إعلامي: الإخوان مارست شتى أنواع الإرهاب وكان من الضروري فض اعتصامي رابعة والنهضة ..فيديو | الصباح
صبري فواز عن التمثيل: احنا طول الوقت على علاقة بكل أشكال البشر وكل الحالات الإنسانية     elsaba7     كيف تربت "ولادة بنت المستكفي".. وحقيقة هروب والدها "أخر الخلفاء الأمويين" مع المغنيات(فيديو)     elsaba7     الحماية المدنية تسيطر على حريقين ببنها     elsaba7     وزير الرياضة ينعي الطفل الزملكاوي أدهم الكيكي.. ويطمئن على والده     elsaba7     بيراميدز يكتسح إنبي برباعية في انطلاقة الدوري الممتاز     elsaba7     "صباحي" يكلف أنصاره بدعوة اهالي بلطيم للتظاهر تضامنا مع الإخوان     elsaba7     انطلاق برنامج "تنمية مهارات التفكير الإبداعي" بحزب المصريين     elsaba7     تحالف الأحزاب المصرية:" إثارة الفوضى تهدم الدولة المصرية     elsaba7     أحمد موسي:" الجزيرة فبركت فيديوهات فرحة الأهلي بالسوبر لهتافات ضد مصر".. (فيديو)     elsaba7     أحمد موسى: 5 آلاف شخص فقط شاركوا في تظاهرات أمس (فيديو)     elsaba7     بالفيديو.. شاهد جهود الأجهزة الأمنية على مستوى الجمهورية خلال أسبوع     elsaba7     معسكر "منتخب الصالات" ينطلق الخميس المقبل     elsaba7    

إعلامي: الإخوان مارست شتى أنواع الإرهاب وكان من الضروري فض اعتصامي رابعة والنهضة ..فيديو

الإخوان

الإخوان

قال الإعلامي مصطفى بكري، إن جماعة الإخوان الإرهابية مارست شتى أنواع الإرهاب وكان من الضروري فض اعتصامي النهضة ورابعة والذي حلت بالأمس الذكرى السادسة له.

وتابع بكري، خلال تقديمه برنامج «حقائق وأسرار»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أن فض الاعتصام كان ضروريا بعد الجرائم التي ارتكبتها جماعة الإخوان الإرهابية وعناصرها في حق مصر وشعبها بعد ممارسة شتى أنواع الإرهاب ونشر الفوضى.

    

وكشف الإعلامي مصطفى بكري أن الأهالي في ميدان رابعة العدوية في مدينة نصر ذاقوا الآمرين بعد أن سيطر الإخوان على الميدان وأعلنوه دولة داخل الدولة حتى يتم الضغط على المؤسسات الوطنية حتى تنصاع إلى أوامرهم.

وأضاف بكري أنه في هذا الوقت طلب المشير عبد الفتاح السيسي من الشعب المصري في 24 يوليو 2013 منحه تفوضيا لمواجهة الإرهاب المحتمل وحاولت الجماعة الإرهابية عن طريق أذرعها الإعلامية تصوير الأمر على غير حقيقته وأظهروا الجماعة كأنهم مجني عليها ولم تقوم بأي ممارسات إرهابية.

وذكر الإعلامي مصطفى بكري، أن الشعب المصري في 26 يوليو أعطى التفويض لوزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة والدولة أعلنت بقوة وحسم أنها لن تسمح بمزيد من الممارسات الإرهابية على أرضها وأنه حان الوقت أن يتم الإفاقة من غمة الجماعات الظلامية التي سيطرت على الأوضاع في البلاد وفي 14 أغسطس 2013 أطلقت وزارة الداخلية ندائها الأخير للمعتصمين بإخلاء الميدان وحددت الوزارة مخرج آمن وأنه لن يتم المعتصمين بأي حال من الأحوال.


اضف تعليقك

لأعلى