"الاستثمار" توقع اتفاقية تكافل وكرامة مع البنك الدولي بحضور مدبولي | الصباح
"قبل وفاته".. بماذا أوصى الرئيس التونسي الراحل "زين العابدين بن علي"؟     elsaba7     ما هو موقف جماهير الأهلي عقب تولي البدري قيادة المنتخب؟     elsaba7     مشادة كلاميه تجعل 5 مسجلين خطر يقتلون" صديقهم في الإجرام "بالإسكندرية     elsaba7     ناقد رياضي يكشف تفاصيل الإطاحة بـ "إيهاب جلال" قبل ساعات من توليه المنتخب     elsaba7     "ransnet" يعلن عن جيل جديد فى عالم "الواى فاى".. يحدث نقلة كبيرة في عالم التكنولوجيا     elsaba7     ناقد رياضي يوضح تشكيل الجهاز المعاون للمنتخب تحت قيادة البدري     elsaba7     أمين «المصريين» ببني سويف: المشروعات القومية تلعب دورا هاما في تحسين الأوضاع الاقتصادية     elsaba7     520 معلم يتقدمون للاختبارات المدراس اليابانية.. والقائمين عليه معايير عالمية من أجل اختيار أفضل العناصر     elsaba7     خبير: إيران المتهمة الوحيدة في استهداف منشآت آرامكو     elsaba7     ندى بسيوني: «أحب الفكر الصوفي.. وأمارس رياضة روحية».. فيديو     elsaba7     التاكسي الفقاعة.. أول تجربة مواصلات صديقة للبيئة في باريس     elsaba7     ندى بسيوني: «كنت دحيحة واستقلت من العمل الأكاديمي».. فيديو     elsaba7    

"الاستثمار" توقع اتفاقية تكافل وكرامة مع البنك الدولي بحضور مدبولي

وزارة الاستثمار والتعاون الدولي

وزارة الاستثمار والتعاون الدولي

وقعت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، اليوم اتفاقية المرحلة الثانية من مشروع دعم شبكات الأمان الاجتماعي "تكافل وكرامة" بقيمة 500 مليون دولار مع مارينا ويس، المديرة الإقليمية للبنك الدولي في مصر، وذلك بحضور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء وغادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي.

ومن المقرر أن تتواصل إسهامات برنامج "تكافل وكرامة" لمدة ثلاث سنوات قادمة، حيث إنه بدأ في مارس 2015 واستمر حتى 2018، وقد أرجعت وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي سبب توقيع الاتفاقية لتطوير البرنامج وتحديد نُظم العمل فيه والعمل على توسيع أنشطته، وكذا السعي للتحول من الدعم النقدي فقط إلى الدعم الإنتاجي ونقل الأصول والأنشطة الاقتصادية المستدامة، التي من شأنها تحقيق عوائد كبيرة للأسر المستفيدة.

 

وعن المرحلة الأولى للمشروع، أكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أنه تم بالفعل تحقيق أهداف المشروع بأكملها وانتهى التمويل الخاص بهذه المرحلة، فقد غطت المرحلة مليوني أسرة أي حوالي 9.5 مليون مواطن، حيث مثلت النساء نسبة 88% من إجمالي المستفيدين، ومن المنتظر أن تشمل المرحلة الثانية نحو 12.8 مليون مواطن ليصل عدد المستفيدين إلى 22.3 مليون مواطن، وتأمل الوزارة أن يكون تمويل هذا المشروع طويل الأمد لأكثر من 35 عاما، بفترة سماح 5 سنوات.

 

وأوضحت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي أن هذا المشروع يعد جزءًا من محفظة يقدر إجماليها بـ8 مليارات دولار بين مصر والبنك الدولي، كما جاء هذا الاتفاق في إطار المشروعات والمناقشات التي دارت بين الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، ورئيس البنك الدولي الجديد، الذي اختار مصر كأول محطة له في منطقة الشرق الأوسط. 

 

 


اضف تعليقك

لأعلى