أحمد إبراهيم في حوار خاص لـ"الصباح": الجوائز التي حصلت عليها جاءت في التوقيت المناسب.. و نجاحي أنا و أنغام يزعج البعض | الصباح
هند البنا: تصريحات الرئيس السيسي تشعر المرأة بالأمان النفسي     elsaba7     العثور على طفل حديث الولادة ملفوف بقطعة قماش بالغربية     elsaba7     مصر تستضيف إجتماعات اللجنة المتخصصة للدفاع والأمن والسلامة الإفريقية     elsaba7     رفع ٢٣٠ حالة اشغال طريق فى حملة مرافق بالمحلة     elsaba7     جنايات طنطا تؤجل النظر فى قضية " تذكرة الموت " إلى ١٥ فبراير القادم     elsaba7     آثار الإسكندرية: أستمرار أعمال الصيانة بقلعة قايتباي (صور)     elsaba7     حقيقة تعيين "حمو بيكا" معيدا بكلية الآداب جامعة سوهاج     elsaba7     محافظ الغربية يناقش نسب تنفيذ مشروعات الرصف المسندة للشركة الوطنية للمقاولات     elsaba7     شاهد.. الرئيس السيسي يتفقد فرع جامعة الملك سلمان بشرم الشيخ     elsaba7     المعرض والمؤتمر الدولي الثالث لعالم التجارة الإلكترونية والمدن الذكية يختتم أعماله بالرياض     elsaba7     إيداع البشير في مؤسسة إصلاحية لمدة عامين ومصادرة أمواله     elsaba7     بعثة ليبيا فى مصر تنشق عن السراج وتؤكد انحيازها للجيش الليبى     elsaba7    

أحمد إبراهيم في حوار خاص لـ"الصباح": الجوائز التي حصلت عليها جاءت في التوقيت المناسب.. و نجاحي أنا و أنغام يزعج البعض

فاطمة رجب / 2019-08-28 23:18:23 / فن
أحمد ابراهيم

أحمد ابراهيم

أحمد إبراهيم، موزع موسيقي مصري، بدأ مشواره في عالم الفن منذ 17 عامًا، قام بالتوزيع لكبار نجوم الوطن العربي، مثل أنغام، و أصالة، و محمد منير، و إليسا، و شيرين عبد الوهاب، و تامر حسني، و نانسي عجرم، ومحمد حماقي، و العديد من النجوم الآخرين، حصل مؤخرًا الموزع  أحمد إبراهيم علي الجائزة الدولية "جلوبال ميوزك أوردز" الميدالية الفضية (الأعمال المتميزة)، وذلك عن توزيع أغنية "حالة خاصة جدًا" ،التي غنتها زوجته النجمة أنغام،  ليصبح بذلك أحمد إبراهيم أول فنان عربي يحصل على جائزة جلوبال ميوزك أوردز على مستوى العالم، و تم توثيق الجائزة على موقع بيانات فنانين العالم, كما حصل على أفضل موزع موسيقي لعام 2019 في مهرجان الفضائيات العربية.

في حوار خاص لـ"الصباح" مع الموزع أحمد إبراهيم، حدثنا فيه عن الجوائز التي حصل عليها، و النجاح الكبير الذي حققه مع النجمة أنغام في ألبومها الأخير، كما أخبرنا كيف تعاون مع النجمة أصالة  في أغنية "جابو سيرته"،  بعد كل تلك الخلافات الشديدة التي كانت بينهما مؤخرًا، وعن أسباب إقامة حملات تشويه ضده في الفترة الأخيرة، وإلى نص الحوار..

في البداية حدثنا كيف تم ترشيحك للجائزة الدولية جلوبال ميوزك أوردز؟

تم ترشيحي للجائزة عن طريق بعض الأصدقاء لي في أمريكا، من الذين يعملون في الوكالات التي تهتم بإلقاء الضوء على الشخصيات الفنية الناجحة في الشرق الأوسط، وذلك للتواصل مع المهرجانات المهمة، التي تمنح جوائز كبيرة، حيث طلبوا مني عدد من الأغاني، و عندما سألتهم عن السبب، طلبوا مني متابعة ايميلي الشخصي، و بعدها بفترة فوجئت بإيميل من موقع جلوبال ميوزك أوردز، أنه تم اختياري أنا أحمد إبراهيم من مصر  للحصول على الميدالية الفضية (الأعمال المتميزة)، وذلك عن توزيع أغنية "حالة خاصة جدا" .

كيف كان شعورك عندما علمت بحصولك على الجائزة؟

بالنسبة لي شعور عظيم جدًا، و يشبهه إحساسي عندما يتم التحدث بشكل جيد عن أعمالي، وذلك  نفس شعوري خلال  17 عام في احتراف التوزيع الموسيقى، الحمد لله قدمت من خلالهم نجاحات كبيرة جدًا على مستوى الوطن العربي، سواء على مستوى أغاني الأفلام، أو تترات المسلسلات، أو الألبومات التي تعاونت فيها مع أكبر نجوم الوطن العربي، وكنت من المؤثرين في خطوات العديد من الفنانين، الذين أصبح لهم اسم كبير الآن، أو نجوم بالفعل كانوا محققين اسم كبير، و اعتقد أن أفضل لحظة يعيشها الفنان أن يُثني أحد على أعماله، فما بالك بجائزة دولية محترمة، معترف بها من قبل مواقع كبيرة، مثل موقع "imdb"، و غيرها من المواقع التي تجمع قاعدة بيانات لكبار النجوم، و الفنانين على مستوى العالم، شئ عظيم جدا، و يشرفني.

ما هي تطلعاتك للفترة القادمة؟

ما زلت صغير في السن عمري 36 عام، لكن من حظي إني بدأت في سن صغير، و قدمت أغاني ناجحة خلال مشواري في الـ 17 عام، و لكن المسؤولية الآن أصبحت أكبر، و بالرغم من  سعادتي بالحصول على الجائزة، لكني أتطلع لجوائز أكبر، و تقديم أفضل ما عندي، و بالطبع أشكر الله، وأشكر جميع الأشخاص الذين يقدمون الدعم لي، كما أخص بالشكر فريق العمل الخاص بي، خصوصًا في أغنية "حالة خاصة جدا" ، لأنهم شاركوا في نجاح الأغنية

ماذا أضافت لك الجائزة؟

بالنسبة لي الإضافة الحقيقية كانت معنوية، أنا أؤمن أنه لا يوجد شئ بعيد عن الله، ولا بد من الطموح، و محاولة الوصول لما هو أعلى،  الفكرة ليست في الوصول للعالمية، الحمد لله في الداخل أخذت حقي في الشرق الأوسط، رغم محاولات التشويه التي كانت واضحة للجميع في آخر فترة، لكن الحمد لله جاءت الجائزة في التوقيت المناسب، بالإضافة للجائزة التي حصلت عليها أول أمس كأفضل موزع موسيقى لعام 2019، في مهرجان الفضائيات العربية ، لكن كل  ما يهمني التركيز على عملي لتحقيق ما هو أفضل، و أترك باقي الأمور إلى الله.

كيف رأيت تناول الإعلام لخبر حصول أول  فنان عربي على الجائزة الدولية "جلوبال ميوزك أوردز" ؟

لم اهتم بذلك الموضوع كثيرًا، لكن بالطبع مواقع صحفية كثيرة اهتمت بالخبر، و تلقيت تليفونات كثيرة من بعض القنوات، لكني لم أحصل على كأس العالم،  مازال يوجد جوائز أكبر، وأهم، و يجب علينا كموزعين أن نتطلع لها، ونحقق نجاحات كبيرة، أنا ليس لدي مشاكل مع الإعلام، فهو بدأ مؤخرًا في إعطائي حقي، بعدما كان يوجد تيار محدد يحاول تشويه صورتي، و تضليل الجمهور بمعلومات عني غير دقيقة، لكن الأهم بالنسبة لي أن الجمهور أحب ألبوم أنغام، و أنه حقق نجاح كبير كما كانت حفلاتها ناجحة جدًا في كل مكان الحمد الله على أغنية "حالة خاصة جدا" التي جمعتني بأنغام

في اعتقادك ما هي دوافع محاولات التشويه؟

الغرض والدوافع من التشويه كانت من قبل أطراف يهمهم جدا إثبات أن علاقتي بأنغام وزواجي منها علاقه فاشله ولن تستمر، وقاموا بمحاولة تشويه صورتنا و تشويه هذه العلاقة بأي طريقة مرة، عن طريق محاربة فرق السن بيننا، ومره أخرى باتهامي بأني مبتدأ لمجرد إرتباطي باسم مشهور، وأني أسعى إلى الشهرة مستغلين إني كموزع موسيقى مهما كانت نجاحاتي و شهرتي في الوسط الفني، إلا أني في الأون الأخير بالنسبة للجمهور العادي، ربما لم أكن بنفس هذه الشهرة لكن حاليا رب ضارة نافعة الحمد أصبح ليا جمهور أكبر و بدأو يتابعوا مشواري واسمي، و عرفو إن أنا مرتبط بنجاحات كبيره جدا أخر 17 عام مع كبار النجوم في الوطن العربي، و للأسف الذي ساعد على إنتشار هذه الحملات و الأفكار الخاطئة و إتهامي أنا وأنغام إتهامات باطلة، للأسف بعض الإعلاميين والصحفيين الذين على علاقة بالأطراف التي حوالت محاربة فكرة زواجي من أنغام إلى جانب تمويل حملات على مواقع التواصل الإجتماعي ونشر الأكاذيب عن طريق اللجان الإلكترونية بشكل واضح للجميع.
 
لكن الحمد لله أنا و أنغام سياستنا دائما إلتزام الصمت و التجاهل و التركيز في العمل و في النهاية قدمنا أعمال مهمة جدا الحمد لله و كان على أثره فوز أنغام بأكثر من جائزة، وإحيائها للعديد من الحفلات الناجحة داخل مصر وخارج مصر كذلك بالنسبة لي حصولي على أكثر من جائزة و حصولي على جائزة الجلوبال «ميوزك أوردز» عن توزيع أغنية حالة خاصة جدا لأنغام و قدمت أكثر من عمل ناجح في الفترة الأخيرة مع نجوم كبار و الحمد لله أغلب الإستفتاءات تقوم بإختيار كأفضل موزع في الفترة الأخيرة و يعتبر ذلك أبلغ رد، و الجمهور بدأ يعرف انها محاولات تشويه و بدأيعرف مين هو أحمد إبراهيم و ما هو تاريخه و أنغام ليست بحاجة لان يعرف احد تاريخها في مطربة كبيرة و الوطن العربي يعرف ما هي إمكانيتها و نجاحتها كمطربة كبيرة.

كيف تؤثر الشائعات على علاقتك بأنغام؟

لا يوجد شئ يؤثر على علاقتي بأنغام، لكن عندما يتم التجاوز، و المساس بمناطق خاصة بيننا؛ يؤثر ذلك على نفسيتنا لأننا نحمل هم بعضنا، فأنا أحزن لحزنها كذلك هي يؤلمها ما يؤلمني، أطلب من الله أن يبعد عنا الشائعات، وأيًا كان الذي يربطني بأنغام، أنا احترمها كفنانة جدًا، و كذلك على المستوى الشخصي، و أتمنى ألا يؤثر شيء على علاقتنا.  

كيف تعاونت مع النجمة أصالة في أغنية "جابو سيرته" التي تم طرحها أمس رغم وجود خلافات شخصية كبيرة بينكم؟

لا أحب أن أخوض في ذلك الموضوع، لكني اريد ان أوضح شئ، انا موزع محترف، و العمل بالنسبة لي اكل عيشي، و هو الشئ الوحيد الذي افهم فيه، لذلك لا اقحم أي خلافات شخصية في العمل، لكن في الحقيقة الخلاف لم يأتي من ناحيتي، و لا احب ان اتكلم بلسانها، كل إنسان لديه وجهة نظر، و انا لا اقوم بالرد كي لا أخوض معارك جانبية مع احد، أصالة نجمة كبيرة، و قدمنا اغاني كثيرة مع بعض، و مؤخرا تعاونت معها في أغنية "جابو سيرته" ، و هي فنانة كبيرة، و صوت محترم، و في نفس الوقت انا لدي تاريخ كبير جدا، وبصمات مع جميع الفنانين الذين تعاملت معهم على مستوى الوطن العربي، و في رأي انه لا يوجد داعي للخلاف، كنت لا أتمنى أن يصل الوضع إلي ذلك، لأننا لم نرى من بعض الا كل خير، و بحترم العيش، والملح الذي بيننا، كما احترم جدا النجاحات التي جمعتنا سويا، لكن كل إنسان أعلم بظروفه، و ردود أفعاله، لكني أرفض أي تجاوز في شخصي، او في شخص زوجتي أنغام، أو المساس بأي شخص من أفراد عائلتي

هل تشارك النجمة أنغام أغنية جديدة الفترة القادمة؟

انا و أنغام طيلة الوقت نشارك بعض الآراء، وذلك من قبل زواجنا، و عندما أرى شئ مميز أعرضه عليها، و في النهاية تختار الشكل الموسيقى الذي تفضله، وانا أحب كل ما تقدمه أنغام، سواء كان من توزيعي، أو توزيع أحد الزملاء، و أتمنى أن يجمعنا أعمال أخرى، لأن بالتأكيد هنقدمها بأفضل شكل، كما حدث في ألبومها الأخير، حيث شاركت فيه بتوزيع 6 أغاني، من بينهم أغنية "حالة خاصة جدًا" التي حصلت من خلالها على الجائزة، والأهم بالنسبة لي نجاح أنغام سواء معي، أو مع زملاء آخرين.

كيف ترى المنافسة بينك و بين أبناء جيلك؟

علاقتي بزملائي في الوسط الفني تختلف نوعًا ما، لأني بدأت في سن صغير، و لي زملاء من جيلي أيضًا بدأو معي، و عاصرنا موزعين كبار، بعد ذلك تواجدنا على الساحة، ثم تم دخول أسماء جديدة علينا، من الجيل الجديد، و تربطني بالجميع علاقة جيدة، و أفرح جدًا لنجاحهم و اعتقد أنهم كذلك يفرحون للنجاح الذي أحققه.

من المطربين الذين تتعاون معهم  الفترة القادمة؟

خلال هذه السنة حدثت معي أشياء لم تحدث لي من قبل، و تعاونت مع نجوم كبار أعتز بالتعاون معهم للمرة الأولي مثل الكينج محمد منير، والفنان مصطفى قمر، و قريبًا سيتم طرح أغنية لي مع الفنان فضل شاكر الذي أعشق صوته، وإحساسه، و خلال هذة الفترة اقوم بتحضير أعمال مع أكثر من فنان من بينهم إليسا، نانسي عجرم، أحمد جمال، و رامي جمال.

ما رأيك في المطربين الذين اتجهوا للتمثيل؟

اعتقد أن فكرة إتجاه المطربين للتمثيل ترجع إلى أن السينما تؤرخ أن عدد كبير من المطربين لا يتذكر أحد أعمالهم؛ لأنهم لم يواصلوا النجاح،  لكن شاهدناهم في أفلام الزمن الجميل، وتلك أهمية السينما، وهناك نماذج أخرى حققت نجاحات عظيمة مثل الفنان عبد الحليم حافظ، و الفنان محمد فوزي، و غيرهم، و في التسعينات الأستاذ محمد فؤاد و في الألفينات تامر حسني وهو من النماذج التي حققت نجاح كبير جدًا في السينما، أيضًا الأستاذ مصطفى قمر له العديد من الأفلام الناجحة، و في نماذج أخرى لم توفق في التمثيل لكنهم استفادوا، لأن الأفلام تعيش دائمًا و يتواصل من خلالها الأجيال.

هل تفكر في التمثيل؟

فكرة التواجد في السينما مهمة جدًا بالنسبة لي، وعندما أكون مع أصدقائي المقربين لي، و المنتجين معارفي، يرى بعضهم أني أصلح للتمثيل في بعض الأدوار؛ لأنهم يروا في شخصيتي أشياء لا يعرفها الكثير عني، و أناس آخرين بفضل الله تجد أن لدي حضور، و ملامحي مؤهلة  للتمثيل، لكن الفكرة تتلخص في هل لدي الموهبة أم لا، وذلك يحدده المخرجين، و كثيرين تم اكتشاف موهبة التمثيل لديهم، و احترفوا التمثيل بعد ذلك أكثر من الغناء، لا أعلم ماذا يحدث غدا لكني افضل اي عمل يضيف لي، ولا اقوم بعمل اي شئ من أجل التواجد فقط، و أتمنى أن يكون لدي الموهبة، و أجد من يكتشفها في، و ستكون خطوة جيدة  لكن متى و أين لا أعلم، الله يسبب الأسباب، و لا يأتي الا بالخير.

يتهمك البعض بالتعالي و الغرور ما ردك على ذلك؟

كثيرون أخذوا هذه الفكرة عني قبل أن يعرفوني، لكن بعد أن تعاملوا معي تغيرت فكرتهم عني، في الاستوديو الخاص بي أضع خلف الباب صورة مكتوب عليها "وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور"، و لا أرى أن الدنيا تستحق أن يتعالى أحد على أحد، و في اعتقادي أنهم يتهموني بالغرور لأني أحمي بكل الطرق قراراتي الشخصية؛ و ذلك يزعج البعض الذي يعتقد أن لديه حق التدخل في حياتي بغير حق، و هناك فرق بين الغرور و الثقة بالنفس، و الدنيا أبسط بكثير من أن يغتر بها أحد، لكن الناس ترى أن من يدافع عن نفسه، و يحترم خصوصياته، و لا يرد على من يهاجموه، شخص مغرور، لكن على العكس أنا احترم الجميع، و أتمنى أن يتم تفهم ذلك، و أنا لا استطيع أن أمر على كل شخص لكي أثبت له العكس، خصوصًا بعد ظهوري مع  نيشان، و عمرو أديب  الكثير اعتقد أني متعجرف، و أسلوبي حاد لمجرد أنني أدافع عن حقي، و أرفض التدخل في حياتي الشخصية، لكن الله يعلم الحقيقة، وهذا هو الأهم.

 

 


اضف تعليقك

لأعلى