامة ياسين: 4600 طالب وطالبة من 75 دولة يدرسون بمركز الشيخ زايد     elsaba7    

دراسة تكشف عن مفتاح الزواج السعيد

دعاء سعيد / 2019-09-21 14:10:28 / منوعات
صورة

صورة

يوجد الكثير من الأزواج حالات من الجدال المستمر بسبب القضايا الحياتية الرئيسية التي تتعلق بالأطفال والمال وغيرها، لكن هذا الأمر قد يكون مفتاح الزواج السعيد، وفقا لدراسة جديدة.

واظهرت الدراسة أن الأزواج الذين قضوا معًا 42 عاما من الزواج، أن تقاسم الادوار في حياتهم اليومية، مثل من يقوم بالأعمال المنزلية وكيفية قضاء وقت الفراغ، هي الجزء الأكثر أهمية في العلاقة المستدامة، لكن ما يميز العلاقات السعيدة عن غير السعيدة، هي المواقف المتخذة أثناء الخلافات، بحسب علماء الاجتماع.

 

وقالت المشرفة الرئيسية على الدراسة "آمي راور" ، أستاذ مشارك في دراسات الطفل والأسرة بجامعة تينيسي في نوكسفيل، "إن التركيز على المشكلات الدائمة التي يصعب حلها قد يقوض ثقة الشركاء في العلاقة وأن تكون قادرًا على التمييز بنجاح بين القضايا التي يجب حلها مقابل تلك التي يمكن وضعها جانباً في الوقت الحالي قد يكون أحد المفاتيح لعلاقة طويلة الأمد وسعيدة ."

 

ونظر الباحثون إلى مجموعتين من الأزواج، الأولى تتكون من 57 زوجا في منتصف الثلاثين من العمر، متزوجين لمدة 9 سنوات في المتوسط، ومجموعة ثانية مكونة من 64 زوجا في أوائل السبعينات من العمر، متزوجين لمدة 42 عاما في المتوسط.

 

وعندما طُلب منهم ترتيب أهمية القضايا التي تسببت في الخلافات بينهم، ذكر الأزواج من كلتا المجموعتين أن العلاقة الحميمية والترفيه، والأسرة والتواصل والمال (بالإضافة إلى الصحة، للأزواج الأكبر سنا)، هي القضايا ذات الأهمية القصوى، بينما صُنفت الغيرة والدين والأسرة في المرتبة الأقل أهمية في كلتا العينتين.

 

ووجدت الدراسة أن التركيز على المشكلات الأكثر قابلية للحل قد يكون وسيلة فعالة لبناء شعور كلا الطرفين بالأمان في العلاقة.

 

وعلى النقيض من ذلك، فإن مناقشة المشكلات الأكثر صعوبة في الحل، يمكن أن تؤدي إلى الشعور بالضعف أو الإحراج، وبالتالي انخفاض السعادة الزوجية أو الانفصال.

 

وأشارت البروفيسورة راور، إلى أن: "القدرة على التفريق بنجاح بين القضايا التي تحتاج إلى حل مقابل تلك التي يمكن وضعها جانبا في الوقت الحالي، قد يكون أحد المفاتيح لعلاقة طويلة الأمد وسعيدة".


اضف تعليقك

لأعلى