هذه هي الأسباب الحقيقية لاضطهاد المسلمين في دول أوروبا.. تعرف عليها | الصباح
فيصل الشريف: استغرقت 3 أشهر لتصوير الأطفال المشردين حول العالم في "أحسن معاملتهم"     elsaba7     دار الإفتاء توضح حكم تجديد مقامات الأولياء المبنية داخل المقابر     elsaba7     الرئيس السيسي يصل مقر انعقاد جلسة الشراكة مع أفريقيا ضمن فعاليات قمة السبع     elsaba7     لؤي عبد القادر يعود للقاهرة بعد المشاركة في بطولة العالم في الكروسفيت بأمريكا     elsaba7     الداخلية توفد مأموريات من الأحوال المدنية للولايات المتحدة الأمريكية لإستخراج بطاقات الرقم القومي     elsaba7     المسلسل اللبنانى "دولار" يحجز مقعداً جماهيرياً على شبكة نتفيلكس"     elsaba7     اليوم .. سمير صبري في ضيافة "قصر السينما"     elsaba7     هدى زكريا: مصر على مر التاريخ تأخذنا إلى إفريقيا فعشقناها وعشقتنا     elsaba7     المطرب محمد الطوخي يتعرض للنصب في البحرين من أحد الفنادق     elsaba7     عصام فرج يتسلم مهام عمله أميناً عاماً للأعلى للإعلام     elsaba7     تدريبات مكثفة للقوات المصرية المشاركة فى حماة الصداقة 4 بروسيا     elsaba7     السيسى يستضيف رؤساء رواندا والسنغال وجنوب افريقيا بـ"غداء عمل" فى فرنسا     elsaba7    

هذه هي الأسباب الحقيقية لاضطهاد المسلمين في دول أوروبا.. تعرف عليها

المسلمين فى أوروبا

المسلمين فى أوروبا

تصاعد الكراهية للمسلمين في أوروبا، يؤثر بشكل سلبي على الجاليات المسلمة في أوروبا ويعزز الإسلاموفوبيا التي يستغلها اليمني المتطرف، بحسب تقرير اذاعته قناة الغد الإخبارية يؤكد أنه في ألمانيا، أظهرت دراسة أن ما يزيد على أربعة وأربعين في المئة من الألمان يرغبون في منع المسلمين من الهجرة إلى ألمانيا، وفي بريطانيا ذكرت الشرطة أن جرائم الكراهية ارتفعت بنسبة أربعين في المئة ضد المسلمين.

وأفاد التقرير بأن حدة الإسلاموفوبيا ارتفعت حدته بعد أحداث 11 من سبتمبر 2001، وساهم في صناعته كظاهرة عددًا من المفكرين الغربيين والإعلام الغربي، هذا بالإضافة إلى أن الأحزاب اليمينية استثمرت هجمات 11 من سبتمبر لتكريس الخوف من الإسلام.

وأشار التقرير إلى أن الدراسات أكدت أن الإسلام هو الدين الأقل تفضيلًا في الدول الأوروبية والولايات المتحدة، وأشارت التقارير إلى أن الاعتداءات على المسلمين في ألمانيا وصلت إلى 132 حالة اعتداء بين شهري يناير ومارس 2019، وسجلت فرنسا 496 حالة عنصرية ضد المسلمين خلال 2018 بحسب وزارة الداخلية الفرنسية.

 


اضف تعليقك

لأعلى