دراسة تكشف عن مفتاح الزواج السعيد | الصباح
ورشة عمل بحزب "المصريين" لمناقشة رؤية مصر 2030     elsaba7     اسلام أسامة يتعاقد علي " حفلة ٩" مع غادة عبدالرازق وطارق لطفي     elsaba7     مستشار البوتاس العربية رائد الصعوب أميناً عامأ للعربى للأسمدة      elsaba7     الليلة .. درة تشاهد "يوم وليلة" مع الجمهور بالشيخ زايد     elsaba7     رئيس قومي التنمية الزراعية: ما نراه من خراب بالدول المجاورة يجعلنا نشعر بقيمة الامان     elsaba7     تعرف على التفاصيل الكاملة لجائزة الإبداع الإعلامي.. آخر موعد للاشتراك وأسماء لجنة التحكيم     elsaba7     استبعاد مدير مدرسة التجارة بنين على خلفية واقعة "الغش الجماعي" بالغربية     elsaba7     رئيس حزب "المصريين" عن مهاجمة "الجزيرة" لقاعدة "برنيس": الضربة أوجعتهم     elsaba7     مصرع شاب فى حادث تصادم بسيارة نقل بالغربية (صورة)     elsaba7     وزيرة التضامن الاجتماعي: التنمية المستدامة تحتاج إلى المجتمع المدني (صور)     elsaba7     ضبط سيدة استولت على مبالغ مالية بزعم توظيفها فى تجارة الأدوات المنزلية بالغربية     elsaba7     الأوقاف تقرر وقف مزاد تأجير " قصر النحاس باشا " بسمنود     elsaba7    

دراسة تكشف عن مفتاح الزواج السعيد

دعاء سعيد / 2019-09-21 14:10:28 / منوعات
صورة

صورة

يوجد الكثير من الأزواج حالات من الجدال المستمر بسبب القضايا الحياتية الرئيسية التي تتعلق بالأطفال والمال وغيرها، لكن هذا الأمر قد يكون مفتاح الزواج السعيد، وفقا لدراسة جديدة.

واظهرت الدراسة أن الأزواج الذين قضوا معًا 42 عاما من الزواج، أن تقاسم الادوار في حياتهم اليومية، مثل من يقوم بالأعمال المنزلية وكيفية قضاء وقت الفراغ، هي الجزء الأكثر أهمية في العلاقة المستدامة، لكن ما يميز العلاقات السعيدة عن غير السعيدة، هي المواقف المتخذة أثناء الخلافات، بحسب علماء الاجتماع.

 

وقالت المشرفة الرئيسية على الدراسة "آمي راور" ، أستاذ مشارك في دراسات الطفل والأسرة بجامعة تينيسي في نوكسفيل، "إن التركيز على المشكلات الدائمة التي يصعب حلها قد يقوض ثقة الشركاء في العلاقة وأن تكون قادرًا على التمييز بنجاح بين القضايا التي يجب حلها مقابل تلك التي يمكن وضعها جانباً في الوقت الحالي قد يكون أحد المفاتيح لعلاقة طويلة الأمد وسعيدة ."

 

ونظر الباحثون إلى مجموعتين من الأزواج، الأولى تتكون من 57 زوجا في منتصف الثلاثين من العمر، متزوجين لمدة 9 سنوات في المتوسط، ومجموعة ثانية مكونة من 64 زوجا في أوائل السبعينات من العمر، متزوجين لمدة 42 عاما في المتوسط.

 

وعندما طُلب منهم ترتيب أهمية القضايا التي تسببت في الخلافات بينهم، ذكر الأزواج من كلتا المجموعتين أن العلاقة الحميمية والترفيه، والأسرة والتواصل والمال (بالإضافة إلى الصحة، للأزواج الأكبر سنا)، هي القضايا ذات الأهمية القصوى، بينما صُنفت الغيرة والدين والأسرة في المرتبة الأقل أهمية في كلتا العينتين.

 

ووجدت الدراسة أن التركيز على المشكلات الأكثر قابلية للحل قد يكون وسيلة فعالة لبناء شعور كلا الطرفين بالأمان في العلاقة.

 

وعلى النقيض من ذلك، فإن مناقشة المشكلات الأكثر صعوبة في الحل، يمكن أن تؤدي إلى الشعور بالضعف أو الإحراج، وبالتالي انخفاض السعادة الزوجية أو الانفصال.

 

وأشارت البروفيسورة راور، إلى أن: "القدرة على التفريق بنجاح بين القضايا التي تحتاج إلى حل مقابل تلك التي يمكن وضعها جانبا في الوقت الحالي، قد يكون أحد المفاتيح لعلاقة طويلة الأمد وسعيدة".


اضف تعليقك

لأعلى