«بوابة العمرة الإلكترونية» تنقذ المعتمرين والحجاج من النصب | الصباح

«بوابة العمرة الإلكترونية» تنقذ المعتمرين والحجاج من النصب

«بوابة العمرة الإلكترونية» تنقذ المعتمرين والحجاج من النصب

«بوابة العمرة الإلكترونية» تنقذ المعتمرين والحجاج من النصب

>>باسل السيسى: إصدار ضوابط الحج والعمرة معًا لأول مرة بهذا الموسم

فرحة عارمة تغمر قلوب قطاع السياحة، خاصة الشركات عقب إعلان وزيرة السياحة عن إطلاق بوابة العمرة المصرية فى مؤتمر صحفى للنهوض بالقطاع والتسهيل على الشركات والمواطنين، ويبدأ البث الفعلى للبوابة فى منتصف أغسطس المقبل، وتم ربطها بوزارة الداخلية والطيران والجوازات عبر المنافذ «الجوية- البحرية- الطرق»، وتعتبر الممر الشرعى لبرامج رحلات العمرة والضامن لحقوق المعتمر والمراقب على تنفيذها، وإطلاقها بمثابة الحل الأمثل لمواكبة التطور التكنولوجى الحديث، خصوصًا تأشيرة العمرة الإلكترونية، وتقضى على السماسرة والشركات غير المرخصة و«الوكيل الافتراضى»، بجانب أنها تمنح المواطن الحق فى تقديم شكوى ضد الشركات المخالفة، بالإضافة إلى أنها تُمكن وزارة السياحة من بيع برامجها لجميع دول العالم «العمرة بلس»، وعقب الإعلان بدأ أصحاب الشركات السياحية يعبرون عن فرحتهم بإطلاق البوابة.

باسل السيسى الخبير السياحى، وعضو الغرفة السياحية، أكد أنه لأول مرة يتم إصدار ضوابط الحج والعمرة معاً فى هذا الموسم، فالوزيرة حققت أحلام رؤساء الشركات منذ سنوات، وذلك نتيجة للتعاون المثمر بين اللجنة العليا للحج والغرفة والوزارة، ما أدى لتلافى الكثير من السلبيات التى كانت تقع، لافتًا إلى وجود 1.5 مليار مسلم حول العالم لذا يمكن استغلال البوابة المصرية فى إجراء حجوزات للملايين ما يدر ربحًا على الدولة، علاوة على تفعيل منظومة «عمرة بلس» التى تعتبر مصر محطة قبل العمرة وبعدها للمسافرين عبر رحلات طويلة، ما ينعش سياحة الترانزيت.

وأشار إلى أنه فى عام 2004  قررت وزارة الحج السعودى منع من لم يحصل على عضوية منظمة الطيران الدولية الأياتا من العمل فى الحج والعمرة ليتم تصفية القطاع من العديد من السماسرة والدخلاء، حتى جاءت الدكتورة رانيا المشاط التى شجعت الدولة على إطلاق البوابة ليتم عمل تصفية نهائية تقصر العمل على الشركات المعتمدة والمصرح لها فقط، ما يضمن أمن المواطن وأمواله ورحلته.

بينما أكد حسام الشاعر، رئيس غرفة شركات السياحة، أن البوابة تهدف إلى تنفيذ المخطط الاستراتيجى للدولة فى مجال السياحة، بما يضمن تقديم أفضل الخدمات للمعتمرين على نحو يكفل احترام وحماية حقوقهم وكرامتهم فى الداخل والخارج، وإتاحة المعلومات الصحيحة والدقيقة للمعتمرين بما يكفل تحقيق رضا المواطن.


اضف تعليقك

لأعلى