تدخلت للدفاع عن زوجها فكانت نهايتها.. عامل يقتل زوجة جاره بطعنات نافذة | الصباح

تدخلت للدفاع عن زوجها فكانت نهايتها.. عامل يقتل زوجة جاره بطعنات نافذة

ايه الجيار / 2019-08-03 20:49:01 / حوادث
جريمة قتل

جريمة قتل

«كانت مجرد مشاجرة عادية بين شخصين، ولكننى كنت أحاول تهديده بسلاح أبيض كى يبتعد عنى ويكف عن مضايقتى، ولكننى فوجئت بزوجته تظهر فجأة أمامى أثناء تلويحى بالسكين فأصيبت بطعنة قاتلة».. كانت تلك الكلمات جزءًا من اعترافات المتهم بقتل جارته بسبب مشاجرة مع زوجها بمنطقة طرة.

وأضاف المتهم فى اعترافاته: «نحن جيران منذ فترة طويلة، ولكن زوجها كان يتعمد مضايقتى واستفزازى بشكل كبير، حاولت كثيرًا تقديم النصيحة له بأن يتركنى ولا يتعمد مضايقتى ولكنه كان يتلذذ بذلك، ولم أجد يومًا تفسيرًا واضحًا لتصرفات جارى المستفزة وإصراره على الاستمرار فى مضايقتى، ورغم إخباره بأن أفعاله تضايقنى إلا أنه لم يكف عن تلك الأفعال، حاولت كثيرًا أن أبحث عن أى وسيلة تمكننى من إبعاده عنى، بدأت بأن أتحدث معه بصراحة وبهدوء بالإضافة إلى أننى طلبت من بعض الجيران أن يتوسطوا بيننا لإقناعه بالابتعاد عنى».

وتابع: «كل تلك المحاولات التى بدأت بها انتهت بالفشل، وعادت حياتى مرة أخرى كالجحيم بسبب مضايقته لى، كادت أفعاله غير المبررة أن تدفعنى إلى حافة الجنون، جلست مع نفسى طويلًا محاولًا إيجاد حل نهائى لأفعاله وتصرفاته معى، بعد فشل جميع المحاولات معه، لم أجد سوى حل واحد وهو الترهيب، اختمرت فى رأسى فكرة بأن أذهب إليه وأن أكون عنيفًا معه وأقوم بتهديده بالقتل إذا لم يكف عن مضايقتى، كل ما كنت أفكر فيه هو تهديده فقط، كنت حريصًا جدًا على أن أكون متماسكًا ولا أجعله يستفزنى كعادته حتى لا يتطور الأمر عن التهديد».

واختتم المتهم اعترافاته، قائلًا: «ذهبت إليه وطلبت أن أتحدث معه، ثم جذبته بقوة من ملابسه وبدأت فى تهديده بأنه إن لم يبتعد عنى سوف أقتله ولجعل الأمر أكثر رعبًا له، أخرجت سلاحًا أبيض كان بحوزتى، حتى يتأكد أننى جاد فيما أقوله، وأثناء تلويحى بالسكين فى وجهة فوجئت بزوجته تصرخ من بعيد وتنقض على وتحاول إبعادى عنه، كنت أريد أن أخبرها أننى أقوم بتهديده فقط ولكنها كانت لا تفعل شيئًا سوى الصراخ وضربى، وأثناء تلويحى بالسكين فوجئت به يصيب جسدها، أصابنى الهلع والخوف بعد أن وجدت السكين مغروسًا فى جسدها والدماء تتساقط منها، فهذه ليست النهاية التى كنت أريدها، فالتمثيلية تحولت إلى حقيقة ولكنها مؤلمة، ففى لحظات تحولت إلى قاتل لإنسانة لم تؤذينى يومًا».

تلقى قسم شرطة المعادى، بلاغًا من الأهالى بنشوب مشاجرة، ووجود جثة لسيدة متوفية بمنطقة طرة، وعلى الفور انتقل رجال المباحث لمكان الحادث، وتبين نشوب مشاجرة بين زوج المجنى عليها وجاره، وعندما تدخلت للدفاع عن زوجها طعنها الجار بطعنتين بسكين، أودت بحياتها، وتمكن رجال المباحث من ضبط المتهم، وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيقات التى أصدرت قرارها بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.


اضف تعليقك

لأعلى