كثرة حركة الأطفال تحميهم من خطر الإصابة بالسمنة.. تعرف على التفاصيل | الصباح
انضمام كريم قاسم لمسلسل ريهام حجاج الجديد     elsaba7     محمد حميدة يدير ندوة "دور المرأة في المسئولية الاجتماعية والمشاركة السياسية" بمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2020     elsaba7     عادل كريم وكيل وزراة الصناعة العراقية رئيسا للاتحاد العربي للأسمدة لسنة 2020     elsaba7     أمانة الموارد والخدامات الاجتماعية بمستقبل وطن تستمر في طرح السلع المدعومة بالجيزة     elsaba7     "شادى" ينفى خبر وفاة طفل نتيجة تناوله وجبة أندومى فاسدة بالمحلة     elsaba7     "المصريين": الضربات الاستباقية للأمن الوطني تُحبط مخططات الإخوان الإرهابية     elsaba7     محافظ الغربية : أعداد دراسة تفصيلية لتطوير المناطق الأثرية بقرية صالحجر     elsaba7     ضبط أدوية مهربة داخل صيدلية بأحدى قرى مركز طنطا     elsaba7      لطيفة تغني "أخبروني" لنزار قباني والموسيقار طلال     elsaba7     انطلاق "لص بغداد" فى جميع دور العرض وسط اشادات واسعة من الجمهور     elsaba7     بسبب الأهمال .. أستبعاد مديرة إدراة المواد البشرية بمجلس مدينة السنطة     elsaba7     العثور على طفلين حديثى الولادة بالطريق العام بزفتى     elsaba7    

كثرة حركة الأطفال تحميهم من خطر الإصابة بالسمنة.. تعرف على التفاصيل

صورة ارشيفية

صورة ارشيفية

تعاني الأمهات كثيرًا بسبب زيادة حركة أطفالهم الصِغار، وتصرفاتهم التي لا يُدركونها وسلوكيات مزعجة يُحدثونها، لكن باحثين اسكتلنديين أكدوا أن كثرة الحركة هذه قد تكون سبباً في حماية الأطفال من السمنة.

وأعلن الباحثون أنهم وجدوا من خلال دراستهم التي أجروها في جامعة ستراثكلايد (غلاسكو) أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و6 أعوام ولا يطيقون الجلوس يحرقون من الطاقة ما يكفي لمنع زيادة أوزانهم بحوالي 3 كيلو جرامات في العام.

وقام الباحثون بقياس معدل استهلاك الأطفال لطاقتهم خلال ساعة من اللعب ببعض الألعاب، التلوين ومشاهدة التلفزيون، وتبين لهم أن الأطفال الأكثر تململاً أو الأكثر نشاطاً تحركوا 53 مرة، ما بين وضعية الجلوس لوضعية الوقوف أو الاسترخاء أو المشي، في حين غيَّر الأطفال الأقل نشاطاً وضعيتهم 11 مرة فقط في الساعة.

وهو ما يعني أن الأطفال الأكثر حركة يحرقون سعرات حرارية أكثر بنسبة 14 % عن الأطفال الذين يميلون للسكون والجلوس، أو بزيادة عُشر سعر حراري في الدقيقة، وذلك وفق ما أوردته صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن باحثي تلك الدراسة.

 

 


اضف تعليقك

لأعلى