اللواء علاء إبراهيم مخلوف مدير المعهد الفني للقوات المسلحة: في خدمة تحقيق أهداف الوطن (حوار) | الصباح

اللواء علاء إبراهيم مخلوف مدير المعهد الفني للقوات المسلحة: في خدمة تحقيق أهداف الوطن (حوار)

الكلية الحربيه

الكلية الحربيه

أكد اللواء علاء إبراهيم مخلوف مدير المعهد الفني للقوات المسلحة ان رجال القوات المسلحة دائما في خدمة تحقيق أهداف الوطن

نص الحوار

يحتفل المعهد الفني للقوات المسلحة بتخريج دفعة جديدة من طلبة المعهد الفنى.. كيف يمثل خريجو المعهد الفنى دعمًا لمنظومة الكفاءة القتالية لدى القوات المسلحة؟

خريجى المعهد الفنى للقوات المسلحة هم دعامة التأمين الفنى بالقوات المسلحة ويعتبر هذا جزء لايتجزأ من منظومة الكفاءة القتالية بالقوات المسلحة وهم الأساس فى الحفاظ على المعدات والأسلحة بصلاحية فنية عالية مع العمل على زيادة العمر الافتراضى لها والعمل على تحديثها دائمًا، وتتمثل أعمال التأمين الفنى فى الاستخدام الصحيح للمعدات والصيانة الوقائية اللازمة والاصلاح والتدريب الفنى للعناصر الفنية والإمداد بقطع الغيار مع القيام بأعمال النجدة والاخلاء فى جميع المناطق.

ومن أهم مبادئ التأمين الفنى الحفاظ على ما لدينا والعمل على تطويره وتحديثه وتطوير طرق التعليم فى المجالات المختلفة.

التدريب قاعدة أساسية للارتفاع بالمستوى والمحافظة عليه، فما الجديد فى إعداد وتدريب طلبة المعهد خاصة فى ظل التقدم التكنولوجى بمجال التدريب يومًا بعد آخر؟

لقد ألت القوات المسلحة على نفسها التطوير والتحديث فى جميع المجالات المختلفة وذلك لملاحقة المتغيرات العالمية فى الأسلحة والمعدات ونظرًا لأن التعليم هو الأساس فقد قام المعهد الفنى للقوات المسلحة بإدخال أحدث النظم المستخدمة لتطوير التعليم بإنشاء العديد من المعامل الحديثة وتوفير المحاكيات للأسلحة والمعدات المتطورة وتطوير المجموعات التعليمية بأحدث الوسائل التعليمية حتى أصبح هذا الصرح العلمى فخرًا وكذا الاهتمام بجودة التعليم من خلال منظومة متكاملة هى «الطالب والمدرس والمنهج» وكذا تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس فى المجالات التكنولوجية المختلفة بما يلائم المهام المكلف بها الضابط الفنى خريج هذا الصرح العظيم وتطبيق المناهج العلمية الحديثة لمسايرة أحدث ما وصل إليه العلم من تكنولوجيا متطورة ومواكبة التطور السريع والمتلاحق فى منظومة التسليح العالمية.

ويتم اختيار عضو هيئة التدريب على أسس ومعايير علمية وانضباطية مع متابعة المدرس وتقييمه من خلال تحليل نتائج الطلاب وتأهيل أعضاء هيئة التدريس من خلال دورات تدريبية تربوية للضباط الجدد وإيفادهم بعثات للداخل والخارج.

كيف يتم تأهيل الطالب وتحويله من الحياة المدنية إلى الحياة العسكرية وكيف يتم استكمال مراحل إعداد الضباط؟

بداية يتم تأهيل الطالب وتحويله من الحياة المدنية للعسكرية أولًا من خلال انضمامه للكلية الحربية لإعداده عسكريًا وبدنيًا وعلميًا بفترة التدريب المركز «٩٠ يوم» مع الاندماج مع زملائه الأقدم، ويتم اكتساب خلال فترة التدريب الأساسى مهارات وخبرات وقيم ومبادئ أصيلة التى تؤهلهم لاستكمال مهاراتهم التخصصية.

ثم من خلال منظومة متكاملة من المناهج والمحاضرات فى شتى المجالات العلمية والثقافية والعسكرية بمحاضرين وضباط أكفاء يتم اختيارهم بعناية من قبل القيادة العامة للقوات المسلحة ومن إدارة المعهد وهذه الفترة «فترة الإعداد فنى» تربى فى الطالب الولاء والانتماء والجلد وحب الوطن والتضحية بنفسه للحفاظ على مصرنا الحبيبة، وكذلك الاهتمام بالمنظومة التعليمية باعتبارها ساحة للفكر العسكرى والعلمى المتطور الذى يتناسب مع سمات العصر وتتطلب فى إعداد وتأهيل أجيال قادرة على الابتكار والتطوير ومسايرة التطورات العلمية السريعة التى يشهدها العالم.

ما هى الفنيات المطلوبة من حملة الثانوية العامة والدبلومات والمعاهد الفنية المستهدفة للالتحاق بالمعهد الفنى للقوات المسلحة؟

يتم أولًا تحديد الأعداد المطلوبة بالتنسيق مع الجهات المختصة بالقوات المسلحة لذا يتم تطوير شروط القبول للوفاء بالعملية التعليمية المطلوبة للتخصصات حيث يتم إنتقاء طلبة المعهد من الحاصلين على الثانوية العامة والأزهرية «رياضة وعلوم» بمجموع ٦٠٪ كحد أدنى وطلبة الثانوية الصناعية الحاصلين على مجموع ٧٥٪ كحد أدنى.

ويفضل الحاصلين على مجموع ٧٠٪ فأكثر فى مواد الفيزياء والرياضيات واللغة الإنجليزية، ويتم إجراءاختبار تفضيلى بمواد الرياضيات والفيزياء والميكانيكا واللغة الإنجليزية كشرط أساسى للطلبة الحاصلين على الثانوية الصناعية للالتحاق بالمعهد وذلك بمكتب تنسيق القبول للكليات العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة، مرورًا بالاختيار الطبى المتكامل واجتيازه للاختبارات الرياضية وقفزة الثقة وأخيرًا كشف الهيئة ويتم كل هذا بشفافية وحيادية تامة لاختيار أفضل العناصر للانضمام لقواتنا المسلحة العظيمة.

كما يتم انتقاء نخبة من خيرة شباب مصر للانضمام إلى الكليات العسكرية والمعهد الفنى لبناء جيل من ضباط المستقبل ترتكز عليهم القوات المسلحة فى تنفيذ جميع المهام التى تسند إليهم للدفاع عن الوطن وصون مقدساته.

وتكون الأفضلية للعناصر القادرة على اجتياز الاختبارات المختلفة وفقًا للمعايير المحددة دون النظر لأى اعتبارات أخرى وبكل حيادية وشفافية والمؤهلة بدنيًا وطبيًا ونفسيًا وقفزة الثقة على ضوء منافسة شريفة ونزيهة لنيل شرف الانضمام إلى صفوف القوات المسلحة.

كيف يساهم طلبة المعهد الفنى للقوات المسلحة فى تقديم الدعم الفنى لمختلف الأسلحة والتخصصات بالقوات المسلحة؟

خريجى المعهد الفنى هم عماد التأمين بالقوات المسلحة يقع على عاتقهم الحفاظ على الأسلحة والمعدات بالقوات المسلحة والوصول بها لأعلى كفاءة فنية وقتالية لتقوم القوات المسلحة بدورها المهم والحيوى للتأمين والحفاظ على بلدنا.

لتخريج ضباط على مستوى عالى من الكفاءة الفنية والانضباط العسكرى شعارهم «الإيمان بالله والعمل المخلص الدؤوب والتضحية بكل ما هو غالى ونفيس لأجل مصرنا الحبيبة الغالية».

وما هى النصيحة التى تود توجيهها لأبنائك من الخريجين الجدد؟

كونوا سفراء لمعهدكم تنافسوا فى حصاد العلم والوصول إلى المراتب العليا من التفوق والحفاظ على أسلحتهم ومعداتكم، وتمسكوا بالقيم التى تزودتم بها فى معهدكم العريق، ليكن ولائكم لمصر ولقواتكم المسلحة ووحداتكم التى تخدمون فيها.

وأعلموا أن مصر مستهدفة وأن مستقبلها مرتبط بجهدكم فأنتم خيرة شبابها الذين ستصنعون النصر دائمًا والنصر هو أحد القيم الأساسية التى يتمسك بها أبناء القوات المسلحة، والحفاظ على المكتسبات التى تعلمتوها أثناء دراستكم وضرورة الاطلاع على ما هو جديد فى مجالاتكم لكى تواكبوا التكنولوجية الحديثة والتمسك بشعار المعهد «الإيمان بالله والوطن والعمل الجاد الدؤوب والتضحية والتمسك بكل ما هو غالى ونفيس».

 


اضف تعليقك

لأعلى