خبير علم نفس يكشف كيف تتخلص من حالة «رهاب الإنجاز والإبداع»؟ (فيديو) | الصباح
السيسي: لا تنافس أو مشاركة عالمية إلا من خلال العلوم والتكنولوجيا والابتكار     elsaba7     أحلام تُشيد بمجهودات تركي آل الشيخ.. وتؤكد: "السبب في نجاح حفلات السعودية"     elsaba7     السيسي: تطوير المنظومة التعليمية لتلبية متطلبات المجتمع وسوق العمل     elsaba7     الدولار يستقر عند 16.65.. تعرف على أسعار العملات اليوم     elsaba7     وسط حضور كبير .. سعد الصغير يشعل مارينا (صور)     elsaba7     تعرف على التأخيرات المتوقعة بالسكة الحديد اليوم     elsaba7     السيسي: الدولة تنتهج حاليًا سياسة تأهيل الجامعات بما يلائم متطلبات العصر     elsaba7     الأرصاد: طقس مائل للحرارة والعظمى بالقاهرة 35     elsaba7     "بث مباشر".. الرئيس السيسي يشهد فعاليات الاحتفال بعيد العلم     elsaba7     الرئيس السيسى يصل مقر احتفالية عيد العلم     elsaba7     «تزوجت وهى طالبة.. ولُقبت بأصغر محاميّة في مصر».. أية عبد المقصود: المرأة التي سعت وراء حلمها حتى أصبح حقيقة     elsaba7     أحمد موسى: ناس بتتخانق في مارينا بالكراسي وناس بتشتغل في درجة حرارة 45 (فيديو)      elsaba7    

خبير علم نفس يكشف كيف تتخلص من حالة «رهاب الإنجاز والإبداع»؟ (فيديو)

عادل نصار / 2019-07-16 19:00:27 / منوعات
مريض

مريض

قال الدكتور مصطفى الهيلات، أستاذ علم النفس، إن رهاب الابداع والإنجاز معناه الخوف وهذا مؤشر بأن هذا الشخص المنجز ليس شخص طبيعي، وإنما منجز من التراث الأول، قد يرتقي إلى درجة الموهوب وهذا من صفات الموهبين وهم لا يتعدوا 3 % أو 4 % من المجتمع.

وأضاف الهيلات، مع الإعلامية صولا سلامة، والإعلامي كارلوس ناشف عبر برنامج يوم جديد، الذي يذاع على قناة الغد الاخبارية، أن من يعانون من رهاب الانجاز هم من لديهم قدرات عقلية عالية، وهم يحاولون أن تكون النتيجة لديهم 100% أو 0% فالتوقع لديهم دائمًا عالٍ.

 

وأوضح أن هذا الرهاب قد يتطور من قلق إلى اكتئاب وبالتالى يعمل الشخص على تأجيل الفكرة أو يحدث له عزلة اجتماعية وعملية انطواء ذاتي على نفسة ويفقد القدرة على عملية الانجاز لدرجة الاستسلام.

 

وأشار إلى أن أسباب الرهاب منها أسباب وراثية، أو المخ له دور أو التنشئة الاجتماعية والأسرية التى يعيش بها الطفل، أو الظروف التى يمر بها الإنسان مثل الإحباط الذي يؤثر عليه.

 

وأضاف أن ربط حب الطفل بالإنجاز يشكل هذا رهاب لدية وبالتالى أسلوب تنشئة خاطيء كبير، مشيرا إلى أن التخلص من الرهاب وهو التخلص من المصطلحات مع الأطفال مثل مصطلع الفشل يعطي رهاب لكن يجب أن يكون التعلم من التجربة وليس الفشل، وتوفير أجواء سعادة لدي الشخص حتى يختفي الرهاب لدى الشخص.

 

يذكر أن طبيعتنا البشرية تطمح دائما للأفضل، لكن الوصول إليه يرافقه العديد من المشاعر السلبية، كالخوف، والفشل، أو عدم القدرة على المواصلة، ويتحول الأمر أحيانا إلى حالة من رهاب الإنجاز والإبداع.

 

ورغم تأكيد بعض علماء النفس أن الرغبة في التحسين غالبا ما يقابلها مخاوف وهواجس إلا أن حالة رهاب الإنجاز والإبداع قد تحبط الفرد وتصيبه بالفشل.

 


اضف تعليقك

لأعلى