انتشار مرض "الحصبة" في الولايات المتحدة الاميركية ..تعرف علي التفاصيل | الصباح

انتشار مرض "الحصبة" في الولايات المتحدة الاميركية ..تعرف علي التفاصيل

الخارجية الروسية: موسكو قلقة من تواجد الولايات المتحدة في سوريا

الخارجية الروسية: موسكو قلقة من تواجد الولايات المتحدة في سوريا

ارتفعت أعداد المصابين بمرض " الحصبة" في الولايات المتحدة حيث قامت الولايات المتحدة بتسجيل 25 حالة خلال الاسبوع الماضي، ووصفه المسؤولون بأسوأ تفشي للمرض منذ ربع قرن وعدد اجمالي الحالات وصل الي 1148 حالة.

 الحصبة هو مرض فيروسي حاد ومعدي يصيب الأطفال، ويسبب لهم بعض المضاعفات التي تكون خطيرة في بعض الأحيان ويعتبر مرض الحصبة من أكثر الأمراض انتشارا في سن الطفولة بصفه خاصة، ولكنه قد يصيب الكبار أيضاً وفي عام 1963م ومن خلال طفرة كبرى توصل فريق من علماء الفيروسات وعلى رأسهم الباحث الأمريكي "جون فرانكلين اندروز" إلى إنتاج لقاح مضاد للحصبة، ومع بداية التسعينيات أدى هذا اللقاح إلى نُدرة مرض الحصبة في بعض الدول ومن أعراضه ارتفاع في درجة الحرارة مصحوب برشح وسعال ورمد، يتبعه ذلك طفح على جميع أجزاء الجسم.

 أول من عرف هذا المرض وميزه عن مرض الجدري الطبيب والفيلسوف "أبو بكر الرازي" وذلك في بغداد سنة 900 ميلادية مدة الحضانة تتراوح بين سبعة أيام وأربعة وعشرين يوما يبدأ ظهور الطفح في اليوم الرابع من ارتفاع درجة الحرارة، وبعد أربعة أيام أخرى تأخذ الحرارة بالهبوط ويتبع ذلك تكوين قشرة شبيهة بالنخالة مصدر عدوى الحصبة ومخزنها هو الإنسان، تنتقل الحصبة بواسطة الرذاذ والاتصال المباشر وغير المباشر عن طريق الأشياء الملوثة، وبعد الشفاء من الحصبة يكتسب الشخص مناعة مدى الحياة.

وتعتبر الحصبة من الأمراض الفيروسية شديدة العدوى وينتقل من شخص لآخر عن طريق العطاس والسعال والتماس المباشر مع الشخص المريض يكون الطفل معدياً قبل ظهور الطفح بخمسة أيام ولمدة خمسة أيام أخرى بعد ظهوره  و يُمنع الطفل من الذهاب الى المدرسة إلى أن يتماثل للشفاء أو لمدة أسبوع من ظهور الطفح الجلدي أما فترة الحضانة فتمتد من عشرة إلى خمسة عشر يوماً

وقالت "المراكز الأميركية" لمكافحة الأمراض والوقاية منها "إن الزيادة في عدد حالات الإصابة بواقع 2.2 في المئة بين 11 و18 يوليو تموز شملت حالات جديدة في ولايتي أوهايو وألاسكا، ليصل العدد الإجمالي للولايات التي شهدت تفشي المرض إلي30".

ويكشف التقرير الأحدث المرة الأولى منذ 10 يونيو التي ينتشر فيها المرض شديد العدوى،  قد يؤدي للوفاة في بعض الأحيان، في ولايات أخري و لكن خبراء الصحة لا يزالون متفائلين بحقيقة أن أعداد الحالات الجديدة الأسبوعية انخفضت بعد أن كانت قد وصلت إلى أكثر من مئة في الأسبوع الواحد هذا العام.

 


اضف تعليقك

لأعلى