في سبتمبر المقبل.. "العربى للأسمدة" يعقد ورشة عمل لترشيد  الطاقه لمصانع الأسمدة بـ "مراكش" | الصباح
مصطفى بكرى: نجل الشهيد وائل طاحون بطل أصر على الالتحاق بكلية الشرطة .. فيديو     elsaba7     أول بطل مصري يعبر المانش بساق واحدة.. «مبارك كرمني وتفوقت على الإنجليز بفارق ساعتين»     elsaba7     وزارة الطيران المدني تشارك بمعرض القاهرة الدولى للكتاب ال٥١     elsaba7     تعرف على حقيقة قيادة "زيدان" لمنتخب فرنسا     elsaba7     بطلة العالم فى سباحة الأساتذة .. تروى تجربتها مع الطب والرياضة .. فيديو     elsaba7     يلا شوت بلس| بث مباشر مباراة ليفربول وولفر هامبتون |كورة ستار     elsaba7     بتكلفة ٢١ مليون جنيه .. أفتتاح مشروع الصرف الصحي بقرية عطاف بالمحلة الكبرى     elsaba7     "الكاف" يشيد بالاستعدادت الأمنية للقاء الزمالك ومازيمبي في البطولة الافريقية     elsaba7     حزب "المصريين": نفخر ونعتز بالدور البطولي لرجال الشرطة الأوفياء     elsaba7     الوفد مهنئا الشرطة بعيدها:درعا لحماية الدولة وستظلون فخر المصريين     elsaba7     الوفد للشرطة في عيدها: ملحمة الإسماعيلية ستبقى محفورة في أذهان المصريين     elsaba7     مفاجأة حمراء.. وفد الاهلي يبدأ حلم الصعيد     elsaba7    

في سبتمبر المقبل.. "العربى للأسمدة" يعقد ورشة عمل لترشيد  الطاقه لمصانع الأسمدة بـ "مراكش"

محرر الصباح / 2019-09-01 23:13:04 / منوعات
الاتحاد العربي للأسمدة

الاتحاد العربي للأسمدة

أعلن المهندس محمد عبد الله زعين، عن إقامة ورشه العمل المتخصصه  حول ترشيد استهلاك الطاقه فى صناعة وصيانة مصانع الأسمدة، والتي تستضيفها مدينه "مراكش" بالمملكه المغربيه خلال الفترة من 3 الي 5 سبتمبر 2019 وينظمها الاتحاد العربي للاسمدة ضمن سلسه الندوات، وورش العمل والبرامج التدريبية التى ينظمها الاتحاد ترسيخًا  لسياسته الرامية إلى تعزيز ثقافة ومفهوم الاستدامة في مصانع الأسمدة والتفاعل مع الشركات الأعضاء  لتبادل الخبرات وعقد الورش والبرامج التدريبية المتخصصة التى تتواكب مع متطلبات الصناعة، وذلك بالتعاون مع مجموعة  OCP المغربية  كراعي لبرنامج الندوة وأحد قلاع صناعة الأسمدة الفوسفاتية على المستوى العالمي.

وقد قال المهندس محمد عبد الله زعين - الأمين العام للاتحاد العربي للأسمدة فى " تصريحات خاصة " أن انتاج الأسمدة هو مجال كثيف للطاقة، حيث يستهلك انتاج الأسمدة 1.2% من إجمالي إستهلاك الطاقة العالمية.

 مؤكداً أن توفير الطاقة من العوامل الهامة لتحسين اقتصاديات مصانع الأسمدة وينعكس علي تقليل كلف الانتاج وبالتالي سعر المنتج مما يؤدي إلى زيادة استخدام الأسمدة بالطرق الرشيدة، ومن ثم زيادة الانتاجية الزراعية؛ لذا يحرص الاتحاد العربي للأسمده على دعم الأعضاء من خلال التنسيق بينهم من خلال تعميم التطورات التكنولوجية التي من شأنها أن تقلل من معدل استهلاك الطاقة، تحديد الحلول الفنية التي تهدف إلى ترشيد الطاقة (إدارة الطاقة) في ذات الوقت الذي يقومون فيه بانتاج الأسمدة ونقلها واستخدامها.

وضع وتطبيق حلول مبتكرة لترشيد الطاقة (إدارة الطاقة)  

ومن المتوقع مشاركة 54 مشارك من المهندسيين، والفنيين من الشركات المنتجة للأسمدة من كل من: المغرب - مصر – السعودية – الإمارات –– الأردن، إضافه إلى خبراء من كل من DuPont OCP Operations Consulting & DuPont Sustainable Solutions - JESA/WORLEY – Stamicarbon - Green Energy Park - UM6P

وأشار زعين سوف تناقش برنامج الندوة المواضيع التالية: أنظمة ومعايير إدارة الطاقة في صناعة الأسمدة، إنشاء وإدارة برامج للطاقة المستدامة، دور أنشطة الصيانة نحو ترشيد استهلاك الطاقة، تطبيقات الطاقة المتجددة في الصناعة، استخدام الطاقة الشمسية لعمليات التعدين وأثرها في خفض التكلفة، عمليات الطاقة المنخفضة والتعديلات لتوفير الطاقة تحسين كفاءة استخدام الطاقة في الأمونيا واليوريا وتوفير الطاقة والمياه في عملية نقل ​​الفوسفات، وتكامل نظام استرداد الحرارة في صناعة حامض الكبريتيك، وتحسين كفاءة استخدام الطاقة في صناعة حمض الفوسفوريك والأسمدة الفوسفاتية، طرق مبتكرة لتحسين الطاقة، فضل الممارسات ودراسات الحالة من شركات الأسمدة العربيه في مجال ترشيد الطاقة.

وأوضح زعيم :" ستختم أعمال الندوة  بزيارة إلي جامعة محمد السادس، ومجمع الطاقه الخضراء جامعة محمد السادس للفنون التطبيقية هي مؤسسة مكرسة للبحث والابتكار في أفريقيا وتهدف إلى وضع نفسها بين الجامعات ذات الشهرة العالمية في مجالاتها حيث تشارك الجامعة في التنمية الاقتصادية والبشرية وتضع البحث والابتكار في طليعة التنمية الأفريقية.

موضحًا :" أن مجمع الطاقه الخضراء هو مختبر ومركز أبحاث، ومعمل تدريب والذي يقع في المدينة الخضراء في بن جرير وقد قام بتأسيسه معهد بحوث الطاقة الشمسية،  والطاقة الجديدة بدعم من وزارة الطاقة، والمناجم، والمياه، والبيئه، ومجموعة OCP.


اضف تعليقك

لأعلى