ذكرى مذبحة صبرا وشاتيلا.. الصدمة التي هزت العالم | الصباح

ذبح 3500 ضحية ما بين طفل وامرأة وشيخ ورجل

ذكرى مذبحة صبرا وشاتيلا.. الصدمة التي هزت العالم

مذبحة صبرا وشاتيلا

مذبحة صبرا وشاتيلا

فيما يلي نبرز أهم النقاط المتعلقة بمذبحة صبرا وشاتيلا، في الذكرى السنوية لها:

 

مذبحة نفذت في مخيمي صبرا وشاتيلا لللاجئين الفلسطينيين في 16 سبتمبر 1982

 

استمرت لمدة ثلاثة أيام على يد المجموعات الانعزالية اللبنانية المتمثلة بحزب الكتائب اللبناني

 

خلفت المذبحة ما بين  750 و 3500 قتيل من الرجال والأطفال والنساء والشيوخ المدنيين العزل من السلاح

 

أغلبيتهم من الفلسطينيين وبينهم لبنانيين أيضا

 

في ذلك الوقت كان المخيم مطوَّقًا بالكامل من قبل جيش لبنان الجنوبي والجيش الإسرائيلي الذي كان تحت قيادة ارئيل شارون ورفائيل إيتان

 

صدر قرار المذبحة برئاسة رفائيل ايتان رئيس أركان الحرب الأسرائيلى وآرييل شارون وزير الدفاع آنذاك

 

قامت القوات الانعزالية بالدخول إلى المخيم وبدأت بدم بارد تنفيذ المجزرة التي هزت العالم

 

وكانت مهمة الجيش الإسرائيلي محاصرة المخيم وإنارته ليلاً بالقنابل المضيئة ومنع هرب أي شخص

 

لم يسمح للصحفيين ولا وكالات الأنباء بالدخول إلا بعد انتهاء المجزرة فى الثامن عشر من سبتمبر

 

تأثر كثير من فناني العالم العربي بالمجزرة وصنعوا أعمالاً فنية خاصة بها

 

 


اضف تعليقك

لأعلى