طلب إحاطة بشأن أزمة خسائر مصانع الأسمنت في مصر وتهديدها بالغلق. | الصباح
السماح للمحجبات بارتياد حمامات السباحة بالفنادق     elsaba7     قرار جديد من النيابة بشأن التعدى على الشاب المعاق ذهنيا بالشرقية     elsaba7     ضبط شاب وفتاة يمارسان الرذيلة داخل دورة مياه مسجد بالشرقية     elsaba7     تعرف على تفاصيل لقاء الرئيس السيسي مع مدير منظمة الصحة العالمية     elsaba7     طالبان يطلقان مبادرة لـ«الرسم على واجهات المنازل» بالمحلة الكبرى     elsaba7     السيسي يستقبل مدير عام منظمة الصحة العالمية بقصر الاتحادية     elsaba7     التضامن: مليون و800 ألف أسرة مستفيدة من «تكافل وكرامة».. و«الصعيد» الأكثر من حيث الدعم     elsaba7     إحباط محاولة تهريب "خمسة ملايين" قطعة ألعاب نارية إلى داخل البلاد     elsaba7     "لنا الغد" تطلق علم بطول 5000 كليومتر للحفاظ على اللغة العربية     elsaba7     مباراة بيراميدز والحرس بملعب بتروسبورت 30 اغسطس     elsaba7     مفاجأة.. عناصر إخوانية إرهابية تدير منظمة هيومن رايتس ووتش     elsaba7     مباحث باب الشعرية تضبط صاحب مخزن بحوزته 12 كرتونة سجائر مهربة جمركيا     elsaba7    

طلب إحاطة بشأن أزمة خسائر مصانع الأسمنت في مصر وتهديدها بالغلق.

دعاء سعيد / 2019-07-14 11:51:10 / سياسة
النائب محمد فؤاد عضو مجلس النواب

النائب محمد فؤاد عضو مجلس النواب

تقدم الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب عن دائرة العمرانية بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، موجها إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وهشام توفيق وزير قطاع الأعمال، بشأن أزمة خسائر مصانع الأسمنت في مصر و تهديدها بالغلق.

وقال "فؤاد" أن هناك أزمة طاحنة تواجه مصانع الأسمنت في مصر وتهدد بإغلاقها خلال المرحلة المقبلة، مشيرا إلى عدم وجود رؤى  و أليات واضحة من قبل وزارة قطاع الأعمال لمواجهة هذه الأزمة.

وأضاف "فؤاد" أن وزارة قطاع الأعمال أعلنت مؤخراً أن إجمالي خسائر شركات الأسمنت وصلت إلى 900 مليون جنيه في 2017، وبحاجة إلى دعم يصل إلى 4 مليارات جنيه لإعادة تقنين أوضاع هذه الشركات،

حيث أدت هذه الأزمة إلى غلق الشركة القومية للأسمنت، وذلك في سبتمبر عام 2018 و التي كانت تضم نحو 2400 عاملاً تم تسريحهم، وبيع أصولها لسداد الديون المتراكمة عليها بسبب خسائرها المستمرة، ليس هذا فقط بل أدت أيضاً إلى غلق مصنع بورتلاند طرة في مايو من هذا العام و ذلك بعد خسارته التي وصلت في الربع الأول من العام الجاري إلى 72 مليون جنيه.

وأوضح "فؤاد" أن تلك الخسائر ترجع إلى الفارق في القدرة الإستيعابية  للسوق المصري و التي بلغت 52 مليون طن سنوياً وبين الإنتاج الإجمالي لشركات الأسمنت والتي تصل إلى 80 مليون جنيه، بجانب إرتفاع أسعار الخامات المستخدمة في تلك الصناعة و التي أدت إلى إرتفاع التكلفة الإنتاجية خاصة بعد رفع أسعار الوقود مؤخراً، الأمر الذي أثقل كاهل أصحاب المصانع ، وخلق أزمة وهى عدم قدرة المصانع على بيع إنتاجها في ظل ضعف القوة الشرائية.

وأكد "فؤاد" أنه نظراً لضخامة حجم الإستثمارات في صناعة الأسمنت في مصر و التي تبلغ أكثر من ٢٥٠ مليار جنيه، و نظراً لأهمية هذه الصناعة و تأثيرها المباشر على الإقتصاد القومي، و كونها مكون أساسى فى قطاع التشييد و البناء، الأمر الذي يستدعي سرعة التحرك لإنقاذ هذه الصناعة و البحث عن حلول جذرية لإنهاء هذه الأزمة، مطالبا بالبت في طلب الإحاطة وبحثه و إيضاح ما ورد به، على أن يكون الرد كتابة .


اضف تعليقك

لأعلى