من الكتابة للتمثيل...محطات عنوانها "أنا بابا يلا".. صلاح عبد الله: عادل إمام أسطورة لن تتكرر.. وهذا الممثل يذكرني بنفسي (حوار) | الصباح

من الكتابة للتمثيل...محطات عنوانها "أنا بابا يلا".. صلاح عبد الله: عادل إمام أسطورة لن تتكرر.. وهذا الممثل يذكرني بنفسي (حوار)

ولاء عبد الناصر / 2019-07-16 18:18:07 / فن
الفنان صلاح عبدالله

الفنان صلاح عبدالله

موهبة فنية استطاعت أن تتلألأ على أخشاب المسارح وشاشات التلفاز على اختلافها، قدمت الكثير من الأعمال الكوميدية و التراجيدية، كانت ومازالت معطاءة لمختلف الأدوار، تبنت مبدأ التقمص عن بكرة أبيه فظهرت علينا لتضحكنا حد الدمع في الكوميديا، وتبكينا حد الوجع في التراجيديا، وتقنعنا حد الواقع في الدراما، وجدناها أبا وشعرنا بها من خلال أدوارها تارة وتارة أخرى رب عمل، حتى أنها استفزتنا في تجسيدها للأدوار الشريرة المنبوذة مجتمعيًا.

المصلحة، العالمي، مسجون ترانزيت، الشبح، كباريه، حمادة يلعب، دم الغزال كلها أفلام تشهد على وجود أيقونة سينمائية فنيّة، بل وتشهد أعمال درامية أيضًا على ذلك مثل ريا وسكينة، ذئاب الجبل، سوق الخضار، حدائق الشيطان، حكاية حياة، عوالم خفية، قيد عائلي وغيرها،  وعلى خشبة المسرح نجدها حاضرة لتمتعنا في  مسرحية عصفور ودبور، امشي عدل، حارة الضحك، خد الفلوس واجري، حاورت الـ"الصباح" هذه الموهبة فوجدتها ضاحكة بشوشة لتعكس مدى جمال روحها وتلقائيتها، أنه الموهبة الكبيرة "صلاح عبد الله".

لكل شيء بداية، ماهي بداية الفنان صلاح عبدالله؟

مسلسل "سنبل بعد المليون" مع الفنان محمد صبحي هي بداية مشواري للاحتراف حيث قدمت دور صغير ولكن استطاع أن يعلق في أذهان الكثير وبدأ الجمهور يعرف من هو صلاح عبد الله الذي أدخل البسمة علي وجوههم  من دور صغير ولكنه مؤثر، وكذلك المخرجين والمنتجين أدركوا موهبة صلاح عبد الله.

وماذا عن أكثر الأعمال الفنية التي أحدثت طفرة في مسيرتك؟

مسلسل " ذئاب الجبل" الذي قدمته مع الفنان أحمد عبد العزيز، والفنانة سماح أنور من أكثر الأعمال التي رسخت أقدامي في مجال التمثيل فقد قمت بدور جمّع بين الكوميديا والتراجيدي، هذا المسلسل من أكثر الأعمال الفنية التي أحدثت لي طفرة في مجال التمثيل وكذلك فيلم "مواطن ومخبر وحرامي" الذي قدمته مع الفنان خالد أبو النجا والفنانة هند صبري، حيث  أثّر هذا الفيلم في مسيرتي الفنية وحصلت على جوائز عديدة بسببه ومنها جائزة جمعية الفيلم كأحسن ممثل دور أول، وجائزة المهرجان القومي للسينما.

في رمضان السابق قدمت مسلسل "هوجان" مع محمد عادل إمام و مع كريم محمود عبد العزيز، هل يستطيع هؤلاء الشباب أن يحققوا   نجاحًا  كبيرًا مثل آبائهم عادل إمام و محمود عبد العزيز؟

محمد و كريم بالفعل استطاعوا أن ينجحوا ويثبتوا موهبتهم بعيدًا عن كونهم أبناء الفنانين عادل إمام ومحمود عبدالعزيز، فقد قدموا بطولات مطلقة سواء في السينما أو التليفزيون ولكن الفنان عادل إمام أسطورة لن تتكرر فهو خبرة في مجال الفن سواء التليفزيون أو السينما أو المسرح، يصعب علي أحد أن يحقق نجاحًا عظيمًا مثل هذا الفنان وأيضًا الفنان محمود عبد العزيز قدّم العديد من الأعمال الفنية القيمة سواء في السينما أو التليفزيون.

من يشبهك من الممثلين الجدد؟

الممثل الشاب محمد عبد الرحمن يشعرني أنه شبهي في التمثيل وأتوقع له نجاح كبير في الفن.

ما سبب تراجع المسرح في الوقت الحالي؟

بالفعل المسرح تراجع بشكل كبير وهذا يرجع الي ازدهار السينما في وقتنا الحالي، فكلما ازدهرت السينما قلت حركة المسرح وأيضًا هناك أسباب أخري منها ميزانية المسرح فتذكرة المسرح أعلي بكثير من تذكرة السينما، وكذلك فإن عصرنا هذا يميل إلى السينما أكثر من المسرح كما استطاعت الأفلام الكوميدية أن تعوض المسرح.

وماذا عن تجربتك في كتابة الشعر؟ 

الكتابة بالنسبة لي هواية، فأنا  أكتب نثرًا وليس شعرًا، كما أنني لا التزم بالقواعد النثرية لأنها هواية اختلقتها  لنفسي بعد دخولي في عالم التمثيل؛ لأدرب نفسي علي الأدوار فالتمثيل هو مهنتي ولكن كتابة النثر هوايتي التي اختلقتها لنفسي حتى أفرج بها عن نفسي.

من تريد أن تشارك من الممثلين مستقبلًا؟

أتمني العمل مع كثيرٍ من الفنانين الذين لم يصادفني العمل معهم من قبل مثل الفنان أحمد حلمي والفنان كريم عبد العزيز.

ما رأيك  في السينما الحالية؟ وهل الأفلام  الهابطة هي التي تحقق أرباحًا  للمنتجين؟

بالفعل انتشر هذا النوع من الأفلام الهابطة في مصر ولكن  كانت له فترة وبدأ في الاختفاء، بالإضافة إلى أن الأفلام الهابطة التي تعتمد علي الرقص و الغناء هي التي تحقق إيرادات كبيرة، ففيلمي "الممر" و "الفيل الأزرق" حققوا إيرادات عالية وقدموا محتوى قيّم ومفيد، ومن قبلهم فيلمي "الجزيرة" و"المصلحة" وغيرهم فالسينما في مصر قوية.

هل الزمالك قادر علي حسم لقب الدوري هذا العام؟  بما أنك زملكاوي،

للأسف لا، الزمالك تراجع مستواه في الفترة الأخيرة و قدّم بطولة الدوري هدية للنادي الأهلي هذا العام.

في نهاية حديثنا، ما هي النصيحة التي ستقدّمها لمشجعي كرة القدم؟

الروح الرياضية أهم شيء في تشجيع كرة القدم، فلابد من وجودها في كل مشجعي كرة القدم وعدم التعصب الأعمى لفريقه وهذا ما تناولته في فيلم "الزمهلوية" مع الفنان الراحل عزت أبو عوف لنبين أضرار التعصب الأعمى وغياب الروح الرياضية، إضافةً إلى فيلم "العالمي" مع الفنان يوسف الشريف الذي وضحنا من خلاله فكرة أهمية إيمان الآباء بموهبة أبنائهم وتشجعيهم للوصول إلي أهدافهم، فلولا إيمان والد محمد صلاح بموهبته ما وصل إلي ما هو عليه الآن وما أصبح محمد صلاح لاعب كرة القدم العالمي ...

 


اضف تعليقك

لأعلى