"روستيخ" الروسية تعلن تشغيل إنتاج (T-500) | الصباح

"روستيخ" الروسية تعلن تشغيل إنتاج (T-500)

عادل نصار / 2019-07-19 16:03:54 / منوعات
طائرة ركاب

طائرة ركاب

في المؤتمر (CIPR-2019) قام مدير عام إتحاد الشركات الحكومي "روستيخ" (Rostec) سيرجي تشيمزوف ورئيس جمهورية تتارستان رستم ميننيخانوف بتشغيل مشروع بناء مجمع لبناء الطائرات ومطار تجريبي في تتارستان. هذا وستبدأ عملية البناء في عام 2020 أما تشغيل المجمع فمن المخطط أن يتم في عام 2022.

 

ستقوم المؤسسة الجديدة بتجميع (T-500) وغيرها من الطائرات بما فيها النماذج المعدلة ذات المقعدين ودون طيار إستنادا لهذا النموذج (الموديل). أما المطار التجريبي فسيسمح بإجراء تحليقات الفحص الوظيفية والتحليقات التجريبية للطائرات حديثة الصنع مباشرة بالقرب من ورش الإنتاج.

 

قال سيرجي تشيمزوف مدير عام إتحاد الشركات "روستيخ" (Rostec) أن بناء مرافق الإنتاج الحديثة وصناعة المنتجات المدنية ذات القدرات التنافسية تعتبر من الأهداف الرئيسية لإتحاد الشركات "روستيخ" (Rostec). هذا وسيتم من أجل إنتاج الطائرة المطورة متعددة الوظائف (T-500) فتح إنتاج ذو تقنية عالية قادر على تصنيع ما يصل إلى 100 طائرة في السنة أما إجمالي الاستثمارات فسيبلغ حوالي 2.5 مليار روبل. وأشار إلى أن الطائرة (T-500) يمكن إستخدامها مجالات واسعة النظاق بما فيها تنفيذ الأعمال الكيميائية الجوية ورصد منشآت البناء وحماية الغابات. وأكد السيد تشيميزوف ثقته في أن الطائرة ستكون مرغوبة ليس فقط في روسيا بل وفي أمريكا اللاتينية وأفريقيا وأوروبا ودول الرابطة المستقلة أيضا.

 

يقوم إتحاد الشركات "روستيخ" (Rostec) بتنفيذ المشروع بالاشتراك مع جمهورية تتارستان في إطار الإتفاقية حول إنشاء وإدخال النظام الوطني الروسي للأعمال الكيميائية الجوية في تتارستان والتي تم توقيعها خلال المعرض (MAKS-2017). هذا وقامت حكومة جمهورية تتارستان بتخصيص قطعة أرض لنفيذ المشروع سيتم إدراجها ضمن المنطقة الاقتصادية الخاصة المسماة بــ "إنوبوليس" (Innopolis) مما سيسمح لها بالتمتع بشروط تفضيلية خاصة بما فيها الإعفاء من الضرائب.

 

سيتم صنع العناصر الأساسية المكونة لهيكل الطائرة من المواد المركبة وسيتم الصنع في مؤسسة اوبنينسك للأبحاث العلمية (Tekhnologhia') التي تحمل إسم أ.غ, روماشكين والتابعة لـ "روستيخ" (Rostec) وستقوم الشركة (Aeropraktika LLC) وهي شركة فرعية لـ (Tekhnologhia) بإدارة المشروع. كما أن المقيمون في المنطقة الاقتصادية الخاصة "إنوبوليس" سيشاركون أيضا في المشروع حيث سيقومون بتطوير البرمجيات الخاصة بمشروع إنشاء النظام الوطني الروسي للأعمال الكيميائية الجوية.


اضف تعليقك

لأعلى