«شارك في 30 بطولة وحصد المركز الثاني إفريقيًا».. «شلل الأطفال» لم يحرم «صبحي» من احتراف التنس (صور) | الصباح
الشريف يطالب رؤساء الأحياء بحلول جذرية وقوية لكافة مشكلات محافظة الإسكندرية     elsaba7     انتحار طالب ثانوي.. شنق نفسه بعد أن فشل في الإجابة على الأسئلة     elsaba7     مصرع شخصين وإصابة ١٥ آخرين فى أطلاق نار بمدينة كنساس الأمريكية     elsaba7     مفوض ملكة بريطانيا: مصر جاذبة للإستثمار المباشر للمملكة المتحدة     elsaba7     د راندا رزق تكتب: جائزة ساويرس الثقافية الـ15 بين المسؤولية المجتمعية والتنمية الإنسانية     elsaba7     عضو المحافظين البريطانى يهاجم مشروع العملة الأوروبية الموحدة.. ويصفه بـ"الفاشل"     elsaba7     عضو المحافظين البريطانيين يشيد بالإصلاحات المصرية     elsaba7     عضو المحافظين البريطانيين لـ"خالد أبو بكر": "الاتحاد الأوروبى" أكبر عائق للإنجليز.. وقوانينه "قاسية"     elsaba7     قصة نجاح "نهلة النمر".. "قضت 23 عامًا بدار أيتام وغرفتها ضمت 25 فتاة"     elsaba7     مبادرة " دفا الغلابة " لتوزيع العدس الساخن على عمال النظافة والفقراء بطنطا     elsaba7     أسباب هروب أردوغان من قمة برلين     elsaba7     أحمد موسى يكشف عن نظرات «سواد وحقد ووجع » أردوغان للرئيس السيسى فى قمة برلين.. فيديو     elsaba7    

«شارك في 30 بطولة وحصد المركز الثاني إفريقيًا».. «شلل الأطفال» لم يحرم «صبحي» من احتراف التنس (صور)

صورة

صورة

نموذج مشرّف ينحني له الأجسام ويتعلم منه الاشخاص الذين باتت قلوبهم محطّمة حتى أرقدت بيها الأحلام وهبطت لها خانات اليأس المديدة؛ فما صنعة هذا الشباب، ما يُقال عنه غير أنه إنسان وُضع له أرواح إلهية وتبدلت به حتى أسقطته على عرش الأحلام والطموحات، ليستغل كل هذه الإشارات بكل شغب وتداؤب منه، ويُصبح قادرًا على تكسير الكسل واللامبالاة المتكدسة عن البعض، ورغم كل الصعوبات والعقوبات التي يمرّ بها الشاب، إلا أنه لم يستسلم و يفقد الأمل بل بعث بصيص الأمل لكل بأس محبط تارك احلامه وآماله تتلاشي أمامه ظنا أنها صعبة المنال .

صورة

محمد صبحي خريج كلية الآداب جامعة بنها قسم الجغرافيا، وأحد سفراء مؤسسة حلم وبطل التنس الكراسي المتحركة، استطاع أن يثبت للجميع أنه قادر على النجاحات، وعلى الرغم من أنه ولدَ بشلل أطفال جعله جليسا لكرسي متحرك، إلا أنه لم يستسلم وقرر أن يحقق حلمه ويصبح لاعب محترف، وبرغم كل المؤشرات التي تخبره أنه سيفشل، ظل متمسك بهدفه وأخذ يسعى للوصول إلي حلمه، الذي وضعه بين أنصب عينه كـ«لاعب محترف».

يقول صبحي إن الامر بدأ عن طريق «الصدفة» بالكابتن طارق بدوي، حينها عرض عليه لعبة «تنس الكراسي» ووافق بعدها وبدأ التمرين وأخذ يبذل قصارى جهده ليصبح بطلا، ولكن في البداية واجه العديد من المشاكل في كيفية اللعب والقفز بكرسي متحرك وتمرين الكرة، إلا أنه لم يستسلم وظل يتمرن حتي استطاع أن يكسر هذا الحاجز.

وشارك في نحو 30 بطولة وحصل علي المركز الأول زوجي في بطولة نيروبي، وفي 2018 شارك في بطولة أفريقيا وحصل على المركز الثاني، كما أن رقمه في التصنيف الدولي 300 وأفضل رقم وصل له هو 125، وحاليا مازال يشارك في البطولات حتي يصل للأولمبياد الحلم الذي يراوده منذ بداية مشواره الرياضي.

صورة

وعن استعداده للمباريات أوضح اللاعب، أنه دائما يفكر في المباريات بعقله أكثر ويحدد نقاط الضعف فيها ونقاط القوة ثم بعد ذلك يتمرن كثيرا من أجل النجاح والفوز، ويمحو أي سلبيات من مخيلته، متمنيًا أن تصبح الرياضة للجميع،  فهي ليست مقصورة علي أحد.

و يطالب الآباء والأمهات بتشجيع اولادهم علي ممارسة الرياضة لما لها من فوائد كثيرة سواء علي الجسم أو العقل، موجهًا رسالتة لكل شاب وطالب، أن يسعى  وراء أحلامه وأهدافه، وألا يترك هدفه مهما كان المشوار طويل: «كل تعب سيشعر مقابله سعادة وفرح عندما يصل إلي ما يتمناه»

صورة


اضف تعليقك

لأعلى