"دينا " من المحلة ترسم بالفوم لوحات فنية لتنمية مهارات الأطفال و الأسرة كلمة السر فى نجاحها | الصباح
بالفيديو.. رجاء الجداوي تلهب مشاعر الحضور بكلمة درامية في موسم الرياض     elsaba7     قفشات ضاحكة بين المستشار تركي آل الشيخ والهضبة عمرو دياب في لحظات التكريم بموسم الرياض     elsaba7     خالد الخوري: سعيد بتكريمي في تونس بجائزة القلم الصحفي     elsaba7     جامعة الاسكندرية تستقبل لجنة وزارة التعليم العالي لتقييم أفضل جامعة في التحول الرقمي لاستقبال الطلاب     elsaba7     محامي بالنفض تعليقا على واقعة شهيد المنوفية: "جرس إنذار لحدوث خلل بالمجتمع (فيديو)     elsaba7     "ثلاثية ليحيى خليل"يفتتح موسمه الفني فى اوبرا القاهرة والاسكندرية     elsaba7     أحمد موسى: «العالم يعارض عدوان أردوغان على سوريا.. وقطر وداعش يسانداه».. فيديو     elsaba7     وسط إقبال جماهيري كبير اتيليه الاسكندرية يعرض فيلم" مستكة وريحان"     elsaba7     طلاب الاسكندرية فى قاعدة محمد نجيب تزامناً مع احتفالات اكتوبر     elsaba7     "صحة الإسكندرية" تؤكد عدم رصد أى حالات مصابة بالالتهاب السحائي بين التلاميذ     elsaba7     "أوطان بلا إرهاب".. رسالة خريجي الأزهر للعالم     elsaba7     أسامة ياسين: 4600 طالب وطالبة من 75 دولة يدرسون بمركز الشيخ زايد     elsaba7    

"دينا " من المحلة ترسم بالفوم لوحات فنية لتنمية مهارات الأطفال و الأسرة كلمة السر فى نجاحها

"دينا " من المحلة ترسم بالفوم لوحات فنية لتنمية مهارات الأطفال و الأسر

"دينا " من المحلة ترسم بالفوم لوحات فنية لتنمية مهارات الأطفال و الأسر

أصرت على أستخراج ما بداخلها بأقل الإمكانيات المتاحة لديها، لتنمية موهبتها التى بدأت معها فى سن صغير، بأعادة تدوير الألعاب القديمة لتقديمها فى ثوب جديد وجاذب للأطفال، ولم تقف عند ذلك بل جعلت من أمومتها دافع لتطوير أفكارها عن طريق دمج الأنشطة التعليمية بفنون تشكيل الفوم لتوصيل المعلومات بطرق سهلة وبسيطة .

"دينا رأفت على" ،صاحبة ال ٢٧ عام من عمرها ،حاصلة على بكارليوس تجارة من مدينة المحلة الكبرى ، بمحافظة الغربية ، زوجة و أم لطفلين ،لعبت أسرتها دوراً هاماً فى حياتها حينما شجعتها فى سن العشر سنوات على تنمية موهبتها، لم تكن دراستها فى يوما حائلاً بينها وبين هوايتها بل جعلتها حافذاً للتفوق فى كلاهمها .

قالت دينا ل " الصباح " كنت فى سن صغير جداً مختلفة عن باقى أصدقائى وأميل إلى الفن والرسم بالقلم بشكل عام، والأطلاع على كل ما هو جديد فى هذا المجال، ومع الوقت بدأت فى أعادة تدوير الأشياء منها الكتب القديمة، وصنعت منها " مقلمة " وأيضا أشارة مرور من ماتور سيارة أطفال، وكنت أشعر بسعادة غامرة لكونى جعلت من أشياء بلا فائدة لأشياء ذات قيمة ونافعة خاصة للأطفال، ووالدتى كانت تشجعنى كثيراً وتدعمنى بالمال والأشادة لجميع أعمالى.

وتابعت ، أستمرت الموهبة فى تصاعد فى جميع مراحلى العمرية لحرصى الشديد على تنميتها خاصة بعد زواجى وأنجابى طفلين شعرت بمسئولية فى كيفية توصيل المعلومات والدروس بطريقة سهلة محببه لديهم، وعن طريق الأطلاع من الأنترنت والممارسة، بدأت فكرة أستخدام الفوم والكرتون والأقمشة بألوان جذابة لتصميم كتب، ومكتات، عليها حروف وأرقام، من داخل المناهج التعليمية، بحسب المرحلة العمرية بداية من رياض الأطفال، وحتى المرحلة الأعدادية .

وأكدت " دينا " كما صممت لوحات فنيه بالفوم الملون بهدف تنمية مهارات الأطفال، ومنذ ٦ شهور طورت الفكرة حتى صممت بورتريهات بأشخاص مشهورة ومحببة للجميع بسبب أستغلال بعض التجار فى بيعها بأسعار مرتفعة وبأحجام صغير ،وقررت أنى أصممها بنفسى ومن أهم أعمالى " سنووايت طولها متر - الأقزام السبعة طولها ٧٠ سم - الشيخ الشعرواى ١٧٠ × ١٥٠ سم - اللاعب محمد صلاح متر ونصف × ٥٠ سم "، وأستطيع رسم جميع الشخصيات بالفوم، وقد نالت أعجاب الأطفال والكبار، ولاقت أقبالا منهم كبير على شرائها .

وعن أمنيات " دينا " ، أحمد الله على ما حققته من نجاح فى حياتى، وأستثمار وقتى فى نفع أبنائى و الغير بالأضافة إل العائد المادى المربح، وأصبحت الأن يطلبونى بالأسم فى جمعيات ومراكز لتعليم غيرى من الفتيات، ما دفعنى لعمل صفحة على الفيس بوك عليها مئات المتابعين، وهذا بفضل والدتى فى المقام الأول ثم زوجى وشقيقى الذين يساعدونى فى توصيل الطلبات للعملاء، وما أحلم به أقامة معرض بجميع أعمالى بهدف الأنتشار الواسع .

 


اضف تعليقك

لأعلى