الصور الأولى لبدء تفعيل منظومة الشكاوى الحكومية الموحده بالمحطات الرئيسية لمترو الأنفاق  | الصباح

الصور الأولى لبدء تفعيل منظومة الشكاوى الحكومية الموحده بالمحطات الرئيسية لمترو الأنفاق 

منظومة الشكاوى

منظومة الشكاوى

أعلنت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو عن بدء تفعيل منظومة الشكاوى الحكومية الموحده التابعة لمجلس الوزراء بالمحطات الرئيسية لمترو الأنفاق " كمرحلة أولى " بالخطوط الثلاثة وذلك بتواجد نقاط إستقبال شكاوى المواطنين وتسجيلها عبر البوابة الإلكترونية الخاصة بمنظومة الشكاوى الموحدة وذلك على مدار اليوم من الثامنة صباحاً وحتى العاشرة مساءا طوال أيام الأسبوع ماعدا العطلات الرسمية وحيث بدأت الشركة بالفعل في تشغيل أماكن بالمحطات الرئيسية بمترو الأنفاق كمرحلة أولى وهى ( الشهداء _ انور السادات _ جمال عبدالناصر _ العتبة _ العباسية ) ؛ كما أن الشركة تقوم بالتنويه من خلال الإذاعة الداخلية بالمحطات عن بدء تفعيل الخدمة بالمحطات الرئيسية كمرحلة أولى وذلك تيسيرا وتسهيلا على جمهور الركاب بسهولة الوصول إلى نقاط الإستعلامات والشكاوى بالمحطات .

 

 

واكدت الشركة في بيانها ان توجيهات وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير ترتكز على الاهتمام والحرص الدائم والمتابعة المستمرة لشكاوى المواطنين وضرورة حلها فورا مع إخطار المواطنين بإزالة سبب الشكوى لتقديم أفضل خدمة ممكنة تليق بهذا المرفق الحيوي والهام بالإضافة الى حسن التعامل مع المواطنين وتقديم كافة أوجه التعاون والمساعدة فى إستقبال الشكاوى .

واكد احمد عبد الهادي متحدث شركة مترو الانفاق أن ذلك يأتي تنفيذا لقرار رئيس الجمهورية الصادر برقم (٣١٤) لسنة ٢٠١٧ وعلى قرار رئيس الجمهورية رقم (٧٠) لسنة ١٩٨١ بشأن تنظيم مكاتب خدمة المواطنين وقرار رئيس مجلس الوزراء برقم (١٨٥٥) لسنة ٢٠١٧ فقد تقرر أن ترتبط إدارات ومكاتب خدمة المواطنين وجميع الوحدات الإدارية التي تتعامل مع شكاوى المواطنين في جميع الوزارات والمصالح والأجهزة الحكومية ووحدات الإدارة المحلية، والهيئات العامة وغيرها من الجهات الحكومية والأشخاص الاعتبارية العامة إلكترونيا ببوابة الشكاوى الحكومية بمجلس الوزراء ويتم تطبيق النظام إلكترونيا وبشكل موحد على مستوى جميع هذه الجهات لتصبح منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة على مستوى الجمهورية كما كلف رئيس مجلس الوزراء ببناء وتطوير تطبيق المحمول " فى خدمتك " وربطه بمنظومة الشكاوى الحكومية الموحدة .


اضف تعليقك

لأعلى