بعد حادث تفجير معهد الأورام.. الرئيس السيسي لـ"الإرهاب": لن تستطيعوا هدم مصر | الصباح

بعد حادث تفجير معهد الأورام.. الرئيس السيسي لـ"الإرهاب": لن تستطيعوا هدم مصر

السيسي

السيسي

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الإرهاب والإرهابيين لن يقدروا على مصر، ولن يستطيعوا تهديدها أو هدمها.

وأضاف خلال افتتاحه عدة مشروعات إنتاجية بمنطقة العين السخنة، الأربعاء، تعليقاً على حادث تفجير معهد الأورام الذي أسفر عن سقوط 22 قتيلاً و47 جريحاً: أقول للأشرار والمخربين والمدمرين لن تستطيعوا هدم مصر، أو تنالوا من عزيمة أبنائها، ليس لقوة مصر، بل لأن الله لا يرضى بذلك، ولا يوجد دين يقر ذلك، مشيراً إلى أن مواجهة الإرهاب والإرهابيين ليست مسؤولية الدولة فقط بل مسؤولية المجتمع ككل.

وطالب السيسي المصريين بتحصين أبنائهم ضد الفكر المتطرف وإفهامهم أن بناء المجتمع والدولة يكون بالتعليم والصبر والكفاح والعمل، وليس بالقتل والتخريب، مؤكداً أنه مهما فعل الإرهابيون ومن وراءهم سنظل نبني ونعمر في مصر.

وتساءل الرئيس السيسي: "هل هناك دين يقر ما يفعله هؤلاء؟ وهل هناك إصلاح يتم بالهدم والقتل والتخريب؟"، مضيفاً أنه "لقد خلق الله الإنسان ليقوم بإعمار الأرض وليس لإفسادها".

وكانت وزارة الداخلية قد كشفت أن حادث حريق معهد الأورام الذي أسفر عن مقتل 22 شخصا وإصابة 47 آخرين عمل إرهابي نفذه عناصر تابعة لحركة حسم الموالية لجماعة الإخوان.

وقالت إن الفحص الفني لسيارة الحادث أثبت وجود كمية من المتفجرات بها، وإن راكبها كان ينوي نقلها لأحد الأماكن القريبة لاستخدامها في عمل إرهابي، مضيفة أن السيارة مبلغ عن سرقتها منذ شهور بمحافظة المنوفية.

وعقب الحادث، تقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي بخالص التعازي لأسر الضحايا، وأكد أن الدولة المصرية بكل مؤسساتها عازمة على مواجهة الإرهاب الغاشم واقتلاعه من جذوره متسلحة بقوة وإرادة شعبها.

 


اضف تعليقك

لأعلى