وفاة حارس مرمى بعد تصديه لضربة جزاء | الصباح

وفاة حارس مرمى بعد تصديه لضربة جزاء

أمنية خيري / 2019-07-13 11:48:27 / رياضة
حارس مرمى ارجنتين

حارس مرمى ارجنتين

شهدت ملاعب الأرجنتين حادثا مؤلما إثر وفاة حارس مرمى فريق يونيون دي جولدندرينا" إسماعيل كورونيل "، بعد احتفاله بتصديه لركلة جزاء بصدره أثناء مباراة استعراضية لكرة القدم.

كان إسماعيل كورونيل الملقب بيكي (17 عاما)، يلعب في مباراة ودية استعراضية تزامنت مع مهرجان ديني سنوي يقام في قرية بالقرب من مدينة بشمال مقاطعة سانتا في، وبعد تصديه لركلة جزاء عقب اصطدام الكرة في صدره أخذ يحتفل بالتصدي قبل أن ينهار على أرض الملعب مصابا بالسكتة القلبية أمام ذهول الجماهير وزملائه بالفريق.

حمله مشجعو فريقه إلى المستشفى على شاحنة صغيرة لعدم وجود سيارة إسعاف في مكان الحادث، لكنه توفي في الطريق بعد فشل الجهود المبذولة لإنعاشه من قبل المسعفين عندما لم يصل إلى المستشفى.

وقال أحد أبناء عمه لصحيفة محلية  : “لقد كان سعيدا للغاية لأنه أنقذ ضربة الجزاء وكان يحتفل عندما سقط على الأرض”.

فيما قال والد حارس المرمى إدواردو كورونيل : “لا أستطيع أن أفهم لماذا لم يكن هناك سيارة إسعاف في حدث مثل هذا؟!”.

وشن والد الحارس إدلودرو كورنيل هجوما شديدا على منظمي المباراة بسبب عدم وجود أي مساعدة طبية.


اضف تعليقك

لأعلى