ترميم معهد الأورام.. ملحمة مصرية تهزم الإرهاب الآثم | الصباح

ترميم معهد الأورام.. ملحمة مصرية تهزم الإرهاب الآثم

صورة

صورة

عاد المعهد القومي للأورام للعمل مجددًا اليوم السبت، بعد نحو أسبوعين من الجريمة الآثمة التي وقعت أمامه جراء انفجار سيارة مفخخة.

وانتظمت اليوم أقسام المعهد فى العمل، كما شرع فى  استقبال المرضى إلى جانب إجراء العمليات الجراحية المختلفة.

تفجير أمام المعهد

وكان تفجيرًا إرهابيًا قد وقع أمام معهد الأورام بمنطقة المنيل، الأحد 5 أغسطس، عندما انفجرت سيارة محملة بالمتفجرات في ساعة متأخرة من الليل موقعة عددًا من الضحايا والمصابين.

الداخلية أصدرت بيانًا حينها أكدت خلاله ان السيارة كانت تحمل متفجرات وفى طريقها لتنفيذ عملية إرهابية في مكان آخر، لافتة إلى خطة تحركها فشلت وانفجرت أمام المعهد.

تضرر المبنى

كما خلف الحادث عددًا من الضحايا، أسفر كذلك عن أضرار ضخمة لحقت بالمبنى، ما أثر على سير العمل به خاصة أنه مقصد للعديد من المرضى.

التبرعات تنهال

فور الإعلان عن تضرر المبنى، قدم عدد من رجال الأعمال والشخصيات العامة تبرعات مالية كبيرة، للمساهمة في إعادة وتطوير المبنى.

راج عند ذكر التبرعات أسماء مثل ولي عهد أبو زبي محمد بن زايد، ونجمنا المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، ورجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، بالإضافة إلى آخرين.

وبلغ حجم التبرعات بحسب ما أعلنت عنه جامعة القاهرة الخميس قبل الماضي 23.11 مليون جنيه.

عودة الحياة للمعهد

مع انتهاء أعمال الترميم، عاد المرضى الذين تركوا المستشفى إلى أماكنهم مرة أخرى من المستشفيات المختلفة ليستمر علاجهم بالمعهد.

كما جرى عمل مسارات جديدة للمرضى للدخول إلى مقر العيادات الخارجية والطواريء وغرف العمليات حتى لا يتأثر المرضى بعمليات الترميم.

ويقوم العمل حاليًا على زيادة السعة الخاصة بالمعهد إلى 34 % من خلال استكمال الإنشاءات الخاصة بالمبنى الجنوبى لمعهد الأورام.


اضف تعليقك

لأعلى