بورصة حكومية جديدة لضبط الأسعار ومنع التلاعب | الصباح
بعد حادث صفط اللبن.. تعرف على التعديلات المرورية الجديدة بالمحور     elsaba7     "قبل وفاته".. بماذا أوصى الرئيس التونسي الراحل "زين العابدين بن علي"؟     elsaba7     ما هو موقف جماهير الأهلي عقب تولي البدري قيادة المنتخب؟     elsaba7     مشادة كلاميه تجعل 5 مسجلين خطر يقتلون" صديقهم في الإجرام "بالإسكندرية     elsaba7     ناقد رياضي يكشف تفاصيل الإطاحة بـ "إيهاب جلال" قبل ساعات من توليه المنتخب     elsaba7     "ransnet" يعلن عن جيل جديد فى عالم "الواى فاى".. يحدث نقلة كبيرة في عالم التكنولوجيا     elsaba7     ناقد رياضي يوضح تشكيل الجهاز المعاون للمنتخب تحت قيادة البدري     elsaba7     أمين «المصريين» ببني سويف: المشروعات القومية تلعب دورا هاما في تحسين الأوضاع الاقتصادية     elsaba7     520 معلم يتقدمون للاختبارات المدراس اليابانية.. والقائمين عليه معايير عالمية من أجل اختيار أفضل العناصر     elsaba7     خبير: إيران المتهمة الوحيدة في استهداف منشآت آرامكو     elsaba7     ندى بسيوني: «أحب الفكر الصوفي.. وأمارس رياضة روحية».. فيديو     elsaba7     التاكسي الفقاعة.. أول تجربة مواصلات صديقة للبيئة في باريس     elsaba7    

بورصة حكومية جديدة لضبط الأسعار ومنع التلاعب

وزير التموين

وزير التموين

>>«التموين » تطلق المشروع بالتعاون مع الأجهزة التنفيذية خلال 4 شهور

تستعد وزارة التموين والتجارة الداخلية، لتأسيس أول بورصة للأسعار بهدف القضاء على أزمة تفاوت الأسعار للسلعة نفسها، وفى أماكن مختلفة، وعدم قدرة الأجهزة على التحكم بالأمر نظرًا لتلاعب التجار بالسعر، وعدم تفعيل القرار الخاص بتدوين سعر السلع، ومن ثم فإن مهمة بورصة السلع الجديدة تتمثل فى إجبار التاجر والصانع على وضع سعر موحد للبيع من الإسكندرية إلى أسوان، مع وضع قواعد وغرامات للمخالفين.

واكدت مصادر بالوزارة، أنه خلال 4 شهور سيتم إطلاق بورصة السلع بالتنسيق مع عدد من الأجهزة التنفيذية والرقابية والغرف التجارية، على أن يتم طرح 5 سلع ومنها «الأرز والسكر ،» ولن تكون البورصة منوطة فقط بأسعار السلع الاستهلاكية التى تدخل فى مكونات الطعام والشراب بل ستكون شاملة جميع السلع، ومنها الحديد والأسمنت ومواد البناء وكل ما يطلق عليه لفظ «سلعة » وحتى الأجهزة الكهربائية، فالغرض من البورصة التحكم فى السعر والحفاظ عليه لفترة زمنية لا تقل عن عام، خاصة أن الدولة وصلت مع الدولار المتسبب الأول فى رفع الأسعار إلى مرحلة يمكن من خلالها التحكم فى سعر الصرف. وأضافت المصادر، أن بعض الأطراف طالبت بأن تكون البورصة بعيدة عن الحكومة ومحايدة حتى لا تعمل بالتبعية ولكن إصرار الحكومة جاء من منطلق الحرص على مصلحة المواطن وخوفا من ارتفاع الأسعار بالشكل الذى اعتاد عليه التجار وإلقاء المسئولية على عاتق الحكومة لتبرير سبب ارتفاع السعر رغم ثبات سعر الدولار بل وانخفاضه. وعن مهام البورصة الجديدة، أكدت المصادر، أنها ستكون تابعة لجهاز تنمية التجارة الداخلية التابع لوزارة التموين بالتنسيق مع أجهزة تنفيذية من خارج الوزارة، وفيما يخص المهام المنوطة بها تحديد سعر إنتاج السلعة أو تكلفة التصنيع مع تحديد هامش الربح وسعر البيع للمستهلك وطرح السلعة بالبورصة ليصبح السعر معروفا للجمهور بشكل علنى، كذلك متابعة الأسواق وحجم المعروض من السلع والكميات بالضبط والمخزون الاستراتيجى من السلع الأساسية.


اضف تعليقك

لأعلى