أستاذ أصول لغة: جميع اللغات تموت وتتغير باستثناء العربية تكفل الله بحفظها وبقائها | الصباح

أستاذ أصول لغة: جميع اللغات تموت وتتغير باستثناء العربية تكفل الله بحفظها وبقائها

صورة ارشيفية

صورة ارشيفية

قال الدكتور أحمد على ربيع، أستاذ أصول اللغة ووكيل كلية اللغة العربية السابق بجامعة الأزهر، أن البيئة العربية بجميع مستوياتها وقبائلها كانت تنطق العربية نطقا فصيحا بليغا، باستثناء بعض المناطق العربية التي اختلطت باللغات الأخرى في شبه الجزيرة العربية، مشيرا إلى أن قريش حينما كانت تأتيها الحجيج من كل مكان لعبادة الأصنام، كانت لغة قريش هى التي في القمة بسبب توافد الحجيج عليها.

وأضاف "ربيع" خلال لقائه مع الإعلامية «قصواء الخلالي» في برنامج «المساء مع قصواء» المذاع على فضائية «TeN» أن جميع اللغات في العالم تتراجع بما فيها اللغة الإنجليزية، باستثناء اللغة العربية التي ستظل محفوظة ولن تتغير لكونها لغة القرآن الكريم، والله تعالى تكفل بحفظه إلى يوم القيامة لذلك مهما تغيرت اللغات ستظل اللغة العربية باقية بكل جمالها وأصالتها.

 

وأشار إلى أن المعاجم تساعد على حفظ اللغة العربية بمعانيها المتعددة، بدليل أن معجم لسان العرب لابن منظور احتوى على 80 ألف مادة لغوية وغيره الكثير من المعاجم التي تساعد على حفظ اللغة، وتدوين ما يستجد فيها لكن لا يموت منها شيئ.


اضف تعليقك

لأعلى