خبير علم نفس يكشف كيف تتخلص من حالة «رهاب الإنجاز والإبداع»؟ (فيديو) | الصباح
"الحلم الإفريقي" تنظم رحلة ترفيهية لأطفال الجاليات الإفريقية في ملاهي دريم بارك (صور)     elsaba7     محافظ المنوفية بعد زيارة مفاجئة لمستشفى الشهداء يقرر فسخ التعاقد مع شركة النظافة بالمستشفى     elsaba7     النائب محمد السيسي: القمة الخليجية هي قمة التكاملية بين دول التعاون     elsaba7     غدًا.. مهرجان إيجي فاشون يكرم الفنانة انجي شرف     elsaba7     بروتوكول تعاون بين منظمة "أفروأكت" والغرفة التجارية بالجيزة     elsaba7     "مصاب بالسل".. تفاصيل إعدام "عجل بقرى" فى مجزر طنطا (صور)     elsaba7     منع تشغيل أتوبيسات النقل الجماعى خط المحلة - طنطا .. ومصدر أمنى ينفى (صور)     elsaba7     رئيس الطائفة الانجيلية يشيد بجهود الرئاسة والأجهزة الأمنية لجهودهم لصالح الطوائف المسيحية     elsaba7     عربون محبة.. أحلام تقرر الغناء باللهجة المصرية لأول مرة     elsaba7     مصرع شخص أسفل عجلات قطار بالغربية     elsaba7     الجيش الليبي يتوعد لأردوغان.. القوات البحرية: سنضرب أية سفينة تركية     elsaba7     تفاصيل اجتماع نواب سابقين بالكونجرس الأمريكي لضخ استثمارات بمصر     elsaba7    

خبير علم نفس يكشف كيف تتخلص من حالة «رهاب الإنجاز والإبداع»؟ (فيديو)

عادل نصار / 2019-07-16 19:00:27 / منوعات
مريض

مريض

قال الدكتور مصطفى الهيلات، أستاذ علم النفس، إن رهاب الابداع والإنجاز معناه الخوف وهذا مؤشر بأن هذا الشخص المنجز ليس شخص طبيعي، وإنما منجز من التراث الأول، قد يرتقي إلى درجة الموهوب وهذا من صفات الموهبين وهم لا يتعدوا 3 % أو 4 % من المجتمع.

وأضاف الهيلات، مع الإعلامية صولا سلامة، والإعلامي كارلوس ناشف عبر برنامج يوم جديد، الذي يذاع على قناة الغد الاخبارية، أن من يعانون من رهاب الانجاز هم من لديهم قدرات عقلية عالية، وهم يحاولون أن تكون النتيجة لديهم 100% أو 0% فالتوقع لديهم دائمًا عالٍ.

 

وأوضح أن هذا الرهاب قد يتطور من قلق إلى اكتئاب وبالتالى يعمل الشخص على تأجيل الفكرة أو يحدث له عزلة اجتماعية وعملية انطواء ذاتي على نفسة ويفقد القدرة على عملية الانجاز لدرجة الاستسلام.

 

وأشار إلى أن أسباب الرهاب منها أسباب وراثية، أو المخ له دور أو التنشئة الاجتماعية والأسرية التى يعيش بها الطفل، أو الظروف التى يمر بها الإنسان مثل الإحباط الذي يؤثر عليه.

 

وأضاف أن ربط حب الطفل بالإنجاز يشكل هذا رهاب لدية وبالتالى أسلوب تنشئة خاطيء كبير، مشيرا إلى أن التخلص من الرهاب وهو التخلص من المصطلحات مع الأطفال مثل مصطلع الفشل يعطي رهاب لكن يجب أن يكون التعلم من التجربة وليس الفشل، وتوفير أجواء سعادة لدي الشخص حتى يختفي الرهاب لدى الشخص.

 

يذكر أن طبيعتنا البشرية تطمح دائما للأفضل، لكن الوصول إليه يرافقه العديد من المشاعر السلبية، كالخوف، والفشل، أو عدم القدرة على المواصلة، ويتحول الأمر أحيانا إلى حالة من رهاب الإنجاز والإبداع.

 

ورغم تأكيد بعض علماء النفس أن الرغبة في التحسين غالبا ما يقابلها مخاوف وهواجس إلا أن حالة رهاب الإنجاز والإبداع قد تحبط الفرد وتصيبه بالفشل.

 


اضف تعليقك

لأعلى