إطلاق مسابقة فرنسية للشركات الناشئة المصرية.. وجوائز للفائزين | الصباح

إطلاق مسابقة فرنسية للشركات الناشئة المصرية.. وجوائز للفائزين

 وزارة الاتصالات تستعرض ملامح خطة ""البرمجيات المفتوحة المصد""

وزارة الاتصالات تستعرض ملامح خطة ""البرمجيات المفتوحة المصد""

استقبلت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ستيفان روميتييه سفير فرنسا بالقاهرة، تناول اللقاء بحث التعاون المشترك بين مصر وفرنسا فى مجالات الذكاء الاصطناعى وريادة الأعمال فى مجال تكنولوجيا المعلومات.

 
وأكدت الوزارة، فى بيان صحفى اليوم الجمعة، على تميز العلاقات المصرية الفرنسية على كافة الأصعدة لاسيما فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ واستعرضت استراتيجيتها وما تشمله من فرص واسعة للاستثمار والتعاون فى ظل السعى نحو بناء الكوادر الرقمية وتحقيق التحول الرقمى.
 
وأشارت الوزارة إلى اهتمام مصر بمجال الذكاء الاصطناعى وأولويته على أجندة عمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لاسيما استخداماته فى الأبحاث التطبيقية فى مجالات الزراعة، والخدمات الصحية، والمواصلات، والتصنيع، ومعالجة اللغات الطبيعية (اللغة العربية)؛ حيث يأتى الاهتمام باللغة العربية تحديدًا فى ضوء دور مصر الإقليمى المتميز فى المنطقة العربية.
 
كما أشارت الوزارة، إلى الاهتمام بإعداد الكوادر المتخصصة فى مجالات الذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات، حيث أصبحت علوم البيانات أحد المسارات الهامة المضافة للمناهج التعليمية فى الجامعات المصرية، كما تم إضافتها لمسارات التدريب فى معهد تكنولوجيا المعلومات.
 
ومن جانبه أشاد السفير الفرنسى بجهود مصر فى مجال الذكاء الاصطناعى، وسعيها إلى صياغة استراتيجيتها الوطنية فى هذا المجال، والجهود الحثيثة التى تقوم بها من أجل شغل مكانة على الخريطة الدولية فى هذه المجال الهام.
 
وشهد اللقاء بحث التعاون فى مجال الذكاء الاصطناعى من خلال إقامة شراكات مع الهيئات والشركات الفرنسية العاملة فى هذا المجال، بالإضافة إلى التعاون المشترك بين المؤسسات التدريبية من البلدين من أجل بناء القدرات المتخصصة فى هذا المجال.
 
كما تناول اللقاء مناقشة التعاون المشترك فى إطار تنفيذ مبادرة المسابقة الفرنسية – المصرية للشركات المصرية الناشئة والتى تأتى كمبادرة من السفارة الفرنسية بالقاهرة بالإضافة إلى عددٍ من الشركات الفرنسية وبالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال.
 
وتتناول المسابقة ثلاثة محاور هى (الصحة، والمعاملات المالية، والمدن الذكية) وما يمكن أن تقدمه التكنولوجيا لخدمة هذه المحاور.
 
وتأتى المبادرة فى إطار متابعة تنفيذ الاتفاقيات الأربع التى تم توقيعها بين البلدين فى يناير الماضى أثناء زيارة الرئيس الفرنسى إلى مصر والخاصة بالتعاون فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتى كانت من ضمنها تعزيز ريادة الأعمال ونمو الشركات الناشئة فى مجال تكنولوجيا المعلومات.
 
ومن المقرر أن تشمل المسابقة جوائز مالية للفائزين، بالإضافة إلى إتاحة فرصة للشركات الناشئة الفائزة للسفر إلى فرنسا لقضاء فترة احتضان؛ حيث سيتم الإطلاق الرسمى للمسابقة فى شهر أكتوبر القادم، على أن تكون فعالية تسليم الجوائز فى فبراير القادم.
 
 وفى هذا السياق وجه السفير الفرنسى الدعوة للوزارة الاتصالات، ليقوم بالافتتاح الرسمى للمسابقة، كما دعا السفير الفرنسى، مسؤولى الوزارة لزيارة فرنسا لإجراء بعض اللقاءات مع مسؤولى الحكومة الفرنسية، ومسؤولى أبرز الشركات الفرنسية العاملة فى المجالات المتعلقة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لاسيما تلك الشركات التى تسعى للاستثمار فى مصر؛ حيث رحب الوزارة بالدعوة باعتبارها فرصة لتعزيز التعاون فيما بين البلدين فى هذه المجالات.
 
حضر اللقاء المهندس حسام الجمل مساعد الوزير لشبكات وبنية الاتصالات،  والدكتور حسام عثمان مستشار الوزير للإبداع التكنولوجى وصناعة الإلكترونيات والتدريب، والمهندسة جلستان رضوان مستشار الوزير للذكاء الاصطناعي، والمهندس محمد الجوسقى المشرف على الإدارة المركزية للعلاقات الدولية بالوزارة، و  ايزابيل روز نائب رئيس البعثة الاقتصادية بسفارة فرنسا بالقاهرة.
 


اضف تعليقك

لأعلى