تعيين 1790 باحثًا عن العمل منهم 23 معاقًا بالقليوبية | الصباح

تعيين 1790 باحثًا عن العمل منهم 23 معاقًا بالقليوبية

وزير القوي العاملة

وزير القوي العاملة

بلغ عدد المعينين بمديرية القوى العاملة بالقليوبية من خلال شهادات القيد "كعب العمل" المرتد لمكاتب التشغيل التابعة للمديرية 1790 معينا ، منهم 23 من ذوى الاحتياجات الخاصة بمنشآت القطاع الخاص ، وذلك من 5023 من راغبي العمل المسجلين بمكاتب التشغيل ، بالإضافة إلى 459 فرصة عمل تم اتاحتها من خلال مكاتب التشغيل بالمديرية.

 

وأوضح وزير القوى العاملة محمد سعفان ، إن المديرية قامت بقياس مستوي مهارة 782 عاملا علي المهن المختلفة ، فضلا عن استخراج 985 ترخيص بمزاولة الحرفة علي المهن المختلفة ، فضلا عن توثيق 3 شهادات قياس مستوي مهارة للعمل بالخارج، و31 خطابا لمهن غير خاضعة للقياس والمزاولة وغير واردة بالقرارات الوزارية في هذا الشأن، وذلك خلال يونيو 2019.

وفي نفس السياق تابع فتحي دسوقي وكيل الوزارة، مدير مديرية القوي العاملة بالقليوبية ، قائلا: إنه في مجال السفر للعمل بالخارج تم إصدار 97 تصريحا للعمل بالخارج  من مكتب التصاريح بمديرية أمن القليوبية، منهم 36 مؤهلات عليا، و40 متوسطة، و7 فوق المتوسطة، و14 بدون مؤهل.

وأشار دسوقي إلي أنه في مجال تشغيل ورعاية العمالة غير المنتظمة بلغ إجمالي المسجلين بالإدارة المختصة 15 ألفا و681 عاملا، وقد بلغ إجمالي ما تم صرف لرعاية هذه الفئة خلال يونيو الماضي 2600 جنيه علي الرعاية الصحية والاجتماعية والمساعدات من زواج وولادة .

كما تم التفتيش علي 850 منشأة في مجال تفتيش العمل ، وحررت محاضر مخالفات لـ 256 منشأة ، لمخالفة قانون العمل 12 لسنة 2003 ، وتم إجراء التفتيش علي 330 منشأة في مجال السلامة والصحة المهنية وبلغت المخالفات التي حرر لها محاضر 154 محضرا.

وتابع مدير المديرية قائلا : إنه في مجال المرأة والتفتيش علي عمل الطفل تم التفتيش علي 42 منشأة وجاءت منشأة واحدة  مستوفاه ، وتم انذار 16منشآت  مخالفة لقانون العمل والطفل في هذا المجال وتم تحرير 7 محاضر، وبلغ عدد الأطفال الذين شملهم التفتيش 47 طفلا، كما تم عقد 9 ندوات لتوعية العاملات في مجال تنظيم الأسرة بالمشكلة السكانية .

وبلغت الشكاوي العمالية المقدمة لمكاتب علاقات العمل 177 شكوي، تم تسوية 6 منها وديا ، وإحالة 59 للقضاء، وحفظ 5 شكاوي ، وتم إحالة 35 شكوي لمكاتب التفتيش، ومازالت 72 شكوي تحت البحث والدراسة.


اضف تعليقك

لأعلى