من هو ممدوح حمزة المهندس المصري مريض العظمة؟ | الصباح
تعرف على حقيقة وفاة الفنان هادي الجيار     elsaba7     719 مليون جنيه إجمالى تكلفة مشروعات محطات مياة الشرب ومعالجة الصرف الصحى بالمنوفية     elsaba7     محمد رمضان عاري.. الفنان يواصل استفزاز جمهوره بصور جديدة     elsaba7     رمضان صبحي يفجر مفاجأة كبيرة بالمنتخب الأوليمبي     elsaba7     إقبال كبير على تطبيق أعضاء الأهلي .. طالع التفاصيل     elsaba7     وفاة طالب القناطر الخيرية تحرك البرلمان     elsaba7     "ولاد رزق 2" يصل لـ 100 مليون جنيه فى شباك التذاكر بعد 15 أسبوع عرض     elsaba7     اكاديمية الشرطة تستقبل 450 شاباً وفتاة من الجامعات المصرية والمحافظات الحدودية لقضاء يوماً كاملاً مع طلبة كلية الشرطة بمشاركة الكليتين الحربية والفنية العسكرية     elsaba7     "السيستم وقع".. توقف الخطوط الجوية البريطانية     elsaba7     صالون "المنارة الثقافى" يحتفل يعيد ميلاد مؤسسه الدكتور محمد سعد الدين     elsaba7     فستان رانيا والبطة السوداء.. بهذا الشكل سخرت الفنانة من مظهرها     elsaba7     الرئيس يصدر قرار بتعيين أمل عفيفى وزيرا مفوضا بجمهورية بنين     elsaba7    

من هو ممدوح حمزة المهندس المصري مريض العظمة؟

محرر الصباح / 2019-09-10 20:24:57 / منوعات
ممدوح جمزة

ممدوح جمزة

ممدوح حمزة  مهندس مصري لا يقدم شئ في حياته غير إدعاء النجاح والتميز الفريد في الاستشارات الهندسية، إلا أنه دائمًا ما يفشل في كل مشروع بشهادة المتخصصين.

 

كما أنه تسبب في الكثير من الأخطاء الهندسية في الكثير من المشروعات، حتى أنه سحب منه مشروع بمدينة أسوان.

هو شخص مريض نفسيًا بمرض العظمة، ويهذي بعبارات غير مفهومة، يدعي أنه الوحيد الذي يفهم في المشروعات والاستشارات الهندسية، كما أنه ينتقد كل المشروعات التي تقوم بها الدولة المصرية بحجة عدم جدواها، أو عوارها من الجانب الهندسي، وإذا كانت هذه المشروعات دون جدوى وبها عوار، فعلى الرغم من انتقاده لهذه المشروعات إلا أنه دائمًا ما كان يتقدم لهذه المشروعات ومن الباطن تحديدًا.

هو شخص يتسول في كل الدول العربية والأجنبية من أجل العمل، والجميع يرفضه من الباب دون مناقشة تصميماته، ثم يدعي أن الدولة لا تأخذ بآراءه والأجانب شهدوا له بالفشل.

يعيش حالة من الهزيان والجنون تسيطر عليه ويتمنى إسناد أي مشروع قومي له، وعندما يفشل كعادته، يروج إشاعات وإدعاءات غير صحيحة، كما أن معظم أعماله يتم رفضها بسبب إدعاءه بأنه يقدم استشارات مجانية، وهو في الحقيقة لا يفعل ذلك.

 

 


اضف تعليقك

لأعلى