التعاون الإسلامي" تعمل على تنفيذ سياسة شاملة للأمن الغذائي في الدول الأعضاء | الصباح
بالفيديو.. رجاء الجداوي تلهب مشاعر الحضور بكلمة درامية في موسم الرياض     elsaba7     قفشات ضاحكة بين المستشار تركي آل الشيخ والهضبة عمرو دياب في لحظات التكريم بموسم الرياض     elsaba7     خالد الخوري: سعيد بتكريمي في تونس بجائزة القلم الصحفي     elsaba7     جامعة الاسكندرية تستقبل لجنة وزارة التعليم العالي لتقييم أفضل جامعة في التحول الرقمي لاستقبال الطلاب     elsaba7     محامي بالنفض تعليقا على واقعة شهيد المنوفية: "جرس إنذار لحدوث خلل بالمجتمع (فيديو)     elsaba7     "ثلاثية ليحيى خليل"يفتتح موسمه الفني فى اوبرا القاهرة والاسكندرية     elsaba7     أحمد موسى: «العالم يعارض عدوان أردوغان على سوريا.. وقطر وداعش يسانداه».. فيديو     elsaba7     وسط إقبال جماهيري كبير اتيليه الاسكندرية يعرض فيلم" مستكة وريحان"     elsaba7     طلاب الاسكندرية فى قاعدة محمد نجيب تزامناً مع احتفالات اكتوبر     elsaba7     "صحة الإسكندرية" تؤكد عدم رصد أى حالات مصابة بالالتهاب السحائي بين التلاميذ     elsaba7     "أوطان بلا إرهاب".. رسالة خريجي الأزهر للعالم     elsaba7     أسامة ياسين: 4600 طالب وطالبة من 75 دولة يدرسون بمركز الشيخ زايد     elsaba7    

التعاون الإسلامي" تعمل على تنفيذ سياسة شاملة للأمن الغذائي في الدول الأعضاء

التعاون الإسلامي - مؤتمر الأمن الغذائي للدول الأعضاء

التعاون الإسلامي - مؤتمر الأمن الغذائي للدول الأعضاء

قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين إن المنظمة تعمل على تنفيذ سياسة شاملة لتطوير السلع الزراعية والأمن الغذائي، وتحسين التعاون البيئي الإسلامي في قطاعات الأغذية والزراعة،

 واعتبر الأمن الغذائي "إحدى الأولوياتالقصوى لمنظمة التعاون الإسلامي التي تتسم بأهمية خاصة بالنظر إلى أن اقتصادات غالبية الدول الأعضاء قائمة على الزراعة، إذ تمثل الزراعة حوالي 12% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي للدول الأعضاء".

ودعا العثيمين في كلمته خلال افتتاح الدورة الثانية للجمعية العامة للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي في جدة اليوم الخميس، 29 أغسطس 2019، المجلس التنفيذي والمدير العام للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي إلى إيلاء الأهمية للبرامج التي من شأنها التعامل مع الأولويات الملحة للدول الأعضاء في مجال تشجيع الأعمال التجارية الزراعية، وتطوير البنية التحتية، والبحث والتطوير والابتكار المشترك.

وأشار إلى أن الدول الأعضاء في المنظمة تشغل نحو 29% من الأراضي الزراعية في العالم، وتوجد 25 دولة منها من بين أفضل 20 دولة منتجة للسلع الزراعية الرئيسية في العالم، ويعيش أكثر من 53% من مجموع سكان الدول الأعضاء في المنظمة بالمناطق الريفية ويعتمدون على الزراعة في معيشتهم وكسب رزقهم"؛ وأكد أن هناك " حاجة إلى مزيد من التنسيق والتشاور بين المنظمة الإسلامية للأمن الغذائي ومؤسسات منظمة التعاون الإسلامي لتجنب التكرار، والازدواجية، وغياب الاستخدام الفعال للموارد".

وقدم الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي شكره إلى حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، على الاستضافة الكريمة لهذا الاجتماع، معتبراً أن انعقاد هذه الدورة للجمعية العامة في جدة " أمر مهم، إذ أنها الدورة الأولى التي تُعقد بعد دخول النظام الأساسي للمنظمة حيز النفاذ، وتمثل الخطوة الجوهرية الأولى نحو الانطلاقة الفعلية لهذه المنظمة المهمة".

ونوه بجهود حكومة جمهورية كازاخستان وقيادتها على التزامهم بتمويل الميزانية الإدارية للأمانة العامة للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي خلال السنوات الثلاث الأولى، وبإعلان المملكة العربية السعودية تبرعها بمبلغ 2 مليون دولار أمريكي لدعم المنظمة.  

وأشار إلى أن صندوق التضامن الإسلامي للتنمية خصص مساهمات مالية لدعم تمويل الزراعة، والتنمية الريفية، والأمن الغذائي، والمشاريع المتعلقة بالتدريب المهني في عدد من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي. لافتاً إلى أن البنك الإسلامي للتنمية موَّلضمن مبادرة إعلان جدة للزراعة والأمن الغذائي البالغة مليار ونصف المليار دولار أمريكي ما مجموعه 91 مشروعًا في 35 دولة عضو في منظمة التعاون الإسلامي.

وجدد التأكيد على التزام الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بمواصلة العمل الوثيق مع الوزراء في الجهودالدؤوبة التي تنتهجها دولهم لزيادة إنتاج الأغذية، وضمان الأمن الغذائي، وتحسين مستويات معيشة سكان الدول الأعضاء.  

من جهته، قال وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي رئيس الجمعية العامة للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي المهندس عبد الرحمن الفضلي إن المملكة العربية السعودية من موقع مسؤوليتها تولي التنمية الزراعية والبيئة والأمن الغذائي أهمية بالغة في جميع سياساتها، وانطلاقاً من إسهاماتها في الأمن الغذائي الوطني والإقليمي والدولي.

وأعلن الوزير الفضلي عن تقديم المملكة ٢ مليون دولار أميركي للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي للمساهمة في تعزيز عملها وتوفير الإمكانات لها، كما دعا الدول الأعضاء لتبني استراتيجية للأمن الغذائي لجميع الدول الأعضاء.


اضف تعليقك

لأعلى