«المرأة» كلمة السر فى خطف سائق المرج | الصباح
بالفيديو.. اقتصادي: القطاع الصناعي يُسهم بـ18% من حجم الناتج القومي الإجمالي     elsaba7     بالفيديو.. اقتصادي: مبادرة الـ100 مليار جنيه تُعطي قبلة الحياة للمصانع     elsaba7     بالفيديو.. اقتصادي: فاتور الاستيراد وصلت 60 مليار دولار سنويا     elsaba7     رئيس "المصريين" عن تقديم المساعدات لجيبوتي: مصر ستظل داعمة لأشقائها     elsaba7     بالفيديو.. مصرفي: قرار تخفيض الفائدة أثر بشكل كبير على القطاع العقاري     elsaba7     الزراعة: ارتفاع المساحة المنزرعة من القمح نهاية ديسمبر إلى 3.5 مليون فدان..فيديو     elsaba7     النائب محمد الغول يتهم الحكومة بـ «التدليس» على الشعب والبرلمان بسبب أموال المعاشات     elsaba7     بالفيديو.. مصرفي يكشف مزايا مبادرة التمويل العقاري لمحدودي ومتوسطي الدخل     elsaba7     برلماني: الشهر العقارى بالسيوف «مهزلة».. و«النواب» يمنح الحكومة 15 يوما لحل الأزمة     elsaba7     اجتماعين في واشنطن والخرطوم.. مصر تتقدم بثبات فى مفاوضات سد النهضة     elsaba7     الحكومة تستعد لاطلاق أكبر قاعدة بيانات بالشرق الاوسط     elsaba7     لاستغلال موارد البلاد..تبادل السفراء مع أمريكا أمل السودان للخروج من نفق الإرهاب     elsaba7    

«المرأة» كلمة السر فى خطف سائق المرج

ايمن حسن / 2019-09-07 19:50:38 / حوادث
جريمة قتل

جريمة قتل

>>المتهم الأول: طلقت زوجتى بسببه.. وقررت الانتقام >>المتهمون استدرجوه بسبب علاقة مع زوجة أحدهم وعذبوه

«فتش عن المرأة»، مثال ينطبق على عدد من الجرائم التى انتشرت مؤخرًا، فما بين العشق الممنوع والشك والحب الحرام تنوعت القضايا للفوز بالأنثى، والتى قد تكون نهايتها هى القتل بدم بارد.

فى مدينة السلام بالقاهرة، لجأت سيدة لعشيقها المسجل خطر، وأعطته مبلغ 75 ألف جنيه لقتل زوجها حتى يخلو لهما الجو.. إلا أن الزوج سبقهما، واختطف العشيق، حتى كشفت المباحث المستور، قبل أن تتحول الواقعة لأبشع جريمة قتل لشاب مكبل ومقيد الأيدى والقدمين، حيث داهمت مباحث المرج مقر احتجازه ووجدته غارقًا فى دمائه من كثرة الضرب والتعذيب.

بدأت الواقعة تتكشف خيوطها بعد بلاغ تلقاه العقيد محمد مختار، مأمور قسم شرطة المرج، من «ز ف ا»، 39 سنة، ربة منزل، ومقيمة دائرة القسم بغياب شقيقها من الأم «أ ص م ح»، 33 سنة، سائق ومقيم دائرة القسم، وأخطر اللواء محمد منصور، مساعد أول وزير الداخلية، مدير أمن القاهرة، وأمر اللواء نبيل سليم، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة بكشف غموض البلاغ.

تم تشكيل فريق بحث بإشراف اللواء نبيل سليم ضم العقيد وائل غانم، مفتش مباحث قطاع الشرق، والمقدم محمد أبوالعطا، رئيس مباحث المرج ومعاونوه، وتم وضع خطة بحث أهم بنودها إعادة استجواب المبلغة عن ظروف وملابسات الاختفاء، وفحص خلافات المتغيب التى قد ترتقى لارتكاب جريمة، ومحاولة التوصل لآخر رؤية للمتغيب، وتجنيد المصادر السرية الموثوق بها، واستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة فى كشف حالات التغيب.

ومن خلال تنفيذ بعض هذه البنود وبإجراء التحريات وجمع المعلومات أمكن التوصل لوجود خلافات بين المبلغ بغيابه وعامل يدعى «م م ح»، 32 سنة، مقيم بذات العنوان والسابق اتهامه فى القضية رقم 2275 لسنة 2004م عابدين «سرقة متجر» بسبب وجود علاقة غير شرعية بين زوجة الأخير وبين المجنى عليه وأنه وراء واقعة غيابه.

بإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن تردد الأخير تمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبطه، وبمواجهته بالتحريات والمعلومات أيدها واعترف أمام المقدم محمد أبوالعطا، رئيس المباحث، بأنه نظراً لعلمه بوجود علاقة بين زوجته «ى م ب»، 30 سنة، ربة منزل ومقيمة دائرة القسم وبين المجنى عليه قام على إثرها بتطليقها فخطط للانتقام منه وخطفه والتعدى عليه بالضرب وإكراهه على التوقيع على إيصالات أمانة على بياض، وفى سبيل ذلك استعان بأربعة آخرين من أصدقائه هم: «ا ه ع»، 32 سنة، فنى تبريد وتكييف ومقيم دائرة القسم، و«أ ع م»، 34 سنة، محاسب ومقيم بذات العنوان، « ر م أ»، 37 سنة، عامل ومقيم دائرة القسم، و«أ م ف»، 19 سنة، عاطل ومقيم دائرة القسم.

وقام المتهمون باستدراج المجنى عليه لورشة دعاية وإعلان ملكه كائنة حارة الرفاعى دائرة القسم بدعوى إنهاء الخلاف بينهما وفور وصوله قاموا باحتجازه داخل الورشة والتعدى عليه بالضرب.

باستهداف الورشة تمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبطهم وبصحبتهم المجنى عليه ومكبل اليدين والقدمين وبه إصابات عبارة عن جروح سطحية متفرقة بالرأس والوجه وكدمات متفرقة بالجسم.

بمواجهتهم بما جاء بأقوال المتهم الأول وما أسفر عنه الضبط اعترفوا بارتكاب الواقعة بتحريض من المتهم الأول.

بسؤال المجنى عليه اتهمهم بارتكاب الواقعة، وأمر اللواء محمد منصور، مساعد أول وزير الداخلية باتخاذ الإجراءات القانونية، والعرض على النيابة للتحقيق.


اضف تعليقك

لأعلى