رئيس اقتصادية الوفد:"قرار البنك المركزي بخفض الفائدة جاء في توقيت مناسب" | الصباح
عبدالمنعم سعيد: الفلسطينيون قضوا على قضيتهم.. وحماس ترتكب جريمة تاريخية.. فيديو     elsaba7     «شارك في 30 بطولة وحصد المركز الثاني إفريقيًا».. «شلل الأطفال» لم يحرم «صبحي» من احتراف التنس (صور)     elsaba7     ليفربول × نابولي.. حامل اللقب ينهي الشوط الأول بالتعادل السلبي     elsaba7     عبد المنعم سعيد: معركة الإعلام الحالية تحصين الشعب بالمعلومات.. فيديو     elsaba7     أحمد موسى للإخوان وأعداء مصر: مستنيكم في التحرير بالقلل تعالولي راجل لراجل.. فيديو     elsaba7     أحمد موسى: «إثيوبيا تماطل في الالتزام باتفاق السد.. والماء أمن قومي لمصر».. فيديو     elsaba7     ملحمة قضائية بين مدرسة ثانوية وطالبة والسبب ضفائر شعر     elsaba7     أحمد موسى: الإعلام القطري والتركي يستهدف هدم الدولة المصرية (فيديو)     elsaba7     كاتب سياسي: الشعب يتعرض لحرب من الإخوان الإرهابية.. والتحديات الخارجية لمصر تتمثل في سد النهضة     elsaba7     أحمد موسى يكشف حقيقة «الهاشتاغ» المزور: «أرقام مضروبة.. وكتائب خيرت الشاطر شغالة»     elsaba7     أحمد موسى: «الإخوان عايزين يعدموني في ميدان التحرير.. وأنا مستنيهم بالقُلل».. فيديو     elsaba7     الخرباوي: «ما تتعرض له مصر من شائعات كفيل لإسقاط دولة».. فيديو     elsaba7    

رئيس اقتصادية الوفد:"قرار البنك المركزي بخفض الفائدة جاء في توقيت مناسب"

دعاء سعيد / 2019-08-24 11:28:54 / سياسة
خالد قنديل

خالد قنديل

صرح الدكتور خالد قنديل، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد ورئيس اللجنة الاقتصادية بالحزب أن قرار لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري بخفض أسعار الفائدة 1.5% والذي أعلنته مساء أمس الخميس، جاء في توقيت مناسب.

وأرجع خالد قنديل القرار الى لعدة أسباب، على رأسها مؤشرات الاقتصاد المصري التي أصبحت مهيأة لقرار خفض أسعار الفائدة مشيرا إلى تحسن مؤشرات الاقتصاد الكلي بعد ارتفاع معدلات النمو وزيادة احتياطي النقد الأجنبي لمستويات قياسية تخطت حاجز عام 2010، بالإضافة إلى تراجع ملحوظ في مستويات التضخم الذي وصل لحدود 8.7%.، وكذلك تباطؤ الاقتصاد العالمي مما يدفع  بكل البنوك المركزية في العالم نحو خفض أسعار الفائدة.

 

وتابع أن الاقتصاد المصري في حاجة إلى توجيه السيولة نحو الاستثمار وزيادة معدل دوران رأس المال داخل قنوات الاستثمار المباشر وغير المباشر مثل البورصة المصرية والتي تعد أحد منصات تمويل الاستثمار المباشر.

 

وأكد رئيس إقتصادية الوفد أن القرار سيساهم ايجابيا في تنشيط الإقتصاد المصري، متوقعا انتعاش عدد من القطاعات الاقتصادية لأن تكلفة الاقتراض ستتراجع مما يشجع المستثمرين على طلب القروض من أجل الاستثمار في قطاعات الاقتصاد المختلفة، على رأسها قطاع العقارات والقطاع الصناعي وسوق المال، مضيفا أنه سيتم سحب السيولة من البنوك لتحقيق عائد أكبر داخل السوق في تلك القطاعات.

 

وكانت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزى المصرى، قد قررت فى اجتماعها أمس الخميس، خفض سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزى إلى 14.25% و15.25% و14.75% على الترتيب، وخفض سعر الائتمان والخصم إلى 14.75%.


اضف تعليقك

لأعلى