تأييد حبس كويتي 17 عامًا لاعتدائه على مواطن مصري | الصباح
رئيس حزب "المصريين" عن مهاجمة "الجزيرة" لقاعدة "برنيس": الضربة أوجعتهم     elsaba7     مصرع شاب فى حادث تصادم بسيارة نقل بالغربية (صورة)     elsaba7     وزيرة التضامن الاجتماعي: التنمية المستدامة تحتاج إلى المجتمع المدني (صور)     elsaba7     ضبط سيدة استولت على مبالغ مالية بزعم توظيفها فى تجارة الأدوات المنزلية بالغربية     elsaba7     الأوقاف تقرر وقف مزاد تأجير " قصر النحاس باشا " بسمنود     elsaba7     قريباً .. إدخال وصلات الصرف الصحى للمنازل بشارع نعمان الأعصر بالمحلة     elsaba7     نائب محافظ الغربية يستعرض نسب تنفيذ مشروعات تطوير ورصف الطرق     elsaba7     ضبط شخص استولى على ٢٠٠ ألف جنيه من المواطنين بالغربية     elsaba7     وزير الداخلية يزور أكاديمية الشرطة ويتفقد الطلبة الجدد من الضباط المتخصصين (صور)     elsaba7     تفاصيل اجتماع السيسي مع المجلس الاستشاري لكبار علماء وخبراء مصر     elsaba7     محافـظ المنوفية يحيل المتسببين في تسريب إمتحانات الإعدادية للنيابة الإدارية     elsaba7     غسلها وصلى عليها.. أول صورة للفكهانى قاتل زوجته بقنا     elsaba7    

تأييد حبس كويتي 17 عامًا لاعتدائه على مواطن مصري

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

أسدلت محكمة كويتية الستار فى قضية اعتداء مواطن كويتي على وافد مصري، بالحبس 17 عامًا.

وأيدت محكمة الجنايات "المعارضة" حكمها القاضي بحبس المتهم 17 سنة، مع الشغل والنفاذ، في قضية الاعتداء على وافد مصري في منطقة الشويخ الصناعية، ورفضت معارضة المتهم على الحكم الغيابي.

وألقت قوات الأمن القبض على المتهم بعد تداول نشطاء فيديو له، وتقديم كفيل المعتدى عليه شكوى إلى مخفر الشويخ الصناعية للإبلاغ عن تعرض موظف للضرب.

وأصدرت محكمة الجنايات في الكويت، في شهر سبتمبر 2018، حكمها في القضية، حيث قضت بحبس المواطن الكويتي 17 سنة، كما قضت ببراءة الوافد المصري.

واشتُهرت الحادثة محليا وخارجيا وتدخلت السلطات المصرية حينها، وحضرت وزيرة الهجرة المصرية للكويت وتناقلت القضية وسائل عالمية.

ووفقا لتقارير إعلامية، فإن الحادثة، التي وقعت في ديسمبر 2017، بدأت عندما دخل المواطن الكويتي على الوافد المصري في مقر عمله، وطلب منه إصلاح دراجته النارية، لكن العامل أبلغه بأنه في وقت راحة، فانهال الكويتي عليه بالضرب.

وأحدث الاعتداء إصابات بليغة في رأس ووجه الوافد، نُقل على إثرها إلى غرفة العناية الفائقة في مستشفى الصباح.

 

 


اضف تعليقك

لأعلى