"قبل وفاته".. بماذا أوصى الرئيس التونسي الراحل "زين العابدين بن علي"؟ | الصباح
سالي عاطف: بداية مشروع سد النهضة يرجع لعام ١٩٥٦ وثورة يناير سبب الكارثة     elsaba7     بالفيديو.. محامي "شهيد الشهامة" يكشف الموقف القانوني للقاتل     elsaba7     بالفيديو.. "معا لإتقاذ الأسرة المصرية": الطفلة "أماني" تحتاج لسنوات من العلاج النفسي     elsaba7     بالفيديو.. والد الطفلة أماني يكشف آخر تطورات الحالة الصحية لها     elsaba7     السيد موسي رئيسا لحى العجمى بالاسكندرية     elsaba7     "معا لإتقاذ الأسرة المصرية": الطفلة "أماني" تحتاج لسنوات من العلاج النفسي (فيديو)     elsaba7     علاقة محمد غنيم بالبردعي: "هو من رشحه للظهور وتحريك الماء الراكد"     elsaba7     بعد أسبوع من الاحتلال التركي على سوريا.. الباز يكشف بالأرقام حصاد جرائم السفاح أردوغان على الأبرياء     elsaba7     عن الجميع.. مبارك يكشف أسباب إخفاء موعد حرب أكتوبر (فيديو)     elsaba7     أبو الغيط يكشف مدى إمكانية حل الأزمة السورية بوساطة مجلس الأمن     elsaba7     "أين العرب من العداون التركي في سوريا".. أمين الجامعة العربية يوضح     elsaba7     حسني مبارك يكشف كواليس معركة المنصورة (فيديو)     elsaba7    

"قبل وفاته".. بماذا أوصى الرئيس التونسي الراحل "زين العابدين بن علي"؟

الرئيس التونسي، زين العابدين بن علي

الرئيس التونسي، زين العابدين بن علي

قال منير بن صالحة، محامي الرئيس التونسي الراحل زين العابدين بن علي، إن الرئيس الأسبق أوصى قبل وفاته بأن يدُفن في مكة، لافتا إلى أنه كان صعبًا نظرًا لعدم حضور عائلته في تونس للجنازة، لأن أغلبهم محظور عليه السفر، كما أنه إذا تم دفنه في تونس، فإن أسرته التي في السعودية لن تحضر جنازته في تونس لأن هناك ملاحقات قضائية بحقهم.

وأضاف بن صالحة خلال مداخلة لقناة الغد، مع الإعلامي محمد المغربي، أن الرئيس الأسبق اختار أن يُدفن في مكة، على الأقل ليودعه من عاش معه في المنفى من عائلته المُصغرة، وهم زوجته وأبناؤه، لافتا إلى أن العائلة كانت منسجمة مع تلك الوصية، وقرروا دفنه في مكة، متابعًا أن جثمان "بن علي" سيُحمل اليوم من جدة إلى مكة وسيدفن غدا وفقا للمراسيم والأعراف المعمول بها في المملكة العربية السعودية المتعلقة بمراسم الدفن.

وأوضح بن صالحة أن بن علي منذ مغادرته إلى السعودية مُكرها، رغم معاملة الرؤساء التي حظي بها توفير الحراسة والأمن له، التزم الصمت ورفض الحديث في أي أمر يخص السياسة التونسية، الخارجية أو الداخلية.

وكشف عن أن الرئيس الأسبق ترك وصية صوتية سوف تُنشر لاحقًا، بالإضافة إلى مذكرات مكتوبة لم يشأ نشرها خلال حياته، وترك أمرها إلى عائلته المُصغرة لتقرر نشرها أم لا، خاصة أن تلك المذكرات قد يكون لها وقع سيئ على عائلته التي تقيم في تونس.

وأشار محامي الرئيس التونسي الأسبق إلى أن أسرة بن علي ترفض دفنه في تونس، برغم أن هناك جزءا كبيرا من الشعب التونسي الذي يكن تقدير للرئيس الراحل رحّبوا بإقامة جنازة وطنية له في البلاد، إلا أن هناك انقسامات داخل أجهزة الدولة والحكومة والأحزاب في تونس حول المسألة، متابعًا: أن الأسرة اختارت أن تنسجم مع الوصية وأن تدفن الجثمان في مكة.


اضف تعليقك

لأعلى