سر اقتراب خالد عبدالعزيز من حكومة إنقاذ الجبلاية.. ورفض طاهر أبو زيد خلافة هانى أبو ريدة | الصباح
"قبل وفاته".. بماذا أوصى الرئيس التونسي الراحل "زين العابدين بن علي"؟     elsaba7     ما هو موقف جماهير الأهلي عقب تولي البدري قيادة المنتخب؟     elsaba7     مشادة كلاميه تجعل 5 مسجلين خطر يقتلون" صديقهم في الإجرام "بالإسكندرية     elsaba7     ناقد رياضي يكشف تفاصيل الإطاحة بـ "إيهاب جلال" قبل ساعات من توليه المنتخب     elsaba7     "ransnet" يعلن عن جيل جديد فى عالم "الواى فاى".. يحدث نقلة كبيرة في عالم التكنولوجيا     elsaba7     ناقد رياضي يوضح تشكيل الجهاز المعاون للمنتخب تحت قيادة البدري     elsaba7     أمين «المصريين» ببني سويف: المشروعات القومية تلعب دورا هاما في تحسين الأوضاع الاقتصادية     elsaba7     520 معلم يتقدمون للاختبارات المدراس اليابانية.. والقائمين عليه معايير عالمية من أجل اختيار أفضل العناصر     elsaba7     خبير: إيران المتهمة الوحيدة في استهداف منشآت آرامكو     elsaba7     ندى بسيوني: «أحب الفكر الصوفي.. وأمارس رياضة روحية».. فيديو     elsaba7     التاكسي الفقاعة.. أول تجربة مواصلات صديقة للبيئة في باريس     elsaba7     ندى بسيوني: «كنت دحيحة واستقلت من العمل الأكاديمي».. فيديو     elsaba7    

سر اقتراب خالد عبدالعزيز من حكومة إنقاذ الجبلاية.. ورفض طاهر أبو زيد خلافة هانى أبو ريدة

محرر الصباح / 2019-07-13 21:58:14 / رياضة
خالد عبدالعزيز

خالد عبدالعزيز

تسبب خروج المنتخب الوطنى من دور الستة عشر من بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليًا فى مصر فى زلزال شديد أطاح بمجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة هانى أبوريدة، الذى تقدم بالاستقالة بعد الضغوط الشديدة عقب الخروج المدوى لصاحب الأرض من البطولة بعد أداء مخيب للغاية أمام منتخب جنوب أفريقيا.

وشهدت الساعات الماضية تحركات مهمة من أجل تكوين جبهة إنقاذ لقيادة اتحاد الكرة لمدة سنة وحتى 2020، وفقًا للوائح اللجنة الأولمبية بانتخاب مجلس إدارة جديد مع كل دورة أولمبية، حيث تم طرح عد من الأسماء لترشيحها من أجل قيادة الأمور بشكل مؤقت، وضمت أبرز الأسماء المرشحة مجموعة من رجال الأعمال أبرزهم سميح ساويرس، وكامل أبوعلى، بالإضافة إلى أحد القيادات المهمة فى أحد أندية القوات المسلحة، والمهندس ماجد نجاتى رئيس نادى إنبى الأسبق كممثل لأندية المؤسسات، على أن تنطبق عليهم شروط الترشح، المتعلقة بالممارسة الرياضية، والأمر هنا لا يتعلق بممارسة كرة القدم، بقدر ما يتعلق بممارسة العمل الرياضى ككل، أى من خلال ممارسة دور إدارى مثلًا لدورتين متتاليتين فى أحد الأندية المعترف بها فى الجمعية العمومية، ونفس هذا الشرط كان سببًا فى ترشح سيف زاهر مثلًا لعضوية مجلس إدارة اتحاد الكرة، باعتباره عضوًا سابقًا فى مجلس إدارة نادى الصيد.

ومازالت هناك أسماء فى طور الترشح مثل المهندس خالد عبدالعزيز وزير الرياضة السابق، وهذا الترشح سيكون من خلال تفاهمات معينة مع عمومية اتحاد الكرة، بإعتباره رمزًا ذات قبول ويفهم دروب الكرة المصرية، ومحتك بشكل قوى مع مطبخ الجمعية العمومية، والوزير السابق يدرك أن ترشحه سيكون لقيادة سفينة إنقاذ وبحسه الوطنى لن يتأخر عن قبول المهمة الصعبة، لإدراكه أن النوايا ستكون مخلصة من أجل نجاح المهمة، خاصة أنه قال من ذى قبل أن منصب رئيس اتحاد الكرة، ورئيسى الأهلى والزمالك يمتلكان شعبية وجماهيرية رئيس الوزراء، بحكم قوة وأهمية وحساسية هذه المناصب.

وإلى جانب هذه الشخصيات فقد دخلت مجموعة من نجوم الكرة السابقين فى دائرة الترشيحات مثل حسام غالى مدير الكرة فى نادى الجونة، ومحمد فضل المدير التنفيذى لبطولة الأمم الإفريقية، وأشرف قاسم نجم مصر والزمالك السابق، وخالد بيومى عضو مجلس إدارة النادى الإسماعيلى الأسبق، وخالد رفعت صاحب الخبرات الكبيرة فى العمل الإدارى والتسويقى بالزمالك واتحاد الكرة.

وتدور تحركات أخرى فى خلفية الفناء، وداخل أروقة الجمعية العمومية، من أجل تجهيز أسماء يرى البعض أنها قادرة على تحمل المسئولية، لكن هذه الأسماء لن تظهر، حال بلورة جبهة الإنقاذ التى يقودها رجال الأعمال، وأصحاب الوجوه الجديدة، حيث تضم هذه الجبهة محمود الشامى، ومجدى المتناوى، وحمادة المصرى، وبعض الأسماء الأخرى، تفكر فى تغيير المشهد داخل عمومية اتحاد الكرة لتصبح الساعات القادمة حاسمة فى تحديد هوية من سيقود سفينة الكرة المصرية فى هذه المرحلة العصيبة.

ومن جانبه فقد رفض طاهر أبوزيد نجم النادى الأهلى والمنتخب السابق تولى المسئولية، خاصة أن هناك عددًا كبيرًا من القنابل الموقوتة التى تجعل من الصعب النجاح فى المهمة، من بينها إنهاء مسابقة الموسم بدون مشاكل، والوصول لحل لأزمة القيد المحلى والأفريقى ومسابقات الشباب، وكذلك ملف اللاعبين الأجانب فى الموسم الجديد، فضلًا عن أزمة عقد محمود كهربا لاعب الزمالك مع ناديه.


اضف تعليقك

لأعلى