«شارك في 30 بطولة وحصد المركز الثاني إفريقيًا».. «شلل الأطفال» لم يحرم «صبحي» من احتراف التنس (صور) | الصباح
محافظ الإسكندرية: خط طيران مباشر من مدينة بافوس القبرصية الى الاسكندرية خلال 6 اشهر     elsaba7     رئيس ميناء الإسكندرية:الوزير وجه بالتعاون مع الشركات والتوكيلات لعودة السفن السياحية     elsaba7     شاهد.. هاني شاكر يحتفل بزفاف نجله مع نخبة من الفنانيين     elsaba7     بعد لقاء مايك بنس بأردوغان .. "وقف إطلاق النار على الحدود بين تركيا وسوريا"     elsaba7     مصرع شخص خلال عبوره طريق الدائري المريوطية     elsaba7     قوات الاحتلال تقتل شاب وتستهدف زوارق الصيادين على سواحل القطاع     elsaba7     طقس اليوم.. ارتفاع طفيف فى درجات الحرارة والعظمى بالقاهرة 31 درجة     elsaba7     لأول مرة منذ 10سنوات .ميناء الإسكندرية يستقبل سفينة سياحية قادمة من قبرص     elsaba7     الاسكندرية تستقبل أولي السفن السياحية (صور)     elsaba7     ناشطة حقوقية تكشف دور المرأة المصرية في حرب أكتوبر     elsaba7     بالفيديو.. فيلم وثائقي يكشف الطفرة التي أحدثها تركي آل الشيخ على أرض ألميريا     elsaba7     بقصر الاليزيه.. تفاصيل لقاء ماكرون والبابا تواضروس     elsaba7    

«شارك في 30 بطولة وحصد المركز الثاني إفريقيًا».. «شلل الأطفال» لم يحرم «صبحي» من احتراف التنس (صور)

صورة

صورة

نموذج مشرّف ينحني له الأجسام ويتعلم منه الاشخاص الذين باتت قلوبهم محطّمة حتى أرقدت بيها الأحلام وهبطت لها خانات اليأس المديدة؛ فما صنعة هذا الشباب، ما يُقال عنه غير أنه إنسان وُضع له أرواح إلهية وتبدلت به حتى أسقطته على عرش الأحلام والطموحات، ليستغل كل هذه الإشارات بكل شغب وتداؤب منه، ويُصبح قادرًا على تكسير الكسل واللامبالاة المتكدسة عن البعض، ورغم كل الصعوبات والعقوبات التي يمرّ بها الشاب، إلا أنه لم يستسلم و يفقد الأمل بل بعث بصيص الأمل لكل بأس محبط تارك احلامه وآماله تتلاشي أمامه ظنا أنها صعبة المنال .

صورة

محمد صبحي خريج كلية الآداب جامعة بنها قسم الجغرافيا، وأحد سفراء مؤسسة حلم وبطل التنس الكراسي المتحركة، استطاع أن يثبت للجميع أنه قادر على النجاحات، وعلى الرغم من أنه ولدَ بشلل أطفال جعله جليسا لكرسي متحرك، إلا أنه لم يستسلم وقرر أن يحقق حلمه ويصبح لاعب محترف، وبرغم كل المؤشرات التي تخبره أنه سيفشل، ظل متمسك بهدفه وأخذ يسعى للوصول إلي حلمه، الذي وضعه بين أنصب عينه كـ«لاعب محترف».

يقول صبحي إن الامر بدأ عن طريق «الصدفة» بالكابتن طارق بدوي، حينها عرض عليه لعبة «تنس الكراسي» ووافق بعدها وبدأ التمرين وأخذ يبذل قصارى جهده ليصبح بطلا، ولكن في البداية واجه العديد من المشاكل في كيفية اللعب والقفز بكرسي متحرك وتمرين الكرة، إلا أنه لم يستسلم وظل يتمرن حتي استطاع أن يكسر هذا الحاجز.

وشارك في نحو 30 بطولة وحصل علي المركز الأول زوجي في بطولة نيروبي، وفي 2018 شارك في بطولة أفريقيا وحصل على المركز الثاني، كما أن رقمه في التصنيف الدولي 300 وأفضل رقم وصل له هو 125، وحاليا مازال يشارك في البطولات حتي يصل للأولمبياد الحلم الذي يراوده منذ بداية مشواره الرياضي.

صورة

وعن استعداده للمباريات أوضح اللاعب، أنه دائما يفكر في المباريات بعقله أكثر ويحدد نقاط الضعف فيها ونقاط القوة ثم بعد ذلك يتمرن كثيرا من أجل النجاح والفوز، ويمحو أي سلبيات من مخيلته، متمنيًا أن تصبح الرياضة للجميع،  فهي ليست مقصورة علي أحد.

و يطالب الآباء والأمهات بتشجيع اولادهم علي ممارسة الرياضة لما لها من فوائد كثيرة سواء علي الجسم أو العقل، موجهًا رسالتة لكل شاب وطالب، أن يسعى  وراء أحلامه وأهدافه، وألا يترك هدفه مهما كان المشوار طويل: «كل تعب سيشعر مقابله سعادة وفرح عندما يصل إلي ما يتمناه»

صورة


اضف تعليقك

لأعلى