أيمن حسن يكتب: «محمد شحاتة » نموذج مشرف للمسئولين | الصباح

أيمن حسن يكتب: «محمد شحاتة » نموذج مشرف للمسئولين

ايمن حسن الشيخ

ايمن حسن الشيخ

عادة ما تختلف تحمل المسئولية من شخص لآخر فهناك من يعتبرها وظيفة يؤدى من خلالها الدور المرسوم له من أجل الحفاظ على وظيفته وراتبه الذى تمنحه له الدولة مقابل عمله، وهنا تجده لا يقوم بعمله على أكمل وجه، لا يطور من نفسه أو حتى تطوير المكان المسئول عنه، بل يظل كما هو لحين الوصول إلى تسليم المسئولية لغيره، وعلى النقيض الآخر تجد أشخاصًا عندما يتولون منصبًا معينًا يكونون على قدر عال من الكفاءة، تلك النماذج كان لابد لنا أن نبرز دورها، من بين هؤلاء نموذج يستحق الإشادة به أنه الدكتور محمد حلمى شحاتة، مدير مكتب نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشمالية، رجل استطاع بعقليته أن يغير المفهوم العام عن موظفى الروتين رجل عاشق للتطوير من نفسه مؤهل لأن يكون قائدًا فى أى مكان يتولى فيه مسئوليته لا يتوانى لحظة واحدة فى تقديم الخدمة للمواطنين على أكمل وجه متابع جيد للأحداث يستطيع أن يتعايش مع مشاكل وهموم المواطنين فدائمًا ما تجد مكتبه متكدث بالعديد من المواطنين من لهم مظلمة يريدون عرضها على نائب المحافظ الذى أيضًا يستقبل شكاوى الجميع على الرحب والسعة داخل مكتبه، «شحاتة » استطاع أن يكسر الروتين القاتل، يرضى الجميع قبل خروجهم من مكتبه، وهذا ما يريده المواطن من المسئول.

«شحاتة » لم يكتف بالجلوس على مكتبه فقط، تجده رجلاً دؤوبًا حريصًا على عمله، جاد فى التطوير والإبداع من أجل تقديم أفضل ما لديه لوطنه لم يتوقف لحظة عن البحث وراء كل ما هو جديد حتى يواكب التطور نعم هو نموذج للمسئول الناجح الذى نرغب أن نجد مثله فى كل مكان هذا الرجل يستحق فعلً أن يكون قدوة يحتذى بها تجربته العملية لا بد أن يتم تطبيقها فى العديد من  الهيئات الحكومية.

أخيرًا لا أستطيع سوى القول إن تلك النماذج هى من تعطى أملآ حقيقيًا بأن ما يريده الرئيس عبدالفتاح السيسى من تطوير والجد والاجتهاد فى العمل ومواكبة التطور والإبداع فى العمل سوف يحدث بالفعل فى ظل وجود نماذج مشرفة قادرة على العطاء لوطنها مثل «شحاتة » وغيره ممن يفنون حياتهم من أجل العمل.


اضف تعليقك

لأعلى