أستاذ أصول لغة: جميع اللغات تموت وتتغير باستثناء العربية تكفل الله بحفظها وبقائها | الصباح
"ransnet" يعلن عن جيل جديد فى عالم "الواى فاى".. يحدث نقلة كبيرة في عالم التكنولوجيا     elsaba7     ندى بسيوني: «أحب الفكر الصوفي.. وأمارس رياضة روحية».. فيديو     elsaba7     التاكسي الفقاعة.. أول تجربة مواصلات صديقة للبيئة في باريس     elsaba7     ندى بسيوني: «كنت دحيحة واستقلت من العمل الأكاديمي».. فيديو     elsaba7     "منظمة العفو الدولية" تفتح النار على قطر     elsaba7     ندى بسيوني تناشد الدولة بإنتاج الدرما.. القطاع الخاص يبحث عن الربح (فيديو)     elsaba7     تصعيد جديد.. وزارة الدفاع الأمريكية تقدم لـ"ترامب" خيارات الرد على هجوم "أرامكو"     elsaba7     ندى بسيوني: «لا يجوز تقديم العنف والمخدرات في الدراما.. والرقابة الحل».. فيديو     elsaba7     فلاح أمريكي يشتري عجلاً بخمسة أطراف ليجري له عملية جراحية     elsaba7     مبادرة شبابية من أجل إعلام أفضل بعنوان " قعدة إعلاميين"     elsaba7     تجديد شهادة الأيزو الدوليه (ISO 9001) للشركه المصريه للمطارات ومطار الغردقه الدولى     elsaba7     بالتعاون مع الأوقاف.. توزيع شنط المدارس على الأطفال المشاركين في مسابقة القرآن الكريم     elsaba7    

أستاذ أصول لغة: جميع اللغات تموت وتتغير باستثناء العربية تكفل الله بحفظها وبقائها

صورة ارشيفية

صورة ارشيفية

قال الدكتور أحمد على ربيع، أستاذ أصول اللغة ووكيل كلية اللغة العربية السابق بجامعة الأزهر، أن البيئة العربية بجميع مستوياتها وقبائلها كانت تنطق العربية نطقا فصيحا بليغا، باستثناء بعض المناطق العربية التي اختلطت باللغات الأخرى في شبه الجزيرة العربية، مشيرا إلى أن قريش حينما كانت تأتيها الحجيج من كل مكان لعبادة الأصنام، كانت لغة قريش هى التي في القمة بسبب توافد الحجيج عليها.

وأضاف "ربيع" خلال لقائه مع الإعلامية «قصواء الخلالي» في برنامج «المساء مع قصواء» المذاع على فضائية «TeN» أن جميع اللغات في العالم تتراجع بما فيها اللغة الإنجليزية، باستثناء اللغة العربية التي ستظل محفوظة ولن تتغير لكونها لغة القرآن الكريم، والله تعالى تكفل بحفظه إلى يوم القيامة لذلك مهما تغيرت اللغات ستظل اللغة العربية باقية بكل جمالها وأصالتها.

 

وأشار إلى أن المعاجم تساعد على حفظ اللغة العربية بمعانيها المتعددة، بدليل أن معجم لسان العرب لابن منظور احتوى على 80 ألف مادة لغوية وغيره الكثير من المعاجم التي تساعد على حفظ اللغة، وتدوين ما يستجد فيها لكن لا يموت منها شيئ.


اضف تعليقك

لأعلى