اقتصادية الوفد: لابد من تبني الدولة لصناعة الدواء | الصباح
بعد حادث صفط اللبن.. تعرف على التعديلات المرورية الجديدة بالمحور     elsaba7     "قبل وفاته".. بماذا أوصى الرئيس التونسي الراحل "زين العابدين بن علي"؟     elsaba7     ما هو موقف جماهير الأهلي عقب تولي البدري قيادة المنتخب؟     elsaba7     مشادة كلاميه تجعل 5 مسجلين خطر يقتلون" صديقهم في الإجرام "بالإسكندرية     elsaba7     ناقد رياضي يكشف تفاصيل الإطاحة بـ "إيهاب جلال" قبل ساعات من توليه المنتخب     elsaba7     "ransnet" يعلن عن جيل جديد فى عالم "الواى فاى".. يحدث نقلة كبيرة في عالم التكنولوجيا     elsaba7     ناقد رياضي يوضح تشكيل الجهاز المعاون للمنتخب تحت قيادة البدري     elsaba7     أمين «المصريين» ببني سويف: المشروعات القومية تلعب دورا هاما في تحسين الأوضاع الاقتصادية     elsaba7     520 معلم يتقدمون للاختبارات المدراس اليابانية.. والقائمين عليه معايير عالمية من أجل اختيار أفضل العناصر     elsaba7     خبير: إيران المتهمة الوحيدة في استهداف منشآت آرامكو     elsaba7     ندى بسيوني: «أحب الفكر الصوفي.. وأمارس رياضة روحية».. فيديو     elsaba7     التاكسي الفقاعة.. أول تجربة مواصلات صديقة للبيئة في باريس     elsaba7    

اقتصادية الوفد: لابد من تبني الدولة لصناعة الدواء

دعاء سعيد / 2019-09-08 10:27:34 / سياسة
خالد قنديل

خالد قنديل

أكد الدكتور خالد محمد قنديل رئيس اللجنة الاقتصادية بحزب الوفد وعضو الهيئة العليا للحزب، أن سوق الدواء العالمي تغير كثيرا خلال الفترة الماضية.

وقال رئيس اقتصادية الوفد ، في بيان له، علينا الاهتمام بملف تصنيع الدواء المصري لنستطيع مواكبة التطورات العصرية الحديثة، خاصة وان الدواء المصري يتمتع بسمعه جيدا عالمياً .

وأشار الدكتور خالد قنديل،  الي ان زيادة و رفع قيمة التصدير من الأدوية المصرية الي السوق الافريقي لابد من تبني ودعم الحكومه المصرية ممثله في وزاره الصحة لثلاثة مصانع مصرية، هذه المصانع لابد ان تكون حاصلة علي شهادة الجوده للمصنع "GMP" فوجود هذا الشهاده يعتبر امر مفروغ منه لانه بدون هذه الشهاده لن يتم النظر او اعتماد المصنع في مصر دون تلك الشهادة، وللنفاذ لدول العالم فلابد من الحصول على شهادة الاعتماد من المنظمة الامريكية للدواء و الغذاء "FDA" او شهادة اعتماد من الاتحاد الأوروبي "EMEA" ،او شهادة تسجيل في الخليج "GCC".

وأوضح « قنديل » أنه لتسجيل المنتجات، فلابد ان تكون المنتجات المراد تصديرها لها ملف تسجيل كامل و ان يكون المنتج حاصل علي الوثائق التكنولوجية العامه "CTD"، مضيفا أن مصنع واحد في دولة مثل الأردن يصدر بحوالي 2 مليار دولار سنويا لحصوله على شهادة الـ"FDA" مما يؤهله للنفاذ للأسواق العالمية فالسعر  ليس هو العامل الأهم في تصدير الدواء فالأهم هو الشهادات المعتمدة.

كما أكد قنديل علي ان القارة السمراء تعد من الأسواق الواعدة للدواء المصري خاصة مستحضرات علاج "الملاريا وفيروس سي"، مشددا علي أن إنشاء هيئة "الدواء المصرية" التي تهدف إلى تنظيم وتنفيذ ومراقبة جودة وفاعلية ومأمونية المستحضرات والمستلزمات الطبية هي خطوة مهمة للحفاظ على جودة و سمعة الدواء الوطني.


اضف تعليقك

لأعلى