الحكومة توافق على إنشاء مؤسسة جامعية باسم "جلوبال" بالعاصمة الإدارية | الصباح
رسميا.. تعرف على المدير الفني لمنتخب مصر الجديد     elsaba7     لـ 124.. ارتفاع عدد المصابين بالكوليرا في السودان     elsaba7     شاهد.. التماسيح تقطع الطريق في أستراليا     elsaba7     بعد صراع مع المرض.. وفاة الرئيس التونسى الأسبق زين العابدين     elsaba7     تصعيد جديد.. إيران تهدد بحرب شاملة في حالة وجود ضربات عسكرية أمريكية     elsaba7     بدلا من النظام الورقي.. "مدبولي" يدشن العمل بالنظام الإلكتروني في بور سعيد     elsaba7     السيسي يتقدم الجنازة العسكرية للفريق إبراهيم العرابي رئيس أركاب حرب الجيش الأسبق     elsaba7     الإسلامبولي: السيسي سيعرض قضايا المنطقة العربية وأفريقيا بالأمم المتحدة     elsaba7     ليلة سقوط قناة "أوربت".. والعاملين يناشدون الأمير فهد آل سعود بضرورة التدخل وحل مطالبهم     elsaba7     مصرع طفل سقط من الطابق الثانى على جرار زراعي بالمحلة     elsaba7     دار الإفتاء تُجيب.. لا يجوز قتل الكلاب الضالة وجمعها في بيوت مخصصة أولى     elsaba7     حريق في مصنع الغزل والنسيج بالهرم والحماية المدنية تسيطر عليه     elsaba7    

الحكومة توافق على إنشاء مؤسسة جامعية باسم "جلوبال" بالعاصمة الإدارية

العاصمة الادارية

العاصمة الادارية

وافق مجلس الوزراء على إقرار ما انتهت إليه لجنة استرداد أراضى الدولة فيما يتعلق بتعديات أحد المستشفيات على أرض بمساحة 606.03 م2، وذلك بما يضمن سداد مستحقات الدولة.

ووافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية، والذى يقضي بإنشاء مؤسسة جامعية باسم "جلوبال" يكون مقرها العاصمة الإدارية الجديدة؛ تهدف لاستضافة فرع داخل مصر لجامعة "هيرتفورد شاير" والتى يقع مقرها الرئيسى بالمملكة المتحدة، على أن تتمتع هذه المؤسسة وكذا الفرع بالشخصية الاعتبارية الخاصة.
 
ووفقاً لمشروع القرار، فإن فرع الجامعة يهدف إلى الإسهام في تطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي داخل مصر، إلى جانب العمل على تعزيز الصلات بين هذه المنظومة ومثيلاتها في المملكة المتحدة، وتوفير فرص التعليم العالي العالمية داخل الدولة مع الحفاظ على الهوية الوطنية للطلاب المصريين به.
 
ويتكون الفرع من كليات: العلوم الطبية وعلوم الحياة، وهيرتفورد شاير لإدارة الأعمال، والهندسة وعلوم الحاسب، والعلوم الإنسانية والصحة والعمل الاجتماعي، والفنون الابتكارية.
 


اضف تعليقك

لأعلى