شاهد.. ريهام سعيد: "شيلت مناخيري بسبب المرض وبتعرض لحرب نفسية واوصيكم باستمرار التبرع" | الصباح

شاهد.. ريهام سعيد: "شيلت مناخيري بسبب المرض وبتعرض لحرب نفسية واوصيكم باستمرار التبرع"

ريهام سعيد

ريهام سعيد

قالت الإعلامية ريهام سعيد، إنها لا تعاني من مرض جلدي كما أشيع وأن جلد وجهها لا يتساقط، مؤكدة أنها أول مرة تشعر أن الأشخاص مهتمون بالتفاصيل الطبية بهذا الشكل.

 وأوضحت "سعيد"، خلال تسجيل صوتي لها نشرته عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، أنها  تعرضت فى السنوات الأربع الأخيرة لحرب كبيرة، أثرت على نفسيتها، وأنها كانت تتعمد أن تظهر قوية وصامدة، حتى تقف بجانب أولادها، والأطفال المرضى الذين كانت تدعمهم من خلال برنامجها وتساعدهم بشكل كبير، مضيفة أن مناعتها  ضعفت، وأصبح من السهل إصابتها بأى ميكروب، وجاءها ميكروب فى منطقة تسمى مثلث الموت فى غضاريف الأنف، منطقة لا يصل إليها الدم.

 وتابعت: "بعد تعرضي لذلك، تطلب مني أن ازيل كل أنفي بالغضاريف والعظم، والدكتور بالفعل شال مناخيري والغضاريف، وكنت سأظل مشوهة، لكن رزقني الله بدكتور حسام فودة، حاول إنقاذ حياتى، وشال الغضاريف، وبنى أنفًا جديدة من غضاريف الأذنين".

 وأشارت إلى أنها لا تعرف حتى الآن  هل الميكروب انتهى أم لا؟ وخطورته أنه يمكنه الوصول للمخ، لافتة إلى أنه فى أول ٣ أسابيع كان مطلوبًا مني الراحة التامة، متابعة "بقالى شهرين تعبانة وعلى رغم ذلك طلعت هوا، وطلعت من غير ماكياج آخر حلقة ليا، لأن الدكتور منعنى من الماكياج وحطيت درنقة لأحتفل معكم بافتتاح بطولة الأمم الأفريقية، على رغم تحذيرات الدكتور بأن فى ذلك خطورة على حياتي، وهذا القرار كانت خاطئًا".

 وأضافت أنها لم تستطع أن تعمل في الوقت الحالي، ولكن هناك أشخاصًا لا يوجد لهم أي ذنب في مرضها، وأن هؤلاء المرضى هم الذين يدفعون الثمن بسبب عطلها عن العمل، متمنية من جميع الناس أن يدعوا لها بالشفاء، ويساعدوا هؤلاء المرضى عن طريق التبرع عبر حساب البنك الخاص بالبرنامج، لأن هناك حالات متأخرة ويجب أن تسافر لإجراء عمليات جراحية، حيث إن المرضى يحتاجون 14 مليون جنيه تكلفة عملياتهم الجراحية، وأقسمت بالله أنها لم تفبرك أى حلقة من حلقاتها، ولكنها راضية بقضاء الله، مترجية ألا يتوقف الناس عن مساعدة الأطفال المرضى في برنامجها.


اضف تعليقك

لأعلى