أحمد جلال يكتب: قرارات «نص الليل » تشعل الحرب بين مرتضى منصور والجناينى.. وسحر تستحوذ على تركة الجنس اللطيف | الصباح
"قبل وفاته".. بماذا أوصى الرئيس التونسي الراحل "زين العابدين بن علي"؟     elsaba7     ما هو موقف جماهير الأهلي عقب تولي البدري قيادة المنتخب؟     elsaba7     مشادة كلاميه تجعل 5 مسجلين خطر يقتلون" صديقهم في الإجرام "بالإسكندرية     elsaba7     ناقد رياضي يكشف تفاصيل الإطاحة بـ "إيهاب جلال" قبل ساعات من توليه المنتخب     elsaba7     "ransnet" يعلن عن جيل جديد فى عالم "الواى فاى".. يحدث نقلة كبيرة في عالم التكنولوجيا     elsaba7     ناقد رياضي يوضح تشكيل الجهاز المعاون للمنتخب تحت قيادة البدري     elsaba7     أمين «المصريين» ببني سويف: المشروعات القومية تلعب دورا هاما في تحسين الأوضاع الاقتصادية     elsaba7     520 معلم يتقدمون للاختبارات المدراس اليابانية.. والقائمين عليه معايير عالمية من أجل اختيار أفضل العناصر     elsaba7     خبير: إيران المتهمة الوحيدة في استهداف منشآت آرامكو     elsaba7     ندى بسيوني: «أحب الفكر الصوفي.. وأمارس رياضة روحية».. فيديو     elsaba7     التاكسي الفقاعة.. أول تجربة مواصلات صديقة للبيئة في باريس     elsaba7     ندى بسيوني: «كنت دحيحة واستقلت من العمل الأكاديمي».. فيديو     elsaba7    

أحمد جلال يكتب: قرارات «نص الليل » تشعل الحرب بين مرتضى منصور والجناينى.. وسحر تستحوذ على تركة الجنس اللطيف

احمد جلال

احمد جلال

>>سمير عثمان يرفض العودة للخلف بتهمة التعامل مع قناة الأهلى >>مؤسس الكرة النسائية يظهر بعد غياب 20 عامًا

لم يكن عمرو الجناينى، رئيس اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة، يتصور أن يكون الصدام مع مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك بهذه السرعة، بعد أقل من دقائق من اجتماع منتصف الليل، والذى شهد أول قرارات من اللجنة المؤقتة، لإعادة هيكلة اتحاد الكرة، وتشكيل لجنة الحكام، تحت قيادة جديدة برئاسة جمال الغندور، أحد خصوم رئيس نادى الزمالك، منذ ولايته السابقة للجنة، قبل ما يقرب من عامين.

وإن انفجرت الأزمة مع التضحية برئيس اللجنة الذى لم يكمل أيامًا قليلة، سمير محمود عثمان الحكم الدولى السابق، بدعوى أنه كان يعمل فى قناة الأهلى، وحاول الجناينى ترضية «عثمان » بإقناعه بالوجود فى التشكيلة الجديدة للجنة الحكام الرئيسية، بعد إسناد رئاستها إلى جمال الغندور الحكم الدولى السابق، وقام الجناينى بالتواصل مع عثمان الذى كان قد تم تعيينه رئيسًا للجنة قبل عدة أيام، وعرض عليه العمل مع الغندور كنائب لرئيس اللجنة لكنه رفض الاستمرار مفضلً الابتعاد تمامًا عن المشهد، وبدوره قام الغندور بالاتصال بعثمان من أجل إقناعه بالعمل سويًا من أجل إصلاح المنظومة، لكنه واصل رفضه وأصر على عدم تولى أى منصب فى اتحاد الكرة خلال الفترة الراهنة، وقال له بالنص:«أنا ما ينفعش أرجع عقيد بعد ما كنت لواء .»

قناة الأهلى تفجر الفتيل

وأثار الجناينى اللغط بشدة بعد قراره بإبعاد عثمان عن رئاسة اللجنة وتعيين الغندور، وذلك على خلفية الهجوم الضارى الذى تعرض له من جانب رئيس نادى الزمالك الذى شن هجومًا كبيرًا عليه بسبب عمله السابق كمحلل فنى فى قناة النادى الأهلى، فى الوقت الذى جاء فيه تعيين الغندور مثيرًا للجدل، خاصة أنه عمل فى المنصب نفسه بقناة بيراميدز.

والمدهش أن مرتضى عاد ليفتح النار على قرار اختيار الغندور رئيسًا للجنة الحكام، وقال إن الأخير أهانه بألفاظ قاسية، ووصل الأمر مداه بعد كشف رقم هاتف جمال الغندور على الهواء مباشرة، عبر برنامج «الزمالك اليوم »، فى طريقة باتت مثيرة للأسف من رئيس الزمالك، مع كل من يدخل معهم فى صدام.

من سحر لسحر.. الكرة النسائية تعود لسطح الأحداث

ومن جديد عاد ملف الكرة النسائية إلى سطح الأحداث داخل أروقة اتحاد الكرة بعد أن قررت اللجنة الخماسية التى تتولى إدارة الاتحاد برئاسة عمرو الجناينى تكليف سحر عبدالحق عضو اللجنة بتولى هذا الملف إلى جانب ملفى الكرة الشاطئية والخماسية مع تكليفها أيضًا بوضع تصور لكيفية النهوض بهذه اللعبات الثلاث خلال الفترة القادمة. وجاء تعيين سحر عبدالحق ليعيد إلى الأذهان الفترة السابقة التى تولت خلالها سحر الهوارى عضو مجلس الإدارة السابق هذا الملف، ولسنوات طويلة شهدت العديد من المحطات والتحديات والتى لم تخل أيضًا من الأزمات مع عدة أطراف بسبب ما يتعلق بالكرة النسائية من أمور عديدة.

وفى أول رد فعل لها عقب تكليفها بهذه المهمة أكدت سحر أن أزمات كرة القدم النسائية فى مصر عديدة ومتشعبة ولها أبعاد عديدة، وإن الفترة المقبلة سوف تشهد جهدًا كبيرًا من أجل تكوين منتخب قوى قادر على المنافسة قاريًا وعالميًا، إلى جانب محاولة إدخال اللعبة إلى عالم الاحتراف، وإنها سوف تقوم بجولات عديدة فى محافظات مصر من أجل التشجيع على تكوين فرق كرة قدم نسائية وزيادة عدد الأندية التى تملك فرقا نسائية للمشاركة فى الدورى وفى البطولات المختلفة للاتحاد، وإنها تأمل فى احتراف اللاعبات المصريات بالخارج خلال الفترة القادمة.

وجاءت تصريحات عبدالحق مطابقة لما كانت تتحدث عنه الهوارى قبل رحيلها عن الاتحاد من حيث الوعود بتكوين منتخب قوى، وكذلك دخول عالم الاستثمار، لكن الفارق فى هذه المرة هو إعادة مؤسس الكرة النسائية للمشهد، بعد إبعاده لأكثر من 20 عامًا عن المشهد، بعد أن أوصى أصحاب القرار بإسناد هذا الملف للدكتور محيى معروف، الغريم اللدود لسحر الهوارى لسنوات طويلة، فهل يحدث تعاون بين سحر عبدالحق مع محيى معروف.. أم يتكرر المشهد نفسه السابق، وتظل الكرة النسائية فى المربع نفسه؟ تسبب


اضف تعليقك

لأعلى