بعد اغتيال أبو جندل.. أزمة في مخيم عين الحلوة الفلسطيني جنوب لبنان | الصباح
"يحث على الكراهية والعنف".. مواجهة بين نائبة ورئيس دار المعارف بسبب كتاب "عقلة الأصبع"     elsaba7     المستكاوى: مين يقدر ينزل الزمالك أو الأهلى درجة تانية!".. شغب السوبر لا يصدق     elsaba7     خالد أبو بكر: الزمالك سيخوض القمة.. وفى رسالته لوزير الداخلية: "أنت صح وهما غلط"     elsaba7     أطلاق أسم الشهيد "على المليجى" على مدرسة بقرية ميت غزال بالسنطة     elsaba7     تامر شلتوت يكشف تفاصيل وهدف برنامج الجديد "تقدر" على شاشة "النهار" (فيديو)     elsaba7     الرئيس يسابق الزمن للنهوض بالاقتصاد المصرى والمشروعات القومية تمثل نجاحات غير مسبوقة .. اسعار الكمامات الطبية ارتفعت بشكل كبير بسبب التخوف من فيروس كورونا     elsaba7     رمضان عزام: القيادة السياسية تُجاهد في جميع المجالات للنهوض بالدولة المصرية     elsaba7     يفتح النار من جديد.. ناصر البرنس: محمد رمضان غفلنا كلنا ولم يحترم المكان     elsaba7     نشأت الديهي يكشف تفاصيل لقاء رئيس الموساد الإسرائيلي بإسماعيل هنية في قطر     elsaba7     وزيرة البيئة تكشف إستراتيجيتها لتطوير المحميات الطبيعية     elsaba7     بسبب الغياب.. الخصم ل30 معلم بمدارس السويس     elsaba7     الأربعاء.. حزب "المصريين" يعقد صالونًا ثقافيًا بعنوان "إعلام وفن هادف"     elsaba7    

بعد اغتيال أبو جندل.. أزمة في مخيم عين الحلوة الفلسطيني جنوب لبنان

أبو جندل

أبو جندل

استنفرت بعض المجموعات الإسلامية في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان، على خلفية اغتيال محمد توفيق لطفي الملقب بـ "أبو جندل"، وهو أحد عناصر جماعة "عصبة الأنصار"، في إطلاق نار حصل بوقت متأخر ليل الأربعاء.

وأعلنت الوكالة الوطنية للإعلام أن مسلحا مجهولا أطلق النار ليلا في اتجاه "أبو جندل" في حي السكة في منطقة تعمير عين الحلوة المحاذية للمخيم، والتي باتت تعتبر جزءا منه، ما أدى إلى مقتله على الفور، وقد تم نقل جثته إلى مستشفى "النداء الإنساني" داخل مخيم عين الحلوة.

 

وكانت قد ذكرت وسائل إعلام لبنانية عن "عملية انتقامية نفذتها جماعة بلال العرقوب أدت إلى مقتل المدعو "أبو جندل" التابع لـ"عصبة الأنصار" والذي شارك في قتل العرقوب.

 

الجدير بالذكر أن بلال العرقوب، الذي يقود مجموعة إسلامية متشددة، قتل في الرابع من أغسطس الجاري، خلال اشتباك بين مجموعته والقوة الأمنية الفلسطينية المشتركة ("عصبة الأنصار الإسلامية" و"حركة فتح") في مخيم عين الحلوة، عقب اتهامه باغتيال ناشط في "فتح" كان يلقب بأبي حسن الخميني.

 

وهو منفذ عددا من الاغتيالات في مخيم عين الحلوة، أدت إلى اندلاع أكثر من جولة من الاشتباكات المسلحة الداخلية، وقالت مصادر لبنانية إنه مارس الإرهاب ضد المخيم والجيش اللبناني وتنظيمات فلسطينية متواجدة في المخيم، ويعد مخيم عين الحلوة في مدينة صيدا، أكبر مخيمات اللجوء الفلسطيني في لبنان، وغالبا ما يشهد توترات أمنية وإطلاق نار بين مجموعات مسلحة.


اضف تعليقك

لأعلى