عاطل يقتل نجل شقيقه لسوء سلوكه | الصباح

عاطل يقتل نجل شقيقه لسوء سلوكه

محمد نافع / 2019-08-17 20:03:48 / حوادث
جريمة قتل

جريمة قتل

تجرد عاطل من كل مشاعر الرحمة والإنسانية بقتله ابن شقيقه بعد أن أذاقه أقسى ألوان العذاب لثلاثة أيام متواصلة، والتى لم يستطع الشاب تحملها فسقط قتيلًا نتيجة قسوة عمه وانعدام الرحمة من قلبه.

وأمام النيابة أدلى «وليد. ف»، 35 سنة، والمتهم بقتل «أ.ف»، 17 سنة، بسبب سوء سلوكه وشكوى الجيران منه باعترافاته أمام النيابة قائلًا: طول عمرنا ونحن مشهورين وسط الناس أننا عائلة محترمة، سمعتنا الطيبة هى رأس مالنا، لا يوجد أحد اشتكى منا يومًا، الجميع يحبوننا ولكن ابن أخى الصغير وضع رأسنا وهيبتنا فى الوحل بسبب تصرفاته وأفعاله الشيطانية.

وأضاف المتهم: وكأن ذلك الشاب الصغير الذى لم يتجاوز السابعة عشر من عمره مصممًا على إفقادنا لسمعتنا الطيبة، كل يوم يقوم بفعل كارثة ومصيبة، والده فشل فى تربيته وتقويمه، بدأ رصيد حب الناس واحترامهم لنا يقل كل يوم بسب أفعال ذلك الشاب، حاولنا كثيرًا فى تقويمه وتربيته من جديد على تقاليدنا وعاداتنا ولكننا فشلنا جميعًا، كل الطرق فشلت فى إصلاحه.

وتابع المتهم: ازدادت أفعاله الشيطانية، وكثرت معها شكوى الناس، حاول والده الحديث معه أكثر من مرة ولكنه كان قد خرج عن السيطرة تمامًا، بدأ فى إهانة والده وضربه، لم يعد والده يقدر عليه بعد الآن، لجأ إلى أخى يطلب منى تربية ابنه وعقابه على أفعاله، رأيت الكسرة والهزيمة فى عين شقيقى، قررت أنه لا توجد إلا الطريقة الصعبة لتربية ذلك الشاب العاق.

وأكمل المتهم: أمسكت بالولد وذهبت به إلى منزلى، قمت بتقييده بماسورة الغاز، حرمته من الطعام والشراب، كنت أطلق عليه الكلب الخاص بى لترهيبه ولكسره حتى يعود مرة أخرى إلى والده الابن المطيع، ولكن كان ذلك الشاب عنيدًا، رغم شتى ألوان التعذيب التى تعرض لها لم يلين عقله ولا قلبه.

واختتم المتهم : كنت أعتقد أننى الحل الأخير لصلاح ذلك الشاب ولذلك قررت أن أقسى عليه أكثر من ذى قبل، حتى أنجح فى تقويمه وتربيته ولكننى فشلت بعد أن حاول الاعتداء على وضربى، وبمجرد قيامه بذلك وجدت الكلب الخاص بى يهجم عليه بشراسة محاولًا الدفاع عنى وتخليصى من بين يديه لم أستطع إيقاف الكلب الذى بدأ ينهش فيه بشراسة بعد أن شاهده وهو يعتدى على بالضرب، وبعد عدة محاولات استطعت إبعاد الكلب عنه ولكن كانت الدماء تسيل من جسده الممزق، حملته وذهبت به مسرعًا إلى المستشفى محاولًا إنقاذ حياته ولكنه لفظ أنفاسه الأخيرة قبل أن يصل إلى المستشفى.

تلقى اللواء طارق عجيز، مدير أمن القليوبية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة الخصوص، بتلقيه بلاغًا من مستشفى اليوم الواحد بالمرج، بوصول «مصطفى. ا. ف»، 17 سنة، عاطل، ومقيم– عزبة النخل - دائرة القسم، مصابًا بكدمات متفرقة بالجسم، ووجود آثار تقييد بمعصم اليدين، وعقر كلب بالفخذ الأيسر، وتوفى عقب وصوله المستشفى.

بسؤال والد القتيل، «أيمن.ف. ز»، 43 سنة، عامل بمقهى، قرر بقيام شقيقه المدعو «وليد»، 35سنة، عاطل، بتقييد نجله ثلاثة أيام بماسورة الغاز الطبيعى بمنزله، وأطلق عليه الكلب الخاص به والذى قام بعقره، ثم تعدى عليه بالضرب، مما تسبب فى موته.

جرى بإرشاد المتهم ضبط الكلب المتهم بالواقعة، تم تحرير محضر بالواقعة وإخطار النيابة التى أصدرت قرارها بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.


اضف تعليقك

لأعلى