بالإنفوجراف..الجنيه المصري من "ثاني أسوأ" العملات إلى "ثاني أفضل" العملات تعرف على الأسباب | الصباح
الشيف اللبناني مراد السردوك يقدم "مع مراد" علي mbc     elsaba7     تعرف على مسابقة فيلم "إنت ايه" .. والجائزة حضور مباراة لمحمد صلاح     elsaba7     الكوميديان "محمدز بوحمد" يستعد لعمل "سيت كوم" للعرض في رمضان     elsaba7     والد الطفل صاحب رسالة "بابا نجار" يكشف لـ"الصباح" حقيقة الرسالة المتداولة     elsaba7     وزير المالية يتحدى «العدل » ويرفض توفير الدرجات الوظيفية     elsaba7     شيخ الأزهر ينقذ المعيدين من التحويل للعمل الإدارى     elsaba7     أبو العينين يدعو لتطبيق قانون المنطقة الاقتصادية على كافة مشروعات الاستثمار     elsaba7     جولات مكوكية لنواب البرلمان للتبرؤ من الحكومة     elsaba7     بسبب تلوث مياه الشرب.. طلمبات مياه غير صالحة تهدد المواطنين بالفشل الكلوى (مستندات)     elsaba7     مستشار مفتى الجمهورية فى حوار خاص لـ «الصباح »:الدكتور إبراهيم نجم: «الإفتاء » تغزو الفضاء الإلكترونى لمواجهة الفكر المتطرف     elsaba7     يضم 29 عملا.. افتتاح معرض الفنان عبد العزيز الجندي بقاعة "وهبة آرت"     elsaba7     بالأسماء.. المرشحون للحقائب الوزارية وحركة المحافظين     elsaba7    

بالإنفوجراف..الجنيه المصري من "ثاني أسوأ" العملات إلى "ثاني أفضل" العملات تعرف على الأسباب

الجنيه المصري

الجنيه المصري

نشر المركز الاعلامي, إنفوجرافاً سلط من خلاله الضوء على أسباب تغير تقييم وكالة "بلومبرج" الاقتصادية الشهيرة, لأداء الجنيه المصري خلال أربعة سنوات من حيث تحسن أو تراجع سعر الصرف أمام الدولار الأمريكي, حيث سبق وأن صنفت الوكالة, الجنيه المصري كثاني أسوأ عملة أداءً على مستوى الشرق الأوسط وذلك في عام 2015، لتقوم الوكالة نفسها بتغيير تقييمها في عام 2019 وتصنف الجنيه المصري كثاني أفضل عملة أداءً على مستوى العالم.

وأبرز الإنفوجراف, أهم المؤشرات التي ساهمت في تحسن أداء الجنيه المصري, وقد جاء في مقدمتها ارتفاع صافي الاحتياطات الدولية، ليصل إلى 44,4 مليار دولار في يونيو ٢٠١٩، مقارنة بــ 20,1 مليار دولار لنفس الشهر من عام ٢٠١٥.

كما رصد الإنفوجراف, ارتفاع حصيلة الصادرات، لتصل إلى 29,2 مليار دولار عام 2018، مقارنة بـ 22 مليار دولار عام 2015, فضلاً عن ارتفاع تحويلات العاملين بالخارج لتبلغ قيمتها 25,5 مليار دولار عام 2018، مقارنة بـ 18,3 مليار دولار عام 2015، وكذلك ارتفع صافي الاستثمار الأجنبي المباشر ليصل إلى 7,7 مليار دولار عام 2017/2018، مقارنة بـ 6,4 مليار دولار عام 2014/2015, في المقابل تراجع عجز الحساب الجاري، ليصل إلى 6 مليار دولار عام 2017/2018، مقارنة بـ 12,1 مليار دولار عام 2014/2015.

وفي نفس سياق استعراض أسباب تغير تقييم بلومبرج لأداء الجنيه, فقد جاء أيضاً في الإنفوجراف, أن أحد أهم تلك الأسباب أن التصنيف الائتماني لمصر قد تحسن, حيث رفعت مؤسسة "فيتش", تصنيف مصر الائتماني من (B) عام 2015 إلى (B+) عام 2019, كما رفعت مؤسسة "موديز" أيضاً التصنيف الائتماني لمصر من (B3) عام 2015 إلى (B2) عام 2019، فضلاً عن رفع مؤسسة "ستاندر أند بورز" التصنيف الائتماني لمصر من ( عام 2015 إلى (B) عام 2018, وأخيراً, تحسن ترتيب مصر في مؤشر التنافسية العالمي, لتحتل المركز الـ 94 عام 2018، مقارنة بالمركز 116 عام 2015.

 

الجنية المصرى


اضف تعليقك

لأعلى