أول قمة عالمية للسياحة الميسرة تستضيفها دبى نوفمبر المقبل | الصباح
ضبط 4 أشخاص سرقوا توك توك بالإكراه بالغربية     elsaba7     الفحام: مصر نجحت في 30 يونيو في وقف هذا المخطط الإخواني الذي كان يهدف إلى العصف بكل دول المنطقة     elsaba7     تامر حسني يتفق مع بريزينتيشن على إحياء حفل ختام كأس الأمم تحت 23 سنة     elsaba7     من برلين.. وزير الإنتاج الحربي لـ "الصباح": زيارة الرئيس لألمانيا ناجحة.. وفي طريقنا للثورة الصناعية الرابعة     elsaba7     محلل سياسي: لبنان يعيش انقساما حاداً حول تشكيل الحكومة.. والاقتصاد في أسوأ حالاته     elsaba7     ضبط عناصر تشكيل عصابى بأسيوط تخصص نشاطه الإجرامى فى سرقة أموال أصحاب معاشات التكافل والكرامة     elsaba7     محافظ القاهرة يكرم سكرتير عام حى غرب القاهرة لتطويره منظومة التعامل مع المواطنين     elsaba7     تكريم 19 جمعية أهلية لتميزهم في العمل الخيري والمجتمعي بالغربية     elsaba7     رئيس "المصريين" يهنئ السيسي بذكرى عيد ميلاده     elsaba7     النقل العام بالإسكندرية يوافق على طلب حزب الجيل بإنشاء خطوط جديد     elsaba7     فراخ وأسماك وخضروات وفواكه وجبات نزلاء سجن برج العرب      elsaba7     مجلس أمناء جائزة آل مكتوم للإبداع الرياضي يستعرض الخطة الاستراتيجية 2020-2030.     elsaba7    

أول قمة عالمية للسياحة الميسرة تستضيفها دبى نوفمبر المقبل

دبى

دبى

تستعد دبى لاستضافة قمة عالمية هى الأولى من نوعها، حيث تحمل القمة عنوان "لنجعل جميع المدن صديقة للسياح من أصحاب الهمم"، وهى أول قمة سياحية تخصص أعمالها لمجال السياحة الميسرة، والتى تعنى بذوى الاحتياجات الخاصة، والتى ستحظى بمشاركة محلية ودولية واسعة.

ومن المقرر أن تعقد القمة فى دبى خلال الفترة من 5 - 6 نوفمبر المقبل، وذلك فى إطار مساعى الإمارات المستمر لمعاونة أصحاب الهمم ومضاعفة الإسهامات التى من شأنها تيسير اندماجهم فى المجتمع وتلبية كافة احتياجاتهم ليس فقط على المستوى المحلى ولكن على الصعيد العالمى.

ذلك فى الوقت الذى تُظهر فيه الإحصاءات أن نحو 50 مليون شخص من أصحاب الهمم فى الشرق الأوسط يتطلعون إلى زيارة المدن والوجهات السياحية التى توفر لهم خدمات ملائمة تلبى احتياجاتهم.

وتهدف القمة ضمن أولى دوراتها إلى تسليط الضوء على التحديات التى يواجهها نحو مليار إنسان خلال تنقلهم كمقيمين أو سياح فى مدن العالم المختلفة، والتوعية بضرورة تعزيز التشريعات والقوانين والبنى التحتية والخدماتية التى تلبى احتياجاتهم وتطلعاتهم وحقهم فى اكتشاف العالم بسهولة ويسر.

وذلك فى تأكيد جديد على توجهات دبى ودولة الإمارات الرامية إلى تبوء المكانة الأفضل عالمياً فى تقديم الخدمات والتسهيلات التى تمكّن أصحاب الهمم، المصطلح الذى أطلقته حكومة الإمارات على ذوى الاحتياجات الخاصة، وتتيح لهم الفرص لخدمة أنفسهم ومجتمعاتهم واكتشاف طاقاتهم الكامنة.


اضف تعليقك

لأعلى