التعليم تحول أحلام 36 ألف معلم إلى كابوس مظلم | الصباح

التعليم تحول أحلام 36 ألف معلم إلى كابوس مظلم

وزارة التربية والتعليم

وزارة التربية والتعليم

تعيش وزارة التربية والتعليم حالة من التناقض، بسبب القرارات التى يتخذها الوزير طارق شوقى، خاصة إن هذه القرارات مصيرية وتمس منازل مفتوحة وأسرًا لها احتياجات ومسئوليات، حيث عصفت الوزارة بمستقبل 36 ألف معلم معينين بعقود مؤقتة، رغم أنه لم يمر على تعيين هؤلاء المؤقتين سوى شهرين. سهر السيد، إحدى المعلمات بعقد مؤقت، قالت: «نحن معلمون متعاقدون بمسابقة التعاقدات المؤقتة 2019 وناجحون بمسابقة التربية والتعليم، والذين استوفوا الشروط والأوراق واجتازوا الاختبارات والتدريب وحررت لهم العقود، واستلموا عملهم بالمدارس فعليًا، ولكننا بعد خوض غمار مسابقة التربية، واستخراج أوراق رسمية وأصول وشهادات تربوية وصحية وصحيفة جنائية وقيد عائلى، أنهت وزارة التربية والتعليم عقودنا معللة ذلك بأنها اشترطت ذلك على المتقدمين، وهو مالم يحدث .»

وطالب المعلمين المؤقتين الذين أنهت الوزارة عقودهم بعد شهرين من التعيين بأحقيتهم فى التثبيت أو تجديد العقود المؤقتة، وبأحقية الوزارة فى عقد مسابقة أخرى تستكمل بموجبه العجز الذى تقر به.

فيما أوضح الدكتور محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه لا يمكن تنفيذ ذلك المطلب لأنه شرط من شروط التعاقد الذى أبرم معهم، مشيرًا إلى أن الوزارة التزمت بالشفافية وأعلنت قبل التقدم للمسابقة أن العقود مؤقتة وغير قابلة للتمديد أو التثبيت الأمر الذى وافق عليه المقبولون ووقعوا عليه.

وأشار إلى أن الوزارة أحالت تلك المطالب للشئون القانونية لاتخاذ الإجراء المناسبة ضد غير الملتزمين بشروط العقد الذى وقعوا عليه مع الوزارة.


اضف تعليقك

لأعلى