في اليوم العالمي لإلغاء الرق.. "العبودية العصرية" تجتاح العالم | الصباح
بروتوكول تعاون بين "مصلحة الضرائب" و"مستثمرى أكتوبر" لإنهاء مشاكل الحجز على الشركات .. وحلول سريعة لمشاكل المستثمرين     elsaba7     وزير الخارجية: المباحثات المصرية الفرنسية ركزت على الجانب الاقتصادي والاستثمارات     elsaba7     خارجية فرنسا تؤيد قرار السعودية بشأن التحقيقات بعد الهجوم على منشآت "أرامكو"     elsaba7     يكشف أسرار رحلته مع الفن .. بشير الديك يروي قصة نجاحه مع محمد الباز في "90 دقيقة"     elsaba7     «جينا سلطان» تخطف أنظار العالم في مهرجان "Egypt eye on fashion "(صور)     elsaba7     ضبط صاحب مكتب تصدير واستيراد نصب على مواطنين بدعوى تسفيرهم للخارج بالغربية     elsaba7     هاني شاكر يستعد لطرح "مصر أجمل شئ"     elsaba7     اتحاد الكرة يحدد موعد انطلاق كأس مصر     elsaba7     أمن الغربية يتمكن من ضبط مصنع متكامل لتصنيع الترمادول المخدر بمدينة طنطا(صور)     elsaba7      تعرف على أهمية زيارة أمين عام الجامعة العربية إلى السودان     elsaba7     بتوقيع محمد نور.. سما نوح تفوز بجائزة أفضل مطربة صاعدة في مهرجان Egypt Eye on Fashion     elsaba7     تامر حسني يستعد لإحياء حفل في الإسكندرية.. تعرف علي التفاصيل     elsaba7    

في اليوم العالمي لإلغاء الرق.. 40 مليون شخص يعانون من " العبودية العصرية"

في اليوم العالمي لإلغاء الرق.. "العبودية العصرية" تجتاح العالم

عادل نصار / 2019-08-23 19:25:31 / منوعات
صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

يحيى العالم اليوم ذكرى تجارة الرقيق والقضاء عليه، حيث قررت منظمة الأمم المتحدة ومنظمة اليونيسكو الاحتفاء بهذا اليوم لإحياء مأساة تجارة الرقيق ومحاولات القضاء عليها على مر العصور، جاء ذلك خلال تقرير أذاعته قناة الغد الإخبارية، والذي أوضح أن العبودية العصرية اتخذت شكلا جديدا لها يتمثل في الاتجار بالبشر والأعضاء والاستغلال الجنسي والعمل بالإكراه.

وأفاد التقرير بأن ثورة العبيد بدأت في أغسطس عام 1791، في أحدى دول فرنسا، خلال اشتعال الثورة الفرنسية، حيث قام الأفارقة بثورة على الفرنسيين فدمروا المزارع والمدن وأستولى أحد الأفارقة على زمام الأمور في البلاد وأعاد إليها شيء من النظام.

 

وأوضح التقرير أن بحلول عام 1792 سيطر العبيد على ثلثي الجزيرة، كما احتلت أسيا ومنطقة المحيط الهادي المرتبة الأولى في العالم من ناحية انتشار العبودية العصرية.

 

 

 

وأشار التقرير إلى أن الحروب والفقر والبطالة تظل وراء أنتشار تلك العبودية مثل الاتجار بالبشر وتجارة الأعضاء والاستغلال الجنسي والعملي بالإكراه، ووفقًا لتقارير رسمية فإن هناك أكثر من 40 مليون ضحية للعبودية العصرية، بحسب مؤشرات الرق لعام 2018.

 


اضف تعليقك

لأعلى